الفتح يخوض ثاني ودياته أمام شبيبة القبائل الجزائري

IMG_0080يخوض الفريق الفتحاوي غداً الاثنين في تمام الساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت المملكة العربية السعودية ثاني مواجهاته الودية في المرحلة الثانية من البرنامج الإعداد أمام فريق شبيبة القبائل الجزائري على ملعب قرطاج بالعاصمة التونسية ” تونس ” استعداداً لمنافسات الموسم الرياضي القادم .

من جهة أخرى واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفتح تدريباته اليوم الخميس حيث أجرى الفريق تدريباته اليوم على فترتين صباحية ومسائية ، فالفترة الصباحية انقسمت إلى ثلاثة أجزاء بدأت بتقسيم اللاعبين إلى ثلاث مجموعات والجري على رمال شاطئ خليج تونس عبر محطات موزعة وبسرعات مختلفة كما أدى لاعبو الفريق في الجزء الثاني من الفترة الصباحية تمارين خاصة بتقوية العضلات في صالة الحديد افي مقر إقامة المعسكر أما الجزء الثالث والأخير من الفترة الصباحية فشمل على تمارين إطالة وتفكيك للعضلات في المسبح .

أما الفترة المسائية والتي أجريت على ملعب قرطاج بالعاصمة التونسية “تونس” فقد انطلقت بتمارين الإحماء أعقبها تمارين تكتيكية بلعب الكرة من لمسة ولمستين في المساحات الضيقة والضغط على حامل الكرة إضافة إلى تطبيق العديد من الجمل التكتيكية الخاصة بمواجهة الغد الودية .

وتحدث المحترف العراقي بصفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفتح الكابتن سلام شاكر عن معسكر الفريق المقام حالياً في جمهورية تونس قائلاً : في البداية أود أن أطمئن الجميع بأن المعسكر يسير بالطريق السليم وإدارة النادي وفرت جميع سبل الراحة لنا كلاعبين من أجل تحقيق الاستفادة الكاملة من المعسكر ولله الحمد استطعنا حتى الآن ويوم بعد يوم نحقق الاستفادة منه خلال التدريبات اليومية التي تقام على فترتين صباحية ومسائية وكذلك المباريات الودية القوية التي نخوضها والتي ستساعدنا كثيراً لتكون بدايتنا قوية في الموسم الرياضي القادم . وعن مواجهة الفريق الودية مساء الغد رد قائلاً : سنواجه أحد الفرق القوية في الدوري الجزائري ومن المعروف بأن مثل هذه الفرق على مستوى عال و تتميز بقوة الالتحامات وتلعب مبارياتها الودية وكأنها مباراة رسمية وبكل تأكيد أنا وزملائي اللاعبون حريصون كل الحرص من خلال هذه المباراة بتطبيق التكتيك الخاص بالفريق والذي اعتمده المدير الفني للفريق الكابتن نصيف البياوي وتحقيق انسجام أكثر بيننا كلاعبين داخل الملعب خاصة وأن الجميع يعلم بأن الفريق يمر بمرحلة انتقالية بانضمام العديد من الأسماء الجديدة على الفريق وأنا أحدهم . كما تحدث سلام شاكر عن بداية تجربته في نادي الفتح قائلاً : قبل قدومي لنادي الفتح سمعت كثيراً عن البيئة والأجواء الداخلية التي يتمتع بها الفريق حيث كان ذلك محفزاً كبيراً للانضمام إلى صفوفه وتمثيله والآن أنا لا أشعر بأني لاعب جديد على الفريق بل وكأنني ألعب في الفريق من سنوات مما أشاهده من جو أسري وروح عالية بيننا وهذا سيساعدنا جميعاً نحن كلاعبين جدد وبإذن الله سنكون عند حسن ظن الإدارة والجهاز الفني وكذلك الجماهير لتحقيق ما نطمح إليه جميعاً .

103