حسين الاحمد : لعبت السلة وعمري 6 سنوات و الاجنبي لاغنى عنه

الاحمد1تحدث الكابتن حسين الاحمد النجم الدولي السابق بفريق القادسية والمنتخب السعودي لكرة السلة في حديث الذكريات عبر شريط طويل عن مشاويره مع كرة السلة عبر اندية الصفا والقادسية والمنتخبات الوطنية وقد جاء حديثه شيقا ويحمل بين طياته الكثير من العبر والدروس لجيل اليوم من اللاعبين الذين يواصلون الركض من داخل الصالات ولااريد ان افسد متعة الحديث مع النجم السلاوي المخضرم حسين الاحمد فالى مضابط الحوار”

قلت لحسين الأحمد من انت؟

* اجاب انا حسين الأحمد عشقت كرة السلة منذ نعومة اظفاري واقتحمت الصالات وعمري 6 سنوات وكنت برعما صغيرا بين العمالقة والتحقت بنادي الصفا بمدينة صفوة وتعلمت بين جدرانه اصول واساسيات كرة السلة حتى كونت لنفسي رصيدا هائلا من الانجازات ودخلت الى قلوب عشاق اللعبة الشعبية الراقية”

ماهي الانجازات التي حققتها؟

* من ابرز محطاتي عبر مشواري السلاوي نحقيق بطولة المنطقة ثم الصعود للممتاز ناشئين وشباب وتحقيق المركز الثالث مع فيئة الناشئين والشباب وتحقيق بطولة الدرجة الاولى والصعود للممتاز مع فريق الصفا ثم انتقلت للقادسية وحققت معها المركز الثالث ممتاز ولعبت للمنتخب الاول وحققت معه بطولات الخليج والعرب والبطولة الاسيوية”

مارست التدريب والتحكيم اين وجدت نفسك؟

* الاثنين حلوين واجد فيهما نفسي لانهما وجهان لعمله واحده ولكنني اميل اكثر للتحكيم لانه فيه متعة وشفافية وتالق”

كيف تنظر لكرة السلة بين الامس واليوم؟

* السلة بالامس افضل ولاتوجد مقارنة ببنها وبين السلة اليوم فالامس كان الولاء وكان الاخلاص وكان اللعب بروح التنافس الشريف وقوة الاداء والعشق والحب للعبة بعكس مايحدث اليوم فقد تغير كل شئ واصبح اللاعب ينظر الى العائد المادي في المقام الاول دون ان يفكر في اشباع هوايته وارضاء نفسه وجماهيره وهنا يكمن الفرق”

هل تؤيد فكرة زيادة فرق الدوري والغاء الهبوط؟

* لا لا لست من مؤيدي هذه الفكرة فزيادة الفرق ستساهم في تكسير مقاديف اللعبة وستعيدنا الى المربع الاول وفارق النقاط الكبير الذي سيفصل ببن فرق المقدمة والفرق الأخرى”

انديتنا هل تفتقد الى الاحتكاك المطلوب ؟

* نعم الاندية تفتقد الى الاحتكاك المطلوب وهو جزء لايتحزاء من تطوير اللعبة والاحتكاك مهم جدا لانه سيساهم في الصقل وتطوير القدرات كما ان الاندية لاتوجد لديها جدولة وهي نقطة جوهرية يجب الأنتباه اليها”

اللاعب الأجنبي هل احدث الأضافة المنتظرة؟

* نعم هنالك عدد من اللاعبين في عدد من الاندية احدثوا الاضافة المطلوبة وكانوا يمثلون قاسم مشترك في كل البطولات والانجازات التي حققتها انديتهم وهم يعتبروا من العوامل المهمة لتطوير اللعبة لان لاعبينا يستفيدوا كثيرا من تواجدهم بين ظهرانينا”

اذن فانت من مؤيدي استمرار اللاعب الاجنبي؟

* بكل تاكيد انا من انصار بقاء اللاعب الاجنبي في الصالات ختى اشعار اخر لانني ارى بان وقت رحيله لم يحن بعد فنحن لازلنا نحتاجه ليقدم المفيد للاعبينا حتى يقوى عودهم ويشتد ساعدهم”

ماذا تقول عن دوري هذا الموسم؟

* دورينا دوري ثلاثي ماعندك احد ثلاثة يتصارعون والبقية يتفرجون فماذا نقول غير اننا ننتظر ان ياتي اليوم الذي يكون فيه التنافس محموم بين كل الفرق للفوز بلقب البطولة لا ان تكون حكرا على ثلاثة اندية او ناديين فهذا الذي نشاهده امامنا لن يساهم في تطور كرة السلة السعودية ولن ياخذ بيدها الى صفوف العالمية ”

من ترشح للفوز باللقب؟

* اعتقد بان البطولة محصورة بين الثلاثي احد والاتحاد والنصر وان كان فريقي احد والاتحاد الاقرب الى اللقب ولكنني لااستبعد النصر الذي ارى بانه قد ولد باسنانه في دوري السلة الممتاز كفريق صاعد ويصل الى منافسة الكبار من اول موسم فهذا في حد ذاته انجاز يستحق التقدير”

عزوف الجماهير عن متابعة مباريات السلة لماذا تعزيه ؟

* هي مشكلة تحتاج الى حل جذري وبخاصة عندنا هنا في المنطقة الشرقية فهنالك عزوف جماهيري غريب لانجد له تفسير بعكس مايحدث في مدينة جدة وفي المدينة المنورة فهناك توجد جماهيرية عريضة تعطي مساحة من الامل ولايمكن مقارنتها بجماهيرية الشرقية ومن وجهة نظري الخاصة ارى بان التفاف الجماهير وحضورها لمدرجات السلة يحتاج الى جهود كبيرة لربط الجماهير بالصالات لانعاش اللعبة حتى لو ادى ذلك لاغرائها بالحوافز والمحفزات”

من لفت نظرك من اللاعبين؟

* لفت نظري عدد من اللاعببن اذكر منهم فهد السالك وشلبي من فريق احد . ومرزوق المولد الانصار . وايمن بلال النصر . وفيصل الدوسري الهلال. ومثنى ومحمد حسن الاتحاد.

اخيرا ماهي اهم اولويات التطوير؟

* اهم اولويات التطوير اولا راس المال الكبير وثانيا التخطيط المدروس بخبراء ضالعين في فنون اللعبة لتفجير الطاقات الكامنة في دواخلهم ونثرها درر في دروب السلة بجانب العمل الجاد المخلص الذي يعبد الطرق لمستقبل مشرق لهذه اللعبة التي تعتبر في المرتبة الثانية في معظم الدول بعد كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى”

111