الأمير تركي بن مقرن : جوانب الأمن والسلامة ركيزة أساسية لاتحاد الرياضات الجوية

25أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاتحاد السعودي للرياضات الجوية أن جوانب الأمن والسلامة ركيزة أساسية لكافة أعمال وأنشطة الرياضات الجوية التي يشرف عليها الاتحاد , مشدداً على أن واجبهم التأكيد على سلامة كافة الممارسين والمدربين لهذه الرياضات.

وقال سموه خلال افتتاحه اليوم أعمال الملتقى الأول للأمن والسلامة في مجال الرياضات الجوية بفندق مداريم كروان بالرياض: “حرص اتحاد الرياضات الجوية على القيام باتخاذ تدابير إيجابية بتعيين مستشارين وخبراء لتعزيز الأمن والسلامة وإدارة المخاطر وتفادي الأخطاء” ,مؤكداً أن عقد هذا الملتقى الهام هو أحد الخطوات الإيجابية التي يهدف منها الاتحاد إلى توفير بيئة خالية من المخاطر والحوادث لكافة الممارسين من خلال وجود أنظمة وقوانين للأمن والسلامة فعالة ومواكبة للتطور مع التقيد والالتزام بكافة أنظمة وتعليمات الأمن والسلامة ؛ وصولاً إلى العمل سوياً لترتيب وتنظيم إجراءاتنا في السلامة للوصول للأفضل.

وأضاف الأمير تركي بن مقرن : “نتطلع إلى نشر وترسيخ الوعي وثقافة الأمن والسلامة لدى جميع الممارسين مع المتابعة والتدريب المستمر وعلى ذلك يسرني أن أعلن عن إطلاق “نظام إدارة الأمن والسلامة الشامل” وفقاً للأهداف المشتركة والمشار إليها في هذا البرنامج , متمنياً من كافة العاملين في الأندية والمراكز والممارسين العمل معاً والتعاون الجاد لتحقيق هذه الأهداف لتضمن سلامة الجميع.

عقب ذلك ألقيت كلمات الجهات المشاركة في الملتقى وهي وزارة الداخلية وطيران الأمن ثم شاهد الحضور عرضاً عن مكتب تحقيقات الطيران , قدم بعدها أمين عام الاتحاد السعودي للرياضات الجوية الدكتور مبارك السويلم تعريفاً عن الاتحاد وأنشطته وأهدافه ورؤيته وخططه المستقبلية لنشر الرياضة بشكل أوسع بين شباب المملكة.

يذكر أن الملتقى يستمر لمدة يومين وسيتم خلاله عقد ورش عمل مفتوحة ومناقشات خاصة بموضوع الأمن والسلامة لممارسي الرياضات الجوية .

112