مشاركة 16 من نخبة نجوم العالم للبادل التنس بدورة ند الشبا الرياضية

STUPACZUK 1كشفت اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية عن مشاركة نخبة من أبطال العالم في منافسات البادل تنس التي تقام في إطار النسخة الثالثة من الدورة الأكبر من نوعها و التي يتم تنظيمها تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وتحت رعاية و دعم سموه، وتستضيف صالة ند الشبا منافساتها خلال الفترة من4 – 23 رمضان المقبل، بمشاركة 4 آلاف رياضي، وتقدم جوائز مالية تزيد عن 8 مليون درهم إماراتي.
وأعلنت اللجنة المنظمة عن مشاركة نخبة من اللاعبين في البطولة الدولية التي تقام من 23 إلى 28 يونيو الجاري، حيث يتواجد فيها 16 من أفضل لاعبي العالم بحسب التصنيف الدولي، وهم: الإسبانيان خوان ميريس وخوان دياز المتوجان بلقب بطولة العالم للزوجي في النسخة السابقة ، الأرجنتيني فرانكو ستوباكزوك، الأرجنتيني مارتن إيميليانو دي نينو، الإسباني ماتياس مارينا، الإسباني أليخاندرو رويز، الإسباني أوريل بوتيلو، الأرحنتيني فرانشيسكو كونسيبسون، الإسباني خوردي خافيير مونوز، الإسباني أداي سانتانا، الأرجنتيني فيرناندو أوزفالدو بوجي، الإسباني جيمي ألفونسو، الإسباني أدريان أليماندي، الإسباني ميجيل إنريكي، الأرجنتيني كارلوس جوتيريز، الإسباني ماكس سانشسيز.
وتأتي المشاركة الواسعة من الأرجنتين وإسبانيا، نظرا للتفوق الواضح لهاتين الدولتين على الصعيد الدولي للعبة البادل تنس، حيث أحكما السيطرة على الجولة العالمية، إلى جانب تألقهما ببطولة العالم التي أقيمت العام الماضي بإسبانيا، حيث حقق المنتخب الاسباني اللقب بفوزه على الأرجنتين بالمباراة النهائية، فيما حصد الثنائي الإسباني خوان ميريس وخوان دياز لقب الزوجي، وعبر ميريس عن تطلعه للمشاركة في البطولة المقبلة بدبي، وقال: “تعتبر دور ند الشبا من التجمعات الرياضية التي نالت شهرة واسعة على مدار العامين الماضيين، حيث تواجد فيها نخبة من أفضل اللاعبين، وتابعنا الامر عبر شاشات التلفاز، كما نقل اللاعبون لنا تجربتهم المميزة، وأردنا أن نتواجد فيها أيضا، ونحظى بفرصة التتويج باللقب الذي يعادل الفوز بأحد ألقاب الجولة العالمية، وذلك مع النظر إلى الأسماء المشاركة بالمنافسات”.
كما تشهد لعبة البادل تنس إقبالا واسعا على المشاركة في البطولات المحلية، حيث سيتم تنظيم بطولة الزوجي للمواطنين، وبطولة الزوجي المفتوحة للرجال من المقيمين، وبطولة الفرق التي ستضم خمسة لاعبين (4 من المقيمين ولاعب غير مقيم)، والتي تمتد حتى التاسع من يوليو المقبل، حيث تسبق البطولة إقامة تصفيات تأهيلية لأفضل الفرق المشاركة بمختلف الفئات المحلية.
وأكد حسن المزروعي مدير الدورة، أن اللجنة المنظمة للدورة تقوم حاليا بتحضير الملاعب المصنفة الأفضل من نوعها على مستوى العالم لاستقبال المنافسات، وقال: “تضم صالة ند الشبا ملاعب حديثة من نوعها تشكل نقلة كبيرة للعبة البادل تنس على مستوى العالم، وذلك من خلال الملاعب الرئيسية التي استضافت المنافسات الدولية العام الماضي، وتقدم للاعبين تجربة فريدة من نوعها على صعيد نوعية المواد المستخدمة بإعدادها، أو المدرجات المميزة التي تقدم للجماهير تجربة رائدة لحضور المنافسات والاستمتاع بأفضل المهارات، مع توفير الملاعب الفرعية التي تعتبر ذات تصميم غاية بالروعة كونها مكونة من الزجاج بأكملها، مما يجعلها تساهم بجعل الكرات ترتد بشكل أسرع، وترفع من نسق الأداء للاعبين المشاركين”.
وتابع: “ساهمت هذه الدورة في منح اللعبة دفعة كبيرة على مستوى العالم من ناحية الانتشار، والتعريف بها كرياضة ذات شعبية متزايدة دوليا، فيما ساهمت النجاحات التي حققتها دورة ند الشبا الرياضية على مدار العامين الماضيين، بجعل أفضل لاعبي العالم يطلبون المشاركة فيها، وكسب فرصة اللعب في هذه الأجواء الرمضانية الخلابة اتلي تقدمها المنافسات سنويا”.
يذكر أن الثنائي الارجنتيني خوليو جوليانوتي وجيرفاسو ديل بونو توجا بلقب البطولة الدولية للبادل تنس التي أقيمت بالنسخة الثانية، وذلك بعد تفوقهما بالمباراة النهائية، على الثنائي الارجنتيني مارتن دي نينو وفرانكو ستوباكزوك بمجموعتين دون رد بواقع 6-2 و6-4.
وهو ما جعل ستوباكزوك يعبر عن تطلعه لتعويض الأمر العام الحالي، وقال: “الخسارة بالمباراة النهائية أمر صعب للغاية، أردت أن نتفوق ونحقق اللقب، لكن إصابة زميلي جعلت المهمة صعبة وخسرنا آخر مباراة، أعود مجددا بطموح المنافسة على المركز الأول.
وتابع: “أتقدم بالشكر للجنة المنظمة التي توفر لنا سنويا كل أشكال الراحة، لتقديم أقوى العروض والتنافس على اللقب، الأجواء غاية بالروعة داخل صالة ند الشبا، والملاعب الأفضل على مستوى العالم بكل تأكيد”.

109