أبطال الاحتياجات الخاصة أمام حدثين تاريخيين

2تتأهب اللجنة البارالمبية العربية السعودية والأولمبياد الخاص السعودي للمشاركة في أحد أهم بطولتين عالميتين في رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الشهر المقبل في الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة “بريطانيا”.
في البطولة الأولى، يمثل 24 لاعب من ذوي الإعاقة الذهنية المملكة في دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص التي تستضيفها مدينة لوس أنجلوس الأمريكية في الفترة من 25 تموز (يوليو) إلى الثاني من آب (أغسطس) المقبلين، حيث يشارك في هذا المحفل العالمي 700 لاعب من 177 دولة بينها 15 دولة عربية تتنافس في 25 رياضة أولمبية.
وتشارك السعودية في ستة منافسات، هي: كرة السلة، ألعاب القوى، البوتشي، السباحة، تنس الطاولة، ورفع الاثقال.
وكانت السعودية قد حققت إنجاز عالمي كبير في النسخة الأخيرة عام 2011 في الدورة التي استضافتها اليونان، بتحقيق 14 ميدالية ذهبية، وستة ميداليات برونزية.
وفي البطولة الثانية، ولأول مرة في تاريخ رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى السعودية، سيكون نجمي منتخب المملكة في ألعاب القوى، كلا من: فهد الجنيدل لاعب سباقات السرعة بالكراسي المتحركة (إعاقة حركية)، والعداء محمد شراحيلي (إعاقة ذهنية) ضمن ثمانية لاعبين من جميع دول العالم في كل لعبة مشاركين في بطولة الجائزة الكبرى لألعاب القوى للمعاقين المقرر أن تحتضنها العاصمة البريطانية لندن أواخر شهر تموز (يوليو) المقبل، حيث يشارك فيها أفضل ثمانية لاعبين على مستوى العالم في كل مسابقة او فئة إعاقة.
وتأهل شراحيلي لهذا المحفل العالمي الكبير عقب حصوله على المركز الأول والميدالية الذهبية في سباق 200 متر ضمن سباقات الملتقى الماسي لذوي الاحتياجات الخاصة في العاصمة الايطالية روما، فيما تأهل الجنيدل عقب تحقيقه هو الأخر المركز الثالث والميدالية البرونزية في سباقات الكراسي 200 متر ضمن ملتقى سويسرا الدولي للكراسي المتحركة.
وشهد الملتقى الماسي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي أقيم الشهر الماضي أيضا حصول أسعد شراحيلي “إعاقة ذهنية” على المركز الأول والميدالية الذهبية لسباق 100 متر والوثب الثلاثي، فيما حقق محمد شراحيلي بالإضافة لذهبية 200 متر المركز الثالث والميدالية البرونزية لسباق 400 متر، راضي الحارثي “إعاقة حركية” المركز الثاني والميدالية الفضية في لعبة رمي الصولجان، وسجل زياد الخريب “إعاقة بصرية” رقم جديد في هذا المحفل الدولي.
من جانبه، شدد رئيس اللجنة البارالمبية العربية السعودية الأستاذ أحمد المقيرن على ثقته الكبيرة بمشاركة سعودية إيجابية في هذين المحفلين العالميين الكبيرين، وقال “مصدر تفاؤلي أن هولا الأبطال عودونا على رفع علم المملكة في أهم المحافل الدولية والعالمية إضافة للدعم الكبير واللا محدود من قبل قيادة هذا البلد لرياضة الوطن بشكل عام ورياضة هذه الفئة الغالية على مجتمعنا على وجه الخصوص”.
وأمتدح المقيرن الاستعداد لخوض دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص وبطولة الجائزة الكبرى لألعاب القوى للمعاقين، وقال “وفقنا بحمد الله بطاقم فني وإداري ومشرفي إعاقة على قدر كبير من العمل والثقة بالإضافة لمتابعة مستمرة من زملائي أعضاء مجلس الإدارة وقبلهم توجيهات ومتابعة الرئيس العام لرعاية الشباب صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز الحريص كل الحرص على مشاركة سعودية إيجابية في هذين المحفلين”.

109