النباط نجم النهضة يصرح : اضم صوتي لصوت الهريفي ومصيبتنا في انصاف الصحفين الذين نصبوا انفسهم أوصياء على الكرة السعودية

alnbaaaa6اشاد الكابتن احمد النباط غزال النهضة السابق بالاطروحات الشجاعة التي يقدمها النجم المعتزل فهد الهريفي من خلال ظهوره عبر قناة (لاين اسبورت) الفضائية مشدداً على أنه يقدم طرح مفيد للكرة السعودية يتسم بالشجاعة والصدق في القول دون محاباة أو تملق وحرق بخور واردف النباط يقول بانه يضم صوته لصوت الكابتن فهد الهريفي في الجزئية الهامة المتعلقة بالاعلام السعودي وتركيزه على أن معظم حملة الاقلام

الذين ينصبون من انفسهم أوصياء على الكرة السعودية ويمارسوا دور المنظرين والمحللين وهم ابعد مايكونوا عن ممارسة هذه المهنة التي تتطلب من شاغلها ان يكون ملما بكرة القدم ولديه الدراية الكافية بقوانين الكرة وتعاليمها ومفرداتها ولكننا نرى دخلاء على الوسط الرياضي ولم يمارسوا لعب الكرة وكل علاقتهم بها انهم قد جاءوا من المدرجات وليس في جعبتهم سوى التشنج والعصبية والكتابة بالوان الاندية وهو امر لن يساهم في تطور كرة القدم السعودية والسري بها خطوات راسخة نحو الغايات المرجوة لها واشار الكابتن احمد النباط الى ان الصحافة الرياضية عندنا قد باتت مرتعا خصبا لكل من لامهنة له ليمتهن مهنة الصحافة التي لاتتطلب من شاغلها سوى ان يكون مقرب من رئيس القسم الرياضي أو من رئيس التحرير لكي ينخرط في مهنة النقد الرياضي وهو في الاصل لايمتلك شيئا ولو قليلا من ادواته ويعتمد اعتماد كلي في كتاباته وتحليلاته على النقد الانطباعي بلا دراسة وبلا تاهيل وهذا هو مايفتقده معظم النقاد الرياضيين في بلادنا بدليل اننا لانجد صحفين مؤهلين ومتفرغين للعمل في بلاط صاحبة الجلالة الصحافو فمعظم النقاد إن لم نقل جميعهم متعاونين مع الصحف والقنوات الفضائية وليس هنالك صحفي مرهل ومتفرغ لممارسة النقد الرياضي او العمل الصحفي وهو الامر الذي جعل الباب مفتوح لكل الناس وحتى نجوم العاب القوى وغيرها من الالعاب فانهم يمارسون دور الناقد الرياضي في مجال كرة القدم وهو ابعد مايكون عنها لانه غريب على الوسط الصحفي الرياضي بحكم انه لم يمارس رياضة كرة القدم فكيف يكون ناقدا لها ومحللا فضائيا ومنقبا كرويا . وطالب الكابتن النباط ان تكون الاولوية للنجوم المعتزلين في كل لعبة لممارسة النقد الرياضي عبر الصحف والقنوات الفضائية لكي يستفيد الجيل الحالي من خبراتهم فلاعب القدم يجب ان يعمل في الصحافة الرياضية في مجال كرة القدم ولاعب القوى يجب ان يكون هو من يقوم بتقيم لاعبي العاب القوى ولاعب كرة اليد المعتزل يجب ان يكون هو الناقد الحصري لمباريات كرة اليد لانه الخبير بشئونها وهكذا دواليك في كل الالعاب يجب ان يكون النقد للمتخصصين في اللعبة حتى لاياتي النقد انطباعي وغير مؤسس ولايفيد المتلقي . واختتم النباط حديثه مشيرا إلى أن رؤساء الاقسام الرياضية ليست لديهم ثقافة التطوير وهم يبحثون فقط عن اسلبق الصحفي حتى لو كان مفبركا وبعيد عن المصداقية وناشد النباط رؤساء الاقسام الرياضية بضرورة تثقيف محرريهم والعمل على ابتعاثم في دورات اعلامية متقدمة في الدول المتقدمة حتى نضمن نقد هادف بناء وبطريقة التخصص بدل هذه العشوائية التي تمارس على عينك ياتاجر وبلا دراية او معرفة او ألمام باصول اللعبة التي يكتب عنها الناقد الانطباعي وهو نقد لن يفيد المتلقي ولن يضيف اليه جديداً.

 

 

104