بالصور : تكثيف اللياقة للاعبي الهلال ومؤتمر صحفي لتقديم الثنائي

تدريبات الهلال ‫(1)‬اجرى لاعبو فريق الهلال الأول لكرة القدم مساء اليوم الجمعة مرانهم الإعتيادي على ملعب صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز في مقر النادي، واشتمل المران على تكثيف الجرعات اللياقية بتطبيق تدريبات الجري حول الملعب على مسافات وسرعات مختلفة بقيادة مدرب اللياقة الألماني “توماس نوبرت”، قبل أن يختتم مدير الجهاز الفني الروماني “لورينت ريجيكامف” المران بعدد من الجمل التكتيكية على ثلثي مساحة الملعب شهدت تواجد جميع اللاعبين.

يذكر أن الفريق سيواصل تدريباته يوم غد السبت على فترتين، حيث سيؤدي مرانه الأول في الفترة الصباحية، فيما سيجري حصته التدريبية الثانية في تمام الساعة الرابعة عصرًا.

من جانب آخر، سيتم تقديم الثنائي المنتقل حديثاً لصفوف فريق الهلال الأول لكرة القدم “محمد الجحفلي وفيصل دوريش” لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي يعقد بمركز الأمير فهد بن سلمان الإعلامي بنادي الهلال مساء يوم الأحد القادم.

تدريبات الهلال ‫(3)‬ ‫‬ تدريبات الهلال ‫(2)‬ ‫‬ تدريبات الهلال ‫(1)‬ ‫‬

التعليقات

4 تعليقات
  1. ( الملكي الحقيقي هو الهلال )
    1

    معلومة يجهلها البعض :
    الهلال السعودي هو النادي هو الوحيد الذي حقق سداسية تاريخية في موسم واحد عام 2000 م .
    1) كأس المؤسس .
    2) كأس ولي العهد .
    3) كأس آسيا آبطال الدوري .
    4) كأس السوبر الآسيوي .
    5) كأس الصداقة الدولية .
    6) كاس الكؤوس العربية .

    ختاماً : غيرنا فرحان ببطولتين بدفع رباعي وأزعجنا هههههههههههههاي .

    Thumb up 10 Thumb down 2
    9 يناير, 2015 الساعة : 9:13 م
  2. عميد اسيا
    2

    من مزايا عقد جحفلي وفيصل درويش سيارة + طاقية + فيلا

    Thumb up 2 Thumb down 9
    9 يناير, 2015 الساعة : 9:34 م
  3. متعب العالمي
    3

    رد 1

    الا تعال وشلون انفصل الهلال عن الشباب عندك جراءة تقول

    ابو عشة حمام النادي الليلي

    Thumb up 1 Thumb down 5
    10 يناير, 2015 الساعة : 2:16 ص
  4. ص ص ص
    4

    ما. اشوف. الا رجيع الانديه. ومستهلكين. ؟؟؟. دعونا نشاهد المؤتمر الصفي. لرجعي الانديه. الثنائي. ؟؟؟ مسي. ورونالدو؟؟؟ ضحكوني. ؟؟؟ الغريب يسجلون بملايين. ولا يعطون الاندية حقوقها. مثل الشباب والقادسيه. ؟؟؟.

    Thumb up 0 Thumb down 2
    10 يناير, 2015 الساعة : 10:53 ص
102