بلاتيني يعلن ترشحه لانتخابات رئاسة الفيفا ويتعهد بإعادة صياغة مستقبله

بلاتينيأعلن نجم فرنسا السابق ورئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني ترشحه لخوض انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”.
وقال بلاتيني إن الفيفا بحاجة لسياسة جديدة مختلفة عن سياسته السابقة.
وفي خطاب وجهه بلاتيني لأكثر من 200 اتحاد محلي من أعضاء الجمعية العامة للفيفا قال بلاتيني “أتعهد بالعمل دون راحة على تقدم ورخاء كرة القدم العالمية”.
وأضاف “هناك أوقات ينبغي عليك أن تصنع حظك بنفسك وتضع مصيرك بين يديك”.
وقال “أنا في لحظة فارقة في مستقبلي ومفترق طرق نحو اعادة صياغة مستقبل الفيفا”.
وعلمت بي بي سي أيضا أن بلاتيني البالغ من العمر 60 عاما تلقى مؤشرات على حصوله على الدعم من 4 اتحادات قارية خلال الانتخابات التى أعلن الفيفا عقدها العام القادم.
ورغم ذلك توجه انتقادات لبلاتيني بسبب دعمه لحصول قطر على حقوق تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.
ويتولى السويسري سيب بلاتر “79 عاما” رئاسة الفيفا منذ عام 1998 وفاز بالانتخابات الأخيرة للمرة الخامسة على التوالي في 29 مايو/أيار الماضي، لكنه أعلن بعد أربعة أيام فقط التنحي عن منصبه فور اعلان نتائج الانتخابات المقبلة.
وجاء ذلك بعد القبض على مسؤولين كبار بالاتحاد لاتهامهم بالتورط في جرائم فساد.
وسيجري انتخاب رئيس جديد للفيفا في مدينة زيورخ السويسرية في 26 فبراير/شباط المقبل ويحظى بلاتيني بأعلى حظوظ حتى الأن في الفوز بها.
وشهد الاتحاد الاوروبي لكرة القدم “اليويفا” عدة تطورات هامة خلال تولي بلاتيني رئاسته.
ويضم دوري الأبطال الأوروبي المقبل أكبر عدد من الأندية المشاركة على الإطلاق وبلغ عددها 24 ناديا.
كما تزايدت حقوق رعاية البطولة بشكل مطرد خاصة بعدما حصلت شركة بريتش تليكوم على حقوق بث حصرية للبطولة في الموسم المقبل مقابل 900 مليون جنيه استرليني.
وحصل بلاتيني على مساندة كل من إتحاد دول أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” واتحاد “الكونكاكاف” علاوة على الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.
وإذا صوتت هذه الاتحادات لصالح بلاتيني فسيحصل على 144 صوتا وهو أكثر من العدد المطلوب من الأصوات لتأمين فوزه بالمنصب.
واجتمع مسؤولو الفيفا الأسبوع الماضي في زيورخ لمناقشة خطط إصلاح المنظمة الكروية الدولية.
وتشمل الخطط فرض حد أقصى على تولي شخص رئاسة الفيفا يقف عند 12 عاما، بالإضافة إلى إعلان الرواتب داخلها.

110