الزمالك يخشى المقاولون والأهلي في ضيافة بتروجيت

2440160_full-lnd

تستأنف الثلاثاء منافسات الدوري المصري الممتاز حيث تفتتح مباريات المرحلة 36 ليبدأ العد التنازلي لانتهاء المسابقة التي سيتبقى في عمرها مرحلتين فقط ويسدل الستار على موسم كروي شهد أحداثاً كثيرة منذ انطلاقه.

ويستضيف الزمالك متصدر المسابقة برصيد 74 نقطة نظيره المقاولون العرب صاحب المركز السابع برصيد 49 نقطة على ملعب بترو سبورت. ويدخل الأبيض المباراة بحثاً عن الفوز لتعويض فقدانه نقطتين بالتعادل أمام بتروجيت بهدف لهدف في المرحلة الماضية حيث خدم الحظ الزمالك في تعادل الأهلي وانبي اقرب المنافسين في مباراتيهما أيضا ليحتفظ الأبيض بفارق الـ 9 نقاط .

ويغيب عن الزمالك مدافع الفريق علي جبر بسبب إصابته كدمة قوية في وجه القدم اليمنى، ستمنعه من المشاركة وفقا لتصريحات الدكتور أيمن فريد طبيب الفريق الأبيض. ومن المتوقع أن يعود أحمد دويدار إلى قائمة الزمالك لتعويض غياب جبر وذلك بعد أن تم استبعاده من قائمة مباراة بتروجيت مؤخراً. وتعد صفوف الزمالك مكتملة باستثناء جبر وذلك بعدما أكد باسم مرسي مهاجم الأبيض أن الإنذار الذي حصل عليه في مباراة بتروجيت هو الثاني وليس الثالث نافيا ما تردد عن إيقافه. في المقابل يدخل فريق المقاولون هو الآخر المباراة بحثا عن الفوز لمواصلة صحوته وإكمال سلسلة الفوز المتتالي للدخول في المنافسة على التواجد بالمربع الذهبي واللعب أفريقيا في الموسم المقبل وهو هدف حسن شحاته المدير الفني لذئاب الجبل.

وفي مباريات أخرى بالمرحلة نفسها، يحل الأهلي صاحب المركز الثالث برصيد 65 نقطة ضيفاً على بتروجيت صاحب المركز العاشر برصيد 48 نقطة على ملعب السويس الجديد. ويستعيد الأحمر مجهودات كابتن الفريق السابق حسام غالي خلال المباراة بعد انتهاء إيقافه لأربع مباريات ويرجع قرار إشراكه للجهاز الفني. كما يعود مؤمن زكريا للظهور مجددا في قائمة المباراة بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها بتمزق في العضلة الضامة خلال مباراة الداخلية قبل عدة أسابيع.

ومن المقرر أن يسافر الأهلي إلى السويس الاثنين للمبيت هناك حتى موعد المباراة على أن يعلن فتحي مبروك المدير الفني للأحمر عن قائمته للمباراة قبل السفر مباشرة من أجل متابعة جميع اللاعبين والاطمئنان على جاهزيتهم خاصة العائدين من الإصابات. في حين يغيب عن الأهلي الحارس شريف إكرامي وكريم بامبو للإصابة. في المقابل يدخل بتروجيت المباراة ولا بديل أمامه سوى الفوز للعودة إلى المنافسة على التواجد بالمربع الذهبي من أجل المشاركة مرة أخرى في البطولات الأفريقية بالموسم المقبل.

كما يستضيف فريق سموحة صاحب المركز الحادي عشر برصيد 47 نقطة نظيره الرجاء صاحب المركز السابع عشر برصيد 36 نقطة على ملعب الاسكندرية. ولا تقبل هذه المباراة القسمة على اثنين حيث يبحث سموحة عن مواصلة انتصاراته للتقدم في الترتيب العام وضمان البقاء في الدوري في حين يصارع فريق الرجاء من أجل الهروب من منطقة الهبوط إلى دوري القسم الثاني الذي بات قريبا من الانتقال إليه بالموسم المقبل.

من ناحية أخرى تستأنف الأربعاء مباريات المرحلة نفسها بمباراتي الداخلية صاحب المركز السادس عشر برصيد 42 نقطة مع الإسماعيلي صاحب المركز الخامس برصيد 51 نقطة، وطلائع الجيش صاحب المركز التاسع برصيد 49 نقطة أمام الأسيوطي سبورت صاحب المركز العشرين الأخير برصيد 13 نقطة.

108