المنتخب الفلسطيني يصل المملكة بغياب اثنان من اهم عناصره

منتخب فلسطينوصل منتخب فلسطين لكرة القدم الى عمان قادما من رام الله عبر أريحا في طريقه مساء اليوم الثلاثاء الى الدمام التي يقابل فيها الخميس نظيره السعودي في افتتاح مشوار المنتخبين في اطار التصفيات الأسيوية المزدوجة المؤهلة الى مونديال روسيا 2018 وكأس اسيا الإمارات 2019.
وكان من المقرر أن تقام مباراة الخميس ضمن المجموعة الأولى التي تضم كذلك منتخبات الإمارات وماليزيا وتيمور الشرقية، على ملعب الشهيد فيصل الحسيني المجاور للقدس المحتلة بيد أنه تقرر مطلع هذا الأسبوع وبصورة مفاجئة نقلها الى الدمام. وتم نقلها كما تردد بناء على اتصال هاتفي بين وزير الخارجية السعودي والرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي وجه الاتحاد الفلسطيني للاستجابة للطلب السعودي والتنازل عن حق المنتخب الفلسطيني باللعب على أرضه ووسط جماهيره.
وكشف جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن قرار نقل المباراة من رام الله الى الدمام بالخاطئ لكنه استدرك بأن الاتحاد تفهم ظروف نقل المباراة.
وكشف مصدر في البعثة الفلسطينية لوكالة “فرانس برس” أن المنتخب سيفتقد أمام الأخضر السعودي لجهود أثنين من أبرز لاعبيه وهما المدافع عبد اللطيف البهداري المحترف مع الوحدات بطل الدوري الأردني والمهاجم الهداف أشرف نعمان المحترف مع الفيصلي السعودي وكلاهما بقيا في رام الله دون أن يكشف عن التفاصيل الحقيقية التي أدت الى غيابهما أو امتناعهما عن السفر مع المنتخب الفلسطيني.
ويقود المنتخب للتصفيات المزدوجة المدرب الوطني عبد الناصر بركات الذي حضر لاعبيه بمعسكر في تونس خاض خلاله 3 مباريات، خسر 2 منها امام فريقي الأفريقي والملعب وفاز على حمام الانف.
وتدريبات يومية في رام الله، واختار الجهاز الفني 23 لاعبا بينهم 4 محترفين وهم ماتيوس حدوه وبابلو (يلعبان في تشيلي) وجاك حبيشه ومحمود عيد (يلعبان في لسويد) إضافة لكل من خالد عزام (حارس مرمى)، محمود درويش، تامر صلاح وعبد الله جابر (هلال القدس)، توفيق علي (حارس مرمى)، محمد ابو خميس وخضر ابو حماد (وادي النيص)، غسان معاجنة (حارس مرمى)، مصعب البطاط، قاسم محاميد (الظاهرية)، ثامر صيام (شباب الخليل)، ثائر الجبور، احمد ماهر ومحمود ضيف الله (أهلي الخليل)، سامح مراعبة (شباب يطا)، محمد يامن (اسلامي قلقيلية)، محمود صلاح وكابتن المنتخب احمد حربي (الامعري). وغاب عن تشكيلة المنتخب الفلسطيني لاعبي أندية قطاع غزة.

98