محمد الشيخ | فلتسقطوه !

مشكلة الجمعية العمومية للاتحاد السعودي لكرة القدم ومجلس إدارته برئاسة أحمد عميد تبدأ وتنتهي عند احترام النظام الأساسي والخضوع لمقرراته، وبشكل أوضح فإن الأزمة تقوم على أمر محدد وهو أن الجهة التشريعية تريد تمكين القانون من فرض سيادته، بينما الجهة التنفيذية تسعى لاختراقه والالتفاف عليه بل وحتى القفز على أسواره.

قرارات كثيرة لم يجد أحمد عيد ومجلس إدارته سبيلاً لتمريرها غير مراوغة النظام الأساسي وإدارة الظهر للجهة المعنية بحمايته، وآخرها ترشيحه لنفسه لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ومصادقة أعضاء الاتحاد على هذا الترشيح في خرق واضح وتجاوز فاضح وتحدٍ صريح ليس للجمعية العمومية بل للرأي العام، فما حدث إن كان يعبر عن شيء فإنه يعبر عن حالة من الأنانية وعشق المناصب والتباري على اقتناصها حتى وإن كان بطريقة غير شرعية كما حدث في آلية الترشح.

البعض يظن إما جهلاً أو حماسة أننا حينما نتحدث عن عدم قانونية ترشيح أحمد عيد لنفسه ومصادقة اتحاد الكرة على ترشيحه والرفع بذلك للاتحاد الآسيوي فإننا نتحامل على الرجل ونسيء له، ويردفون ذلك بالحديث العاطفي عن تاريخه ومكانته، ولا ينسون التعريج على أننا ما كنا لنقول ذلك لو كان من فعل ذلك فلان أو آخر، ولا يقفون عند النقطة الأساس وهي مسألة التجاوز على القانون لأنهم يدركون بأنهم إن فعلوا فسيعرون جهلهم وسيفضحون عقلياتهم.

يسأل الكثيرون كيف حدث التجاوز وأين ما يثب ذلك في النظام الأساسي؟، وببساطة شديدة فإن المادة 87 من الفصل الثامن والخاص بالطوارئ غير المنظورة وغير المتوقعة تنص على «يكون لمجلس الإدارة القرار في كل المسائل التي لم يرد بشأنها نص بالنظام الأساسي أو في حالات الظروف القاهرة وعرض التقرير الخاص بها للمصادقة عليه في اجتماع الجمعية العمومية التالي ويتطلب المصادقة تصويت ثلثي أعضاء الجمعية»، ولأن الترشيح للمنظمات الدولية لم يرد فيه نص، فبالتالي كان لزاماً على اتحاد الكرة أن يأخذ حقه في ترشيح من يراه مناسباً غير أن الواجب القانوني كان يحتم عليه الرفع للجمعية العمومية وهو ما لم يحدث، ومما يدل على التحدي في خرق القانون أن الجمعية العمومية نبهت مجلس الاتحاد لذلك في الاجتماع الذي جرى في العام 2013.

الأعظم من ذلك فإن ما فعله «اتحاد عيد» لم يقف عند انتهاك القانون بل وصل إلى مرحلة خطيرة وهي العمل على استغفال الوسط الرياضي، بسعيه الدؤوب لعدم تمكين الجمعية العمومية للانعقاد، ثم بتأجيل الترشيح لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي حتى ما قبل ثلاثة أيام من التاريخ المقرر لغلق باب الترشيحات، وهو أسلوب يدل على وجود سابق إصرار في الضرب بالنظام عرض الحائط وعدم الالتفات للجمعية العمومية ولا مبالاة لأي ردود فعل قد تأتي من الشارع الرياضي.

هذا التعدي السافر ينبغي أن يتجاوز البيانات الصحفية والتصعيد الكلامي إلى منطقة أبعد تصل إلى (الفيفا)، وقد سألت عضو الجمعية العمومية خالد المعمر عن سبب عدم مضيهم في هذا الاتجاه فبرر ذلك بمخاوفهم بأن يؤول الحال بالاتحاد السعودي إلى ما آل إليه الاتحاد الكويتي قبل اعوام حينما تم تعليق عضويته الدولية، ولم يقنعني كلامه لفارق الحالتين أولاً ولأن بقاء أعضاء الجمعية العمومية في حال المراوحة في أسلوب تعاطيهم مع الاتحاد سيجعله يواصل تجاوزاته على (عينك يا تاجر)، وحينها ستكون الجمعية العمومية هي المدانة بسلبيتها، خصوصاً وأن غالبية الوسط الرياضي أصبح ينادي وبصوت واحد: فلتسقطوه!

التعليقات

9 تعليقات
  1. محمد كبيسي
    1

    للاسف حينما اقارن ماضيك بماضي الاستاذ احمد اجد البون الشاسع فهوخدم الرياضه مخلصا ومتفانيا منذنعومه اظافره الى الان اما انت فصحفي متعصب تعصب مقيت لا اتهمك الا من مقالاتك وبرامجك وطريقه تعاملك معها المهم الان انت تتهم رجل تجاوز الستين بانه مرواغ وانه تعدى تعديا سافرا بئس ماقلت وبئس الادب الذي لديك واعلم جيدا ان الاستاذ احمد انقى واطهر منك فأنت تقطر سما وتعصبا فكفانا الله شرك وشر قلمك وبالنسبه للاستاذ احمد فسر ولاعليك منهم وانت منتخب ولايستطيع ناعق اوزاعق ان يؤثر عليك

    Thumb up 7 Thumb down 1
    1 مارس, 2015 الساعة : 3:46 م
  2. ابو راشد
    2

    جمعيتك العمومية التي تتكلم عنها هي نفسها غير قانونية ﻻن نصف اعضائها على اﻻقل هم اعضاء غير فاعلين في اﻻندية التي رشحتهم وبالتالي سيكرشهم الفيفا قريبا وانت ايها المتعصب تعرف هذا جيدا .

    Thumb up 6 Thumb down 0
    1 مارس, 2015 الساعة : 8:35 م
  3. ابو راشد
    3

    سبحان من زين الرجال بلحاها والنساء بحياها!

    Thumb up 5 Thumb down 0
    1 مارس, 2015 الساعة : 8:37 م
  4. حسن فارس الامير
    4

    محمد الشيخ هلالي مأجور وغير منصف احمد عيد رجل رياضي لاعب مدير فريق رئيس نادي أكبر أندية الوطن نادي لايستحق نادي في البلد يطلق عليه نادي إلى الاهلي وعمل في خدمة الرياضه السعوديه خمسين عام واكاديمي يحمل شهادة الماجستير وانته من بهذا النباح

    Thumb up 7 Thumb down 1
    1 مارس, 2015 الساعة : 9:29 م
  5. العروبة قضت على الطواقي تماما
    5

    من يسمح لهذا الر افضي النتن بالكتابة !!!!
    الا يروه يبث سمومه الر افضية في رياضتنا !!!!

    Thumb up 4 Thumb down 0
    2 مارس, 2015 الساعة : 9:07 ص
  6. النصر أول عالمي في آسيا
    6

    تعليق 5 – الذي سمح له هو متعصبي الهلال اللي ماسكين الاعلام رازينه بجريدة الرياض مع خريج المتوسطة الهلال الشايب المريض المفلس فياض الشمري ومعهم المشيطي و عائض الحربي ماسك القسم الرياضي شلة شياب معفنة هلالية و لك أن تنظر زواياهم العتيقة ما تطورو اخر الصيد وعواكيس هههههه الحين من بيقرا الورق وهم مازالو على الغمز واللمز يفرغون مساكين !!

    و ليت هالرافضي مجرد كويتب تمسكن حتى تمكن والآن مذيع بالرياضية وها لاين سبورت – يلعب بذيله وعرف يدهن السير !!

    Thumb up 4 Thumb down 0
    2 مارس, 2015 الساعة : 3:17 م
  7. عبدالله الودعاني
    7

    ( هذا التعدي السافر ) منك انت ياسوسة النخيل من انت وماهو ماضيك … احمد عيد قامة شامخة لن تصلها انت ولا غيرك بهذه السفاهة … انت واشكالك تتوقون لخروج احمد عيد من الاتحاد… لكن حلم ابليس في الجنة حتى تنتهي مدته القانونية … تدندن من أجل الهلال والشباب … نقول لأحمد عيد وش على الذيب من ….. النعجة
    لو كان صاحب سمو لما قلت ماقلته لأحمد عيد …

    Thumb up 5 Thumb down 0
    2 مارس, 2015 الساعة : 4:39 م
  8. بنت الوووطن
    8

    اللي يريد اسقاط احمد عيد انت والاعلام الهلالي احمد جاء بنتخاب علاوة انه
    مارس اللعبة وليس من ات من مدرجات التعصب تجيش اعلامي هلالي بالذات
    معتقدة ان فشل الرياضة والكرة عندنا هو الاعلام المتعصب الفاشل
    ويجب اقالة عمر مهنا وشلتة واحمد الخميس والبرقان هم احد اسباب تدهور الكرة عندنا
    مشكلة الرجل الخلوق جداً أحمد عيد، أنه لايجيد استخدام هذا
    السلاح الفتاك أو لنقل أنه لايرغب في خوض معارك إعلامية
    لا تتفق مع شخصيته الهادئة التي لاتحبذ الصراخ وتصيد الأخطاء والتهكم وغيرها
    من يدير الدفة الاعلامية له أجندة خفية يريد تنفيذها وهناك مستفيدون على مختلف الجوانب
    فلا اعجب

    Thumb up 2 Thumb down 0
    2 مارس, 2015 الساعة : 11:23 م
  9. خالد
    9

    قارن بين تارخك و تاريخ بن معمر من جهة
    وتاريخ احمد عيد من جهة أخرى
    والعقلاء فقط يعرفون النتيجة
    اما الاعلام المأجور يحفر في الصخر حتى الان بلا نتيجة
    ولله الحمد

    Thumb up 0 Thumb down 0
    3 مارس, 2015 الساعة : 1:56 م
104