سنجاق يتراجع عن الالتحاق بشباب قسنطينة

indexكشفت مصادر موثوق بها لـ “الخبر”، بأن الأسباب الحقيقية التي أفشلت صفقة التحاق المدرب ناصر سنجاق بشباب قسنطينة لا تتعلق بتاتا بعدم توصّله لاتفاق مع إدارة ناديه الفرنسي نوازي لوساك للطلاق بالتراضي، كما أثير مؤخرا؛ وإنما ترجع إلى اتصال أطراف من قسنطينة بسنجاق وإخافته من مغبة المغامرة بتدريب فريق يعيش، حسبها، حالة لا استقرار ومقبل، كما قالت، على تغييرات جذرية في طاقمه الإداري.
وأضافت المصادر ذاتها أن ناصر سنجاق تراجع عن الالتحاق بشباب قسنطينة لإطلاعه أيضا على بعض الكتابات الصحفية التي تحدثت عن عدم تحمس الشركة الراعية للفريق “طاسيلي للطيران” لجلبه إلى الفريق. وكان ناصر سنجاق قد ضرب موعدا لرئيس شباب قسنطينة، محمد حداد، من أجل القدوم إلى قسنطينة، نهار غد الأحد، وترسيم التحاقه بالفريق قبل أن يسقط كل شيء في الماء.

من جهة أخرى، نفت إدارة شباب قسنطينة كل ما تردد حول تعيين حميتي مديرا عاما لشركة الفريق بعد الاجتماع الذي عقد، أول أمس الخميس، بالعاصمة بين مسيري الفريق و«طاسيلي للطيران”، وشددت على أن هذا المنصب لا زال تحت مسؤولية رئيس مجلس إدارة الفريق محمد حداد مؤقتا إلى غاية تعيين المدير العام رسميا.
وبخصوص الأجور العالقة للاعبين، أكدت المصادر ذاتها أن الأموال ستكون في حسابات اللاعبين، يوم الاثنين القادم، باعتبار أن الأموال تم تسريحها من الراعي الرسمي للفريق الأسبوع الفارط، غير أن التذبذب الذي مس الانترنيت قبل أيام، تسبب في تأخر وصول أموال اللاعبين إلى حساباتهم البنكية

114