الرئيس العام يرعى منتدى المستثمرين و الرياضات الرقمية

نيابة عن الملك .. الأمير عبدالله بن مساعد يتوج بطل خليجي 22يرعى صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب منتدى المستثمرين والرياضات الرقمية الذي يقام بمشاركة أكثر من 22 متحدث من الشخصيات الرياضية والاقتصادية مساء الثلاثاء 5 جمادى الأولى المقبل الموافق 24 فبراير2014م على مدار ثلاثة أيام، ويبحث تحديات الاستثمار الرياضي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز “يحفظه الله” ويعتبر الحدث الأول من نوعه الذي يعقد في ظل العهد الزاهر الجديد.
ويشهد المنتدى الذي تنظمه ديوانية الشباب والرياضة بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بجده مواجهة مباشرة وحوار مفتوح بين الرئيس العام لرعاية الشباب والرياضيين والمستثمرين، حيث ستطرح خلاله استراتيجية رعاية الشباب ومدى تلبيتها لحاجات ومتطلبات الشباب، علاوة على 9 محاور رئيسية عبر 5 جلسات، وسط توقعات بمشاركة ما يقارب ألف شاب ورياضي ورجال أعمال ومستثمرين .
واعتبر نائب رئيس الغرفة التجارية مازن بترجي ان إقامة الحدث الرياضي العلمي الأول في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز فخر كبير على جبين الديوانية التي استضافت عدد كبير من الشخصيات المؤثرة في الجوانب الاستثمارية والرياضية على مدار العامين الماضيين.
بدوره ثمن رئيس مجلس إدارة الديوانية الدكتور راشد بن زومة موافقة الرئيس العام لرعاية الشباب على رعاية المنتدى في إطار الجهود الكبيرة المبذولة لتطوير البنية التحتية للرياضة السعودية، حيث يطرح رؤى جديدة للمستثمرين ويقتحم مجال الرياضات الرقمية التي تشغل اهتمامات قطاع عريض من الشباب.
من جانبه أكد الرئيس التنفيذي للديوانية عبد الله الغامدي أن إقامة منتدى المستثمرين والرياضات الرقمية على مدار ثلاثة أيام بحضور كوكبة من نجوم الرياضة السعودية ونخبة من المستثمرين وصناع القرار، يأتي تتويجاً لجهود الديوانية وامتداد للأهداف التي تسمو إلى تحقيقها في إعطاء الفرصة للشباب بالالتقاء بأصحاب القرار عن قرب.

وأشار أن المنتدى سيخصص الجلسة الافتتاحية لحوار مفتوح بين الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبد الله بن مساعد وبين الشباب والمستثمرين والرياضيين، الأمر الذي سيسهم في طرح كل القضايا التي تهم الرياضة السعودية، وسيسهم في توضيح الكثير من الأمور المهمة، لافتاً إلى أنه ستتم دعوة صناع القرار في الأندية والاعلاميين للتفاعل مع الجلسات التي يشهدها الحدث.

101