بالصور : أخضر القدم يواجه البحرين في الخليجية والكاراتيه والطاولة تبحثان عن الألقاب

جانب من مباراة المنتخب السعودي والبحريني لكرة اليدتدشن منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الخليجية غداً الثلاثاء و التي يشارك فيها ثلاث منتخبات وهي ( السعودية – البحرين – قطر ) على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام و التي تقام بنظام الدوري من دور واحد.

ويفتتح المنتخب السعودي الذي سيشارك بفريق جديد من مواليد 1994م مواجهاته عند الـ4:25 عصراً أمام نظيره البحريني.

والتقى الفريقان في تصفيات غرب آسيا قبل عدة اسابيع وكسب المنتخب السعودي المباراة بنتيجة 3/2 ويعتبر المنتخبان متأهلان للتصفيات النهائية المؤهلة لأولمبياد البرازيل 2016 م .

الجعيثن مدرب الأخضر :

سنلعب من أجل الذهب بفريق جديد

من جهته أكد مدرب المنتخب السعودي بندر الجعيثن انه سيلعب في هذه الدورة بفريق جديد من مواليد 94م بعد أن رفضت الاندية أستعانته باللاعبين الذين شاركوا في التصفيات الأولية المؤهلة في الأولمبياد في ايران ولايوجد منهم حالياً سوى المدافع عبدالله مادو و المهاجم صالح الشهري .

وأضاف الجعيثن :” رغم الغياب الكامل في اللاعبين الا أننا سنبحث عن الفوز و التتويج بذهبية الدورة و خاصة انها على أرضنا، رغم ان المنتخب البحريني أحد المرشحين للذهب و صفوف فريقه لم تتغير عن تصفيات غرب آسيا و التصفيات المؤهلة لأولمبياد البرازيل” .

يد الأخضر في أختبار صعب امام قطر

تستكمل غداً الثلاثاء منافسـات كرة اليد في دورة الألعاب الخليجية الثانية في جولتها الرابعة ماقبل الأخيـرة و التي تقام منافساتها على صالة الامير نايف بن عبدالعزيز الرياضية بالقطـيف بمواجهتين من العيـار الثقيل عندما يواجه المنتخب السعودي متصدر المنافسة برصيد 4 نقاط نظيرة القطري عند الخامسة مساء بينما سيجمع اللقاء الثاني البحرين و عمان عند السابعة مساءً .

أربع مواجهات في أنطلاقة منافسات الطاولة

تفتتح كرة الطاولة لفئة الفرق منافساتها صباح غداً الثلاثاء على صالة نادي الاتفاق بالدمام بمشاركة أبرز النجوم الخليجيين الذين حققوا انجازات على المستويين العربي و الآسيوي .

ويعد منتخبا قطر والبحرين أكثر المنتخبات منافسه لنظيرهما السعودي اذا يمتلكان عدد من نجوم اللعبة في صفوفهما، وياتي في مقدمتهم اللاعب أحمد المهندي وزميله فهد الفال في قطر ، ومحمد عباس ، وانور مكي في منتخب البحرين ، لكن يظل بطل العرب والخليج من المنتخب السعودي اللاعب عبدالعزيز العباد الاكثر ترشيحا والاقرب لتحقيق ميداليات الصدارة على المستوى الفردي والزوجي والفرق بجانب زميله الثاني عربياً نايف الجدعي كما يتواجد علي الخضراوي أول لاعب خليجي عربي يصل الى دوري الـ32 في بطولة آسيا للكبار والتي اقيمت منافساتها في تايلند .

من جانبه أكد المدير الفني للمنتخب السعودي يوسف ربيع أن طاولة الاخضر ستكون في الموعد ، مؤكدا أن المنافسة لن تكون سهله بمشاركة قطر والبحرين ، ولكن نجوم المنتخب السعودي يعدون الصفوة على المستوى المحلي والاقليمي ، وقال: ” نجومنا يصنفون من الاوائل على المستوى العربي والخليجي لذلك ننتظر منهم الانجازات”.

باقامة سبع منافسات بالراكة :

المالكي يقود كتيبة الكاراتية في الأنطلاقة اليوم

تشهد منافسات الكاراتيه التي تنطلق غداً على صالة مدينة الامير سعود بن جلوي بالراكة بداية من العاشرة صباحاً وحتى الثالثة عصراً باقامة سبع أوزان وهي : كاتا فردي وأوزان تحت 55, 60, 67, 75, 84 وفوق وزن 84 كجم .

ويشارك المنتخب السعودي للكاراتيه الذي استعد خلال معسكرات داخليه و خارجية وبات نجومه في كامل جاهزيتهم في جميع الاوزان المقررة في الدورة.

ويأتي قائد المنتخب عماد المالكي على صداره قائمة المتوقع تحقيقهم احد ميداليات الصدارة في وزن تحت 60 كجم و زميله عبدالله الحربي في وزن تحت 55 كجم واللاعب بدر العتيبي في وزن تحت 67كجم . فيما يضم منتخب الامارات مروان المازمي في الكاتا الفردي والذي ياتي ضمن افضل المشاركين في اداء الكاتا الفردي ، كما يشارك اللاعب القطري أدهم عبدالناصر ايضا في الكاتا الفردي ويعد المنتخب القطري أحد المرشحين كونه يملك منتخب قوي ولاعبين بارزين في جل الاوزان وفي القتال الجماعي والكاتا بشقيها الفردي والجماعي ، كما تسجل الكاراتيه القطرية تفوقا واضحا في وزن تحت 84 كجم فيما يسجل منتخب الامارات تفوقا في الاوزان فوق 84 كجم وتحت 67 كجم.

اقامة سبع منافسات :

منافسة سعودية قطرية في السباحة

تتواصل منافسات السباحة غداً الثلاثاء على مسابح رعاية الشباب بالدمام باقامة سبع مسابقات وهي سباحه حرة 400م و فراشة 50م و صدر 50م و 100م حرة و 200م متنوع و 100م ظهر , ووضحت المنافسة القوية بين السباحين السعوديين و القطريين في اليوم الأول من منافسات أمس.

البولينج تفتتح مشوارها بالفـردي غداً الثلاثاء

تنطلق غداً الثلاثاء منافسات البولينج على مركز نجم بالدمام و التي سيلعب من خلالها خمس مسابقات ( فردي – زوجي – فرق – المجموع العام – الأساتذة ).

وتبدأ منافسات الغد بمسابقة الفردي والتي تم تقسيم اللاعبين المشاركين فيها على مجموعتين بحيث يشارك في كل مجموعة 10 لاعبين يلعب خلالها اللاعبين مجموع 6 أشواط يعقبها مباشرة تزييت جديد للحارات وتنطلق بعدها منافسات المجموعة الثانية.

وعندما نتحدث عن لعبة البولينج في منطقة الخليج لابد أن نذكر أن هناك عدد من الأسماء البارزة والتي تحصلت على عدد كبير من الإنجازات خلال مسيرتها الطويلة في اللعبة ولعل من أبرز هذه الأسماء لاعب منتخب الإمارات شاكر الحسن والذي يعتبر من أبرز لاعبي منطقة الخليج وكذلك اللاعب الإماراتي نايف عقاب وحسين السويدي ومن السعودية يبرز أسم اللاعب الأمير محمد بن سلطان وبدر آل الشيخ وعبدالله الدليجان وعادل البارقي ومن قطر خالد الدوسري حيث سيتنافس جميع اللاعبين على تحقيق أعلى الأرقام لتحقيق الميداليات الذهبية وضمان الدخول ضمن أفضل 12 لاعب في مسابقة الأساتذة حيث من المتوقع أن تشهد المنافسات صراعاً قوياً في مسابقة الفردي بين اللاعبين نايف عقاب وشاكر الحسن والأمير محمد بن سلطان وبدر آل الشيخ.

ولعل ما يميز لعبة البولينج هو ضرورة أن يكون اللاعب في قمة تركيزه طوال فترة اللعب ليواصل تسجيل أكبر عدد من الأسكورات ليضمن مركزاً متقدماً في الترتيب العام لنهائي المسابقة .

اللجنة الطبية تنظم معرض لرقابة المنشاطات

تنظم اللجنة الطبية ورقابة المنشطات بدورة الالعاب المعرض التوعوي والذي يستمر حتى نهاية الدورة و الذي أفتتح منذ أنطلاق الدورة منذ التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساءً في فندق كروم بالخبر .

ويضم آلية الفحص بالإضافة إلى إجراءات طريقة القرعة العشوائية لاختيار اللاعبين أو طريقة انتقائهم، ومعاينة عبوات الفحص.

كما يشمل المعرض على مقاطع فيديو (أفلام كرتونية بالانفوجرافيكس) حول المواد المحظورة وآلية الفحص والانتهاكات والعقوبات وطريقة عمل اللجنة الطبية للرقابة على المنشطات.

و يعتبر المعرض توعوي تثقيفي يهدف إلى توصيل رسائله لحماية الرياضيين والمجتمع بشكل عام اذ ان اللائحة الدولية والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات تحث على نشر ثقافة مكافحة المنشطات في الدورات المجمعة التي يتواجد فيها عدداً كبير من الرياضيين .

وتم اختيار فندق كروم بالخبر على اعتبار أنه يضم أربع ألعاب وهي: ألعاب القوى، ورفع الأثقال، والجودو، وكرة الهدف” ويقدم المعرض هدايا وجوائز عينية وضيافة، وتوزيع المطويات التثقيفية، وهناك هدايا مناسبة للصغار والكبار.

عبدالعزيز بن فهد يؤكد : البطولات الخليجية تنمي زخم إنتاج اللاعبين المحترفين

قال رئيس الاتحاد السعودي للسباحة الأمير عبدالعزيز بن فهد أنه على ثقة تامة بأن كافة الاتحادات الرياضية الخليجية تعتبر نتائج البطولات الخليجية بكافة الالعاب وسيلة ومقياساً لتحقيق تطلعاتها في تحقيق مراكز متقدمة في البطولات العربية والأسيوية والأولمبية مشيراً أن المنافسة الرياضية الخليجية هي منافسات أخوية في إطار منظومة واحدة نتطلع جميعاً أن تفرز لنا لاعبين خليجين قادرين على تحقيق الميداليات الذهبية في البطولات العربية والأسيوية والأولمبية.

وأضاف ” من هذا المنطلق فإننا كاتحاد سباحة يسعى لاستثمار البطولات الخليجية لإيجاد زخم متنامي من الرياضيين والمحترفين في مجال الألعاب المائية مبيناً أن إستراتيجية الاتحاد وفي سبيل تحقيق الزخم المتنامي المنشود تعمل على محورين أساسيين وهما الدفع من أسفل الهرم الإنتاجي كالمدارس والمراكز والأندية الرياضية لتوسيع قاعدة السباحين من الأطفال والشباب وتنمية مهاراتهم، والسحب من أعلى بربط المحترفين منهم بمعايير الأداء الرياضي التنافسي العالي الذي يمكنهم من تحقيق البطولات معتبراً أن تحقيق مراكز متقدمة في البطولات الخليجية يدعم نجاح الإتحاد في تحقيق المحور الثاني”.

وأردف ” لا شك أن لنجاحنا في الانتقال في بطولات السباحة الخليجية من المركز السادس عام 2013م إلى المركز الثالث عام 2014م ثم إلى المركز الثاني عام 2015م أثراً كبيراُ على نفوس كافة العاملين في حقل الألعاب المائية من إداريين وفنيين ورياضيين لكون تلك النجاحات محصلة جهود حثيثة ومتواصلة ومتكاملة لكل هؤلاء في إطار خطة وضعها الإتحاد لتنمية زخم إنتاج الرياضيين بشكل تلقائي بالاستناد لصناعة ألعاب مائية متنامية وفق قواعد السوق”.

واختتم ” نتطلع لتحقيق نتائج مرضية بإذن الله وكلنا ثقة بأبنائنا الذين تم إعدادهم لهذه البطولة بما هو متاح من إمكانيات، مبدياً ارتياحه لتوافق توجهات اللجنة الأولمبية الحديثة مع التوجهات الإسترايتجية التي عمل بها إتحاد منذ أكثر ثلاث سنوات تقريبا والتي تعتمد الانتقال من حشد الموارد إلى بناء القدرات، ومن السعي من أجل البقاء والمحافظة على الوضع الإنتاجي الراهن إلى تنميته وفق قواعد السوق ودون التأثر بشكل كبير بالموازنات التي توفرها الدولة رعاها الله للقطاعين الشبابي والرياضي”.

آل قيصوم : الجاهزية الفنية رجحت كفة الأثقال السعودية

اعرب الرباع السعودي عباس ال قيصوم عن سعادته الغامرة بالفوز بالميداليات الذهبية فى وزن 105 بعد منافسة شرسة فى منافسات اليوم الختامي مشيرا الى ان هدفه التتويج بالذهب وهو ما تحقق ولله الحمد.

وقال آل قيصوم: “المنافسة كانت قوية خاصة مع الرباعين القطريين الذين كانوا على مستوى فني مميز ولكن بحكم جاهزيتي الفنية ومؤازرة زملائي والاعداد المميز ساهم في خطف النتيجة لمصلحتي” .

الجشي : الاثقال السعودية ينتظرها مستقبل مشرق

أكد رئيس الاتحاد السعودي لرفع الإثقال سلمان الجشي أن لعبة الأثقال في السعودية ينتظرها مستقبل مشرق نحو تحقيق العديد من الانجازات على المستويين القاري والعالمي خاصة بعد سيطرة لاعبي المنتخب السعودية على ذهبيات المسابقة خلال دورة الألعاب الخليجية الثانية.

وقال: ” الانجازات تحققت من خلال التكامل في العمل وتجسيد روح الفريق بين كافة المتواجدين داخل الاتحاد السعودي لرفع الأثقال ابتداء من الرئيس ومرورا بالمدربين والمشرفين، وكذلك اللاعبين الذين يشكلون العنصر الأساسي لهذه الانجازات التي تسجل باسم السعودية” .

وأضاف: ” الأمور تسير بالطريقة السليمة، والحمدلله كانت تلك الإنجازات التي تحققت ضمن التوقعات والأهداف التي تم تحديدها سابقاً من قبل إدارة الإتحاد والجهاز الفني، والأهم من ذلك ان التفوق جاء بتحقيق الأرقام وبفارق كبير بالأوزان”.

لاعبو المنتخب السعودي لكرة الطاولة في صورة جماعية لاعب المنتخب السعودي للبولينج بدر آل الشيخ خلال التدريبات المنتخب السعودي للكاراتيه في المعسكر التدريبي -(1)- -- المنتخب السعودي للكاراتيه في المعسكر التدريبي -(1)-

98