علي يزيد: استلمت رواتبي كاملة من النصر ورفضت اللعب، وجهاز الكذب يؤكد عدم صدقه في اتهامه للامير ممدوح

yazeedفشلت قناة ا ل بي سي في تقديم أي إضافة لمطالب على يزيد لتنفيذ الوعود التي تلقاها في وقت سابق من الأمير عبد الرحمن بن سعود رحمه الله حول مبالغ مالية .

وظهر البرنامج ركيك في الأسلوب وفي صياغة الأسئلة ولا يبدو إن الإعداد لم يكن في مستوى الحدث حيث غلب عليه العشوائية ولم يقدم أي رؤية او حلول منطقية.

واستمر علي يزيد في نثر شكواه مؤكدا انه استلم جميع رواتبه من النصر قبل أن يخرج وأضاف انه استدعي للانخراط في التدريب لكنه لم يتدرب لأنه غير جاهز ثم اتفق على اللعب لفريق الفيحاء فيما تلقى دعوة من إدارة النصر للعب في الفريق ولكنه لم يعد !

وكان البرنامج شهد عدة مداخلات أبرزها للأستاذ فهد الطخيم الذي أكد انه يتعاطف مع يزيد ويتمنى أن يحصل على مطالبه ولكن على يزيد لا يحمل أي إثباتات ليحسم الموضوع من الاتحاد السعودي فيما لو كانت المطالب على النصر ويستطيع إن يلجأ للقضاء لمطالبة بتنفيذ تلك الوعود مؤكدا أن النصر لم يقصر مع اللاعب بل ومنحه الرقم 9 وهو الرقم الرمزي في النصر والخاص بالمهاجم الاسطوري ماجد عبدالله لكن انخفاض مستوى يزيد ساهم في ابتعاده من النصر مع مجموعة من اللاعبين الذي لم يقدموا ما يشفع لهم بالاستمرار.

 

وكان على يزيد قد أكد أن الإصابة التي لحقت به هي سبب تدني مستواه ثم ذكر في حوار تلفزيوني سابق انه قال لرئيس النصر إذا أردت إن أعود لمستواي فنفذ الوعد وهذا يعني إن تراجع مستواه ليس بسبب الإصابة كما يدعي في بعض الأحيان.

وهو الأمر الذي كشفه الجهاز الخاص بكشف الكذب عندما اظهر يزيد غير صادق في إجابته على ادعاء الإصابة وكذلك في ادعائه إن الأمير ممدوح بن عبدالرحمن هدده بهدف منعه من الظهور اعلامياً.

ورفض يزيد عرضاً مناسبا من رئيس النصر الحالي عندما عرض عليه مبلغ 300 الف ريال ومرتب شهري ومحل يدر عليه دخلاً شهرياً وهو العرض الذي رفضه يزيد بحجة انه يريد مليونين ونصف رغم عدم امتلاكه أي إثباتات كما انه سيفتح باب لجميع من يريد ان يدعي بمثل تلك المطالب دون إثبات او دليل.

وكان الأمير الراحل عبدالرحمن بن سعود وبحسب يزيد قد وعدة بمبلغ مليونين ونصف كمكافأة او مقدم عقد ولكنه رأى أن يحولها إلى استثمار عبر شراء عمارة سكنية يمنحها ليزيد وفسرت هذه الخطوة على أن على يزيد قد لا يستطيع إدارة أموره المادية بالشكل المطلوب وهو ما يتماشى مع عرض رئيس النصر الأخير ويؤكد ذلك مرور أكثر من 5 سنوات على ترك على يزيد لمزاولة الكرة  دون أن يجد عملاً شريفاً ليصرف به على عائلته حيث انتهت علاقته بالكرة نظرا لقصر عمر اللاعب في الملاعب قياساً على غيرها من المهن.

 

وحاولت ا ل بي سي إظهار نادي النصر كطرف في القضية رغم اعتراف يزيد بصرف جميع رواتبه من النادي وانقطاعه عن اللعب  وتأجيل الدخول للتدريبات بل والاتفاق على اللعب لنادي آخر كما انه تلقى وعداً من شخصية رياضية بمقدم عقد لم يكمله ولم يقدم ما يشفع له بمنحه مثل هذا المبلغ الذي قد يستحقه على يزيد لو واصل اللعب كما انه علاقته الشخصية بالأمير الراحل عبد الرحمن بن سعود واتفاقه الشفهي معه يجعل الأمر بين شخصين لا بين لاعب وكيان.

112