منــع المشاغبـين من متابعة مباريات أنديتهم خارج القواعد

indexأعلن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، من خلال بيان المكتب الفدرالي الموسّع والمجتمع أول أمس بمقر “الفاف”، عن إجراءات جديدة لمحاربة ظاهرة العنف في الملاعب التي تنخر الكرة الجزائرية أكثر كل موسم، وتم الاتفاق على تمديد عقوبة اللّعب دون جمهور ومضاعفة العقوبات وتمديدها إلى حرمان الأنصار المشاغبين من متابعة مباريات أنديتهم خارج القواعد.
دعا أعضاء المكتب الفدرالي رابطة كرة القدم المحترفة ومختلف الهيئات القانونية لمحاربة ظاهرة العنف في الملاعب بقوة، بعدما وقف مسؤولو “الفاف” على البداية المخزية لبطولة الاحتراف هذا الموسم في مباراة الافتتاح التي جمعت مولودية الجزائر وشباب بلوزداد في “داربي” العاصمة بملعب عمر حمّادي ببولوغين، حيث أعلنت الاتحادية عن تشديد العقوبات من خلال إجراءات جديدة صارمة سيتم اعتمادها رسميا لوضع حدّ لتنامي الظاهرة.
ومن بين الإجراءات المشدّدة المقرر اعتمادها، تمديد عقوبة “الويكلو”، حيث سيُمنع المناصرون المتعوّدون على أعمال الشغب من متابعة مباريات أنديتهم، ليس داخل القواعد فحسب، إنما خارج القواعد أيضا من خلال إشعار إدارة الفريق المستقبل بعدم توفير تذاكر لأنصار الفريق الزائر محلّ العقوبة، في خطوة لترويض هواة العنف والشغب في الملاعب الجزائرية.
من جانبه، قدّم محفوظ قرباج، رئيس رابطة كرة القدم المحترفة، عرضا مفصّلا عن انطلاق بطولة الاحتراف هذا الموسم وقف على الوقائع التي ميزت افتتاح البطولة، وتم الإعلان، خلال اجتماع أعضاء المكتب الفدرالي، عن اعتماد القوانين الجديدة التي تسيّر بطولة الاحتراف في الجزائر، والتي سيتم نشرها قريبا على الموقع الرسمي للرابطة والاتحادية، إلى جانب إرسالها إلى كل الرسميين المعنيين بإدارة مباريات بطولة الاحتراف.
إرغام النوادي المحترفة على تسديد منحتي التكوين والتضامن
وعرّج أعضاء المكتب الفدرالي خلال تباحثهم جدول أعمال الاجتماع، على نقاط كثيرة سبق لرئيس الاتحادية يوم الجمعة المنصرم التطرّق إليها بالتفصيل عند استضافته في حصة للقناة الإذاعية الثالثة، حيث دعا رؤساء الأندية المحترفة إلى الامتثال للقوانين، منها تسديد الحقوق المالية للأندية المكوّنة للاّعبين، بشأن منحة التكوين ومنحة التضامن، وتم إحصاء، حسب بيان المكتب الفدرالي، 80 لاعبا محترفا من طرف رابطة كرة القدم المحترفة، أمضوا جميعهم على عقود احتراف مع مختلف النوادي من الرابطتين الأولى والثانية، دون أن تسدد النوادي المحترفة المستحقات المالية المفروضة عليها.
وطلب أعضاء المكتب الفدرالي من رابطة كرة القدم المحترفة تطبيق الإجراء الجديد لضمان حقوق الأندية الجزائرية المكوّنة للاّعبين والتي تحوز على جوازات اللاّعبين الشبّان المطلوبة خلال فترة تكوين اللاّعبين، وهي الجوازات التي تحدّد تدرّج الشبّان في مختلف الفئات للنادي أو الأندية المكوّنة، وسيتم ضمان الحقوق المالية للأندية الصغيرة من تجاهل الأندية المحترفة، من خلال اقتطاع الحقوق المالية تلقائيا من حقوق هذه الأندية المحترفة من حقوق البث التلفزيوني للمباريات، بمعنى إرغام النوادي المحترفة على احترام القانون وحقوق الأندية الصغيرة.

111