وماذا اختلف؟

عبدالرزاق سليمانفي المواسم الرياضية السابقة كثرت الشكاوى من الأندية ضد الإتحاد السعودي لكرة القدم أو بعض لجانه وتباينت موضوعاتها واختلفت درجة مصداقيتها وإقناع الرأي العام بفحوى الشكوى ومضمونها .
على أن جميع تلك الشكاوى والأطروحات والآراء – إن عدت مجرد رأي – لم تغير في العالم الرياضي وجميع أركانه وأدواره وملحقاته فلا تزال الأندية من أكثر من موسم وهي تقدم نفس الأهازيج الحزينة والمووايل الباكية .
وتطالعنا الآن صفحة الدوري الجديد وتبدأ أصوات الأندية تطفو على السطح وتدق أوتار التظلم في دورة جديدة , فلم نشاهد من أعمال الدوري الجديد سوى الإعلان عن الجدول ومع ذلك سمعت أصوات عدة أندية ترمي بتهم على الاتحاد السعودي بسبب مواقعهم التي لا يرونها منصفة من جدول الدوري .
السؤال الذي رأيته ملقي بنفسه في مكان ما دون أن يجد من يهتم به ويلتفت إليه , وكانت نظرتي له في بداية الأمر عابرة , إلا أنني جذبتي ألوانه المتغيرة فشعرت بأنه سيكون له شأن لو بحث عن جواب له .
السؤال يردد بصوت منخفض إلى متى سيبقى كل في مكانة , الشاكي يستمر شاكياً , والباكي يطرب على صوت بكائه , والمسؤول عن ذلك كله في مكانه صامتاً يتفرج , والإعلام سيردد ما قاله كل عام , وسيتخاصم الكتاب والمحللون على ذات النقاط .
هل يعني ذلك أننا نشاهد نسخة مكررة من الدوري في كل عام , والذي يعرفه الجميع أن التطور لا يكون إلا بتغيير المواقع والتقدم كرة بعد مرة وخطوة بعد خطوة وفي كل مرحلة يتم تلافي ما كان في المرحلة السابقة لها .
إذا ما فائدة التصاريح والعمل المستمر وطباعة أوراق جديدة وتلوينها ووضع شعار جديد هنا أو هناك أليس من الجدير في تلك الحالة أن نقوم بتصوير الأوراق والمستندات التي كانت في السنوات السابقة .
تذكرت في هذه الأثناء بعض التعاميم الروتينية التي يقوم بها بعض الموظفين والإدارات وتتمثل بعرض تعاميم على الموظفين في موعد محدد وحالة محددة بحيث يتضمن نفس المعلومات والكلمات , فقط ما يجري عليه طمس التاريخ السابق بطامس وكتابة التاريخ الجديد , وربما كان الطامس على وشك النفاد فلا يخفي معالم التاريخ الأول كاملة .
فهل الاتحاد السعودي وعلى رأسه الأستاذ أحمد عيد سيوفر طامساً جيداً يخفي التاريخ ولا يغير التعميم أم سيكتفي بما يخفي بعض معالم التاريخ ويكتب عليه تاريخاً جديداً , أم أنه – وهو الأوجب – سيكتب لنا أوراقاً جديدة تشعر بالعمل الدؤوب والتطوير المستمر , لكن هذا وبعد مضي فترة على الاتحاد لم يشعر به الوسط الرياضي , ولم تتغير حالة الرياضة إلى أحسن .

التعليقات

4 تعليقات