القاسمي ينفي عبر بيان صحفي إقالته من اتحاد الاحصاء بسبب الرشاوى

أصدرت الأمانة العامة للاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء لكرة القدم، بياناً لتوضيح ما نشر على موقع الاتحاد والذي وصفته بالغير رسمي أمس الثلاثاء، حول سحب منصب رئاسة الاتحاد من الإماراتي الشيخ محمد بن صقر القاسمي.

أشار البيان، إلى أن موقع الاتحاد على الانترنت، يسيطر عليه الرئيس السابق إلى الآن ويرفض تسليمه، والأمانة العامة للاتحاد تنكر شكلا ومضمونا ما نشر على الموقع غير الرسمي، لأنه صادر من شخص ليس له أي صلة بالاتحاد منذ أن فقد موقعه في الإنتخابات السابقة.

جدد البيان تأكيده على عدم صحة المعلومات التي ينشرها الموقع غير الرسمي للاتحاد، وأشار إلى أنها تؤثر سلبا على تطوير عمل الاتحاد،  وسمعة أعضاء المكتب التنفيذي، وتشير إلى مخطط للإساءه إلى الاتحاد وجميع أعضاء مكتبه التنفيذي.

أضاف البيان، “كما أننا على دراية كاملة بالمخطط الذي يقوم به الألماني ألفريد الرئيس السابق للاتحاد في الاستماتة على المنصب، إلا أننا نعيش الآن على وقع زمن جديد للاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، كما نعيش مرحلة مختلفة فلسفتها مستمدة من فلسفة رجل يعشق كرة القدم ويبغي تطويرها من خلال تطوير عمل الإتحاد الدولي، و ينتسب لأرض لا تعترف إلا بالإمتياز وبكسب الرهانات الصعبة، وأن الإتحاد الدولي مقبل على مرحلة تتقاطع تماما مع مرحلة سابقة حفلت بالإخطاء والسلبيات”.

كما أعلن البيان، أنه سوف يتم اعلان وتوضيح كافة التفاصيل وملابسات المشكلة خلال مؤتمر صحفي عالمي سيعقد في دبي بداية الأسبوع المقبل.

مواضيع ذات صلة:

مؤسس اتحاد الاحصاء يقيل رئيس الاتحاد بسبب مزاعم تلقي رشاوى مالية

110