المنتخب الاولمبي يستأنف تدريباته على فترتين

تدريبات المنتخب الاولمبياستأنف المنتخب السعودي الأولمبي لكرة القدم تمارينه اليوم الأحد عقب توقفه يوم أمس السبت في فترة حرة منحها الجهاز الفني للاعبين, حيث أجرى لاعبو المنتخب السعودي الأولمبي تمارينهم اليوم الأحد على فترتين صباحية ومسائية.

وأدى اللاعبون مرانهم في الحصة الصباحية في الصالة الرياضية والذي تركز على تمارين القوة, في حين سبق الحصة المسائية اجتماع قصير لعضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم المشرف العام على المنتخب السعودي الأولمبي الأستاذ صالح أبو نخاع مع اللاعبين حثهم فيه على تقديم كل مالديهم من جهود لتحقيق مايليق بإسم المملكة في قادم الإستحقاقات, متمنياً لهم دوام التوفيق, عقب ذلك أدى اللاعبون تمارينهم والتي تركزت على التدريبات التكتيكية ثم عقبها مناورة على كامل الملعب, وأخيراً تدرب اللاعبون على التسديد من أماكن متعددة.

من جهة أخرى أكد عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم المشرف العام على المنتخب السعودي الأولمبي الأستاذ صالح أبو نخاع على أن الهدف الأبرز والأكبر للمنتخب السعودي الأولمبي هو الوصول لأولمبياد ريو 2016 عن طريق كأس آسيا تحت 23 عام, مشيراً إلى أن هذا الهدف لا يلغي الرغبة والدافع في تحقيق جميع البطولات التي تسبق كأس آسيا تحت 23 عام مثل بطولة غرب آسيا تحت 23 عام, والبطولة الأولمبية الخليجية, وكأس الخليج تحت 23 عام, مضيفاً بأن العمل جارٍ بشكل مكثف على إعداد وتجهيز قائمة تضم 50 لاعب ليكونوا على أتم الجاهزية والإستعداد للمشاركة في كافة الإستحقاقات القادمة.
وأردف الأستاذ صالح أبو نخاع:” دائماً وأبداً نحن مطالبين بتحقيق أي بطولة وهذا قدرنا في المنتخب السعودي الذي صنع إسماً وتاريخاً كبيرين وهو أمر يدركه الجميع, بالإضافة إلى أن هذا الأمر دائماً مايزرعه الجهازين الإداري والفني في داخل اللاعبين”.
وتابع:” بلا شك نحن نبحث عن التمثيل المشرّف ولكن أيضاً مطمعنا أن نكون الرقم واحد على مستوى جميع المنتخبات المنافسة”.
ووجه الأستاذ صالح أبو نخاع شكره لسعادة رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ أحمد بن عيد الحربي ولأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ولأمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم, ولوسائل الإعلام والجماهير على متابعهم ومساندتهم وحرصهم على المنتخب السعودي الاولمبي في الفترة الماضية, آملاً من الجميع المساندة والدعم بشكل أكبر في الفترة القادمة والتي تعد نتاجاً لما تم عمله في الفترة الماضية, متمنياً من الله التوفيق والنجاح للمنتخب السعودي الأولمبي ولكافة المنتخبات.

100