براهيمي وصلاح يصنعان الفوز ، و المصري يتألق بين الهدافين

محمد صلاح

لم يحتاج النجم المصري الموهوب محمد صلاح لأكثر من 55 دقيقة لعب في الدوري الإيطالي حتى يؤكد لفريقه فيورنتينا وأنصار نادي فلورنسا بأنه صفقة رابحة وسيكون دعامة مهمة “للفيولا”، فبعد أن شارك للمرة الأولى احتياطيا في الاسبوع الماضي في الدقيقة 65 أمام أتالانتا، دفع به المدرب مونتيلا أساسيا في مواجهة ساسوولو هذا الأسبوع، قدم صلاح عرضا رائعا توجه بهدفه الأول في “الكالتشيو” مع الدقيقة 30، وعلى طريقته الخاصة، بعدما انطلق خلف تمريرة بين خط الدفاع ليسبق من حاول إيقافه ويواجه الحارس ويهز شباكه بثقته المعهودة، ليمهد بذلك للانتصار 3-1 كان الثالث تواليا، حافظ به فيورنتينا على مركزه الرابع.

من هنا وهناك
في الدوري الإيطالي تواصل تألق النجوم العرب هناك، حيث نجح لاعب باليرمو، المغربي أشرف لزعر من افتتاح رصيده في بنك الأهداف بالوقت المناسب، فخلال المواجهة المثيرة أمام نابولي، وبعد 14 دقيقة على البداية استلم لزعر الكرة أمام خط المنتصف، تقدم بضعة أمتار وقرر إطلاق الكرة بثقة غريبة ذلك أن المسافة تتجاوز الـ45 متراً، لكن دقته في التسديد وقوة الركلة أربكت الحارس المنافس وهزمته لتهز شباكه. منح الهدف كل الثقة للزملاء لمواصلة اللعب القوي الذي توج بالنهاية بفوز كبير 3-1.

نجم مغربي آخر واصل هز الشباك، عمر القدوري اللاعب الهام في تورينو، بعد أن سجل أولى أهدافه الأسبوع الماضي أمام فيرونا، عاد هذا الأسبوع ليهز شباك كالياري مدركا التعادل “للتورو” بعد دقيقة واحدة من تلقيه هدفا من المنافس. تربص عمر بالكرة المرتدة من الدفاع وبسرعة فائقة هيأها لنفسه وأطلقها في الشباك بحركة فنية واحدة، ليمنح بذلك نقطة التعادل لفريقه المتواجد في منتصف الترتيب.

ولم يكن حظ الجزائري جمال مصباح جيدا مع فريقه سامبدوريا حين تعرض للهزيمة 1-2 أمام كييفو، ليهبط في الترتيب ويحل خلف جاره اللدود جنوى ولكن بفارق الأهداف.

في الدوري الألماني كان الظهور الوحيد للعرب هناك عبر النجم المغربي مهدي بنعطية الذي لعب أساسيا مع فريقه بايرن ميونيخ في اللقاء التاريخي على ملعب آليانز أرينا والذي إنتهى بنتيجة لم يسبق لها مثيل، حيث حقق “البافاري” فوزا كبيرا على هامبورج 8-0.

في الدوري البرتغالي واصل النجم الجزائري ياسين براهيمي هوايته في هز الشباك، عندما منح فريقه الفوز الثمين على فيتوريا جيماريش 1-0، استلم براهيمي الكرة داخل المنطقة ونجح في تطويع الحارس والتسجيل بطريقته المعهودة. كان هذا هدفه الخامس في البطولة، ليبقي فريقه في المركز الثاني على مقربة من المتصدر بنفيكا. أما النجم المصري أحمد حسن فقد منح فريقه ريو آفي نقطة التعادل أمام موريرينسي 1-1، ليتقدم للمركز السابع في الترتيب.

في الدوري الأسباني شارك الجزائري سفيان فيغولي مع فريقه فالنسيا في اللقاء الذي فاز فيه بصعوبة 1-0 على خيتافي الذي شاركه الجزائري الآخر مدحي لحسن أساسيا، وحافظ “الخفافيش” على المركز الرابع، فيما هبط خيتافي للمركز 15. وكان مواطنهما الجزائري الآخر نبيل جيلاس حاضرا مع قربطة في اللقاء الذي خسره 0-3 أمام أتلتيك بلباو، ليبقى فريقه قابعا في المركز الأخير لليجا.

دوريات أخرى
في الدوري الفرنسي صام اللاعبون هناك عن هز الشباك هذا الأسبوع، شارك الجزائري نبيل فقير مع فريقه ليون في مواجهة مثيرة أمام لوريان الذي لعب معه مواطنه الآخر وليد مسلوب، انتهى اللقاء المثير بالتعادل 1-1، وأبقت النتيجة ليون في موقع الصدارة. وخاض مواطنه عيسى مندي كامل اللقاء رفقة ريمس الذي عاد بتعادل ثمين من ملعب مرسيليا 2-2، دون أن يمنعه من التراجع للمركز 14. أما التونسي وهبي خزري فكان حظه أفضل عندما ساهم بفوز فريقه بوردو على سانت إتيان 1-0، حيث ترك اللعب قبل ثلاث دقائق فقط من النهاية السعيدة، ليبقى الفريق بالمركز السادس وضمن مناطق التنافس على التأهل الأوروبي.

في مباراة جمعت عدة لاعبين عرب، تفوق إيفيان الذي شاركه قاسم عبدالله من جزر القمر، على لانس الذي لعب له التونسي يوان توزجار والمغربي أحمد قنطاري، فوز إيفيان 2-0 منحه بعض المعنويات للبحث عن طوق النجاة حيث يقبع في المركز 18، فيما بقي لانس في منطقة الخطر بالمركز 19. أما الجزائري رياض بودبوز فقد خاض اللقاء أساسيا مع فريقه باستيا الذي حقق فوزها مهما على نانت 2-0، ممت دفع فريقه للتقدم نحو المركز 13.

في الدوري الهولندي سجل المغربي زكريا لبيض هدفا فتح به باب الإنتصار لفريقه فيتيسه على فيليم 2-0، كان هذا هدفه الرابع في البطولة. وفي مباراة ثانية ساهم المغربي إلياس بل حساني بفوز فريقه هيراكليز على فينورد الذي لعب له مواطنه كريم الأحمدي. وخاض المغربي ياسين أيوب في الإنتصار الكبير الذي سجله أوتريخت على دوردريشت 6-1. بينما لم تفلح مشاركة المغربي يونس مختار في منع هزيمة تفينتي 2-4 أمام آياكس. وكذلك الحال مع المغربي عدنان تيغدويني الذي لم خسر مع فريقه بريدا 2-3 أمام دين هاج.

في الدوري السويسري شارك المصري محمد النيني مع بازل في اللقاء الذي تعادل به مع سيون 1-1، ليحافظ على صدارة الترتيب. وتخلى زيوريخ عن مركز الوصافة بعد أن تعرض للهزيمة أمام ثون 0-1 وقد خاض التونسي ياسين شيخاوي كامل اللقاء رفقة زيوريخ.

الرقم
11 هدفا هو رصيد النجم المصري أحمد حسن الذي انفرد بوصافة هدافي الدوري البرتغالي خلف الكولمبي جاكسون مارتينيز هداف بورتو الذي يملك 16 هدفا في القمة.

112