العامل وخيانة الأمانة

قاروبإن من أخطر ما يؤثر على رب العمل إفشاء العامل الأسرار التجارية أو الصناعية أو الفنية للعمل لأنها تشكل قوة لصاحب العمل متى ما استقرت داخل المنشأة الخاصة به، ولكنها تنقلب إلى سلاح يستعمل ضده إن انتقلت إلى غيره من أصحاب الأعمال، وكما نعلم فإن تحديد ماهية السر لا يخضع لقواعد ثابتة ولا تعليمات مطلقة أو دائمة، والذي يحدد ذلك هو صاحب العمل فالمعلومات قد تكون سرية بطبيعتها أو بسبب صدور قرارات بذلك، وبشكل عام ما كان الأصل إخفاؤه واطلع عليه شخص بسبب مهنته فهو سر وفي كلتا الحالتين فإن على العامل المحافظة على سريتها.
وتتفاوت أسرار العمل في حساسيتها وفي الضرر المترتب على إفشائها، ويدخل تحت إفشاء الأسرار الفنية والتجارية والصناعية إعطاء أي معلومات لوسائل الإعلام، أو لجهات منافسة لمجال عمل العامل أو أي جهة يعتقد بأن إطلاعها على تلك المعلومات يؤدي إلى حدوث نوع من الضرر للمنشأة التي يعمل فيها أو إفشاء أي معلومات تتعلق بالوضع المالي أو الإنتاجي للمنشأة، أو المشكلات التي تواجهها أو إفشاء وتسريب أي معلومات سرية تتعلق بالأبحاث العلمية والأرقام والإحصاءات التابعة للعمل والنتائج التي توصلت إليها.
ويعتبر نشر أسرار تحالفات المنشأة مع الجهات الأخرى وأي علاقات تجارية أو إدارية غير معلنة من أخطر أنواع إفشاء الأسرار لأنها من الممكن أن تؤدي إلى عدول الطرف الآخر عن التعاقد وخسارة رب العمل الاقتصادية وتضييع الفرص عليه، أما إفشاء أخبار الخطط التطويرية في العمل والتطلعات المستقبلية فهو يؤثر على ميزاتها التنافسية، وأخيرا فإن تسريب أخبار العلاقات القائمة داخل العمل وما يسودها من خلافات في الرأي يؤثرعلى سمعة المنشأة في المجتمع وصعوبتها في استقطاب الأيادي العاملة مستقبلا.
وكل ذلك وغيره كثير من المعلومات المالية والائتمانية والشخصية هي معلومات لا يحق للعامل الذي اطلع عليها بسبب عمله في المنشأة وقربه من المالك أو الإدارة العليا حتى لو كان سكرتيرا أو ناسخا أن يعتبر هذه المعلومات مما يمكن تداولها أنها خيانة لرب العمل والعمل يجب أن تكون عقوبتها مالية وأيضا جنائية وفق نوع المعلومة وأسلوب الحصول عليها من سجلات العمل الدفترية أو الآلية. يجب أن يطمئن رب العمل لما لديه من معلومات مع موظفيه ويجب أن يحمي القضاء العمالي حقوق رب العمل في الحفاظ على ما لديه من معلومات ولا يسمح للموظفين باستخدامها أو حتى الحصول عليها لأنها من باب خيانة الأمانة يمارسها العامل في غفلة وخلسة من رب العمل لذلك هي أقرب للسرقة والاختلاس وهي ليست بالضرورة في المال أو المستندات لأن معلومة بسيطة يمكن أن تؤدي إلى انهيار مالي أو معنوي..

التعليقات

1 تعليق
  1. patel
    1

    اسمع من يتكلم عن الامانه !!!

    Thumb up 0 Thumb down 1
    10 أكتوبر, 2015 الساعة : 1:09 م
106