الفراج يستغل برنامج الجولة لتصفية حساباته الشخصية مع النصر

lainsport2استهجن إعلامي رياضي كبير ما يقوم به  مذيع لاين سبورت وليد الفراج من حملة استهزاء واستفزاز عبر برنامج الجولة موجهة لنادي النصر السعودي وجمهوره وقال )): لم يجد الفراج أفضل من توظيف برنامج الجولة الذي يقدمه عبر لاين سبورت من توجيه الإساءة والتقليل من نادي النصر بهدف استفزاز جماهيره وإدارته ويأتي تصرف الفراج المستمر عبر الجولة كونها الوسيلة الوحيدة التي يضمن من خلالها وصول الرسالة التي يحاول كل يوم بثها بشكل مختلف رداً على المقاطعة المعلنة من إدارة النصر تجاه البرنامج المتحيز لأفكار مقدمه وبأجندة محددة سلفاً.

وأضاف : الفراج لم يستغل وجوده في قناة جديدة بعد مسيرة حافلة بالخلافات والأخطاء مع الآرتي لفتح صفحة جديدة حيادية مع كل الأندية بل انتهج ومنذ اليوم الأول سياسة الاستهزاء ومحاولة استفزاز النصر تحديداً دون مراعاة للمهنية أو احتراماً  للجمهور وللقناة التي أتاحت له الظهور مرة أخرى بعد أن اختفى لمدة سنة مع ضمور الآرتي .

فبداية من الاستعلاء والفوقية التي يتحدث بها  الفراج وهجومه المستمر على أعضاء شرف النصر وإدارته وهو الأمر الذي أدى إلى تحويل برنامجه للقائمة السوداء بالنسبة للنصر حتى استمرار نبش قضايا الاحتراف وتصويره بأن النصر غارق في المشاكل ومستقبله مجهول .

ووجد الفراج في الدكتور صالح بن ناصر خير من يعينه على هذه المهمة فبدأت مداخلات بن ناصر  والذي قضى 20 عامًا يقود الاحتراف السعودي  من فشل إلى فشل بعد أن شهد الاحتراف تغييرات بالجملة سنوياً أكثرها غرابة عندما حدد عدد اللاعبين المعارين في الموسم الواحد لاثنين فقط وكذلك المنتقلين وغيرها الكثير من التغييرات المتخبطة والتي أثمرت عن فشل ذريع للاحتراف السعودي تشهد به نتائج المنتخب السعودي ومخرجات الرياضة السعودية والتي كانت تقدم  في فترة ما قبل الاحتراف مستويات رائعة بعكس مرحلة مابعد الاحتراف والتي شهدت تراجع مخيف في الرياضة السعودية بشكل عام لاسيما المنتخب السعودي العريق والذي تحول إلى صيد سهل للمنتخبات الآسيوية في آخر بطولة قارية.

الدكتور صالح بن ناصر تحدث في أولى المداخلات عن قضايا تخص الأندية والمحترفين بل وعندما سأله الفراج : هل هناك نادي قريب من الهبوط بقرار دولي أجاب بنعم ولكن تم تدارك الموقف !!  فيما فسر فيما بعد أنه يقصد النصر تحديداً رغم أن تلك القضية منذ موسمين ولا تخص النصر !!.. بل إن بن ناصر صرح بعد إمكانية توضيح أسم النادي خوفاً من قوانين الفيفا وألا كان سيصرح بذلك لكنه ألمح إلى إن الصحفيين يعرفون الحقيقة ويكتبون عن تلك القضايا وكانت بعض وسائل الإعلام حينها تروج لاسم النصر كطرف أساسي في قضايا الفيفا .

ويجد بن ناصر سيلاً من المديح والألقاب من قبل الفراج مثل( عراب الاحتراف وأبو الاحتراف ) في ظلأإن الواقع يشهد احترافًا ناقصًا مليء بالمشاكل والقضايا وبلا مخرجات مقنعة لكن ثناء الفراج يبدو مندرج تحت المديح والتلميع الإعلامي وهو الذي يعلن في برنامجه عن قرارات سرية تخرج من لجنة الاحتراف إلى نادي النصر تطالب النادي بإغلاق بعض القضايا المعلقة.. فكيف كانت هذه القرارات سرية إن كان الفراج يعلم بها قبل نادي النصر مثلاً ؟؟ بل إن الأدهى والأمر إن الخطاب المزعوم كان تنبيه عام وزع على كل الأندية ولم يخص النصر كما أراد الفراج أن يظهر للسطح .

كل هذه المحاولات اليائسة لم تجد صدى كبير لها كما كان يتوقع الفراج فكانت أحاديث الشارع تتوزع بين أكثر من جهة وتجتهد وسائل الإعلام في معرفة الحقائق والتفاصيل دون استقصادا نادي معين كما يفعل الفراج مع النصر،

ولذلك لم يجد الفراج بداً من إعادة المحاولة مرة أخرى ولكن بحبكة كوميدية هذه المرة فقد استغل الفراج خبر توقيع النصر مخالصة مع مدربه السابق والتر زينغا  حيث تواصل مع صديقه بن ناصر وبدأ يناقش تلك القضايا في الوقت الذي تظهر على الشاشة مقاطع لمباريات النصر  مصاحب لصوت بن ناصر!! ليوحي للمتلقي إن المستهدف النصر تحديداً ثم أعلن عن ذلك صراحة حيث وجه الفراج بطريقة حق يراد به باطل  سؤالا لبن ناصر عن إن الشارع يعتقد إن 90% من القضايا تخص نادي النصر (وهو أكثر من يدندن على هذا الوتر ) وكان رد بن ناصر مستنسخاً من ردود سابقة حيث عاد وأكد إن الفيفا والأنظمة الدولية لا تجيز التصريح باسم النادي !! وليته قال إن من سياستنا واحتراما للأندية لا نعلن اسم النادي وهذا ايضا معمول به دولياً ولكن الحقيقة جاءت لتوضح طريقة التفكير العدائية في بعض اللجان تجاه نادي النصر.

وحول الخلافات المستمرة بين بن ناصر والنصر نفى بن ناصر تأثيرها على سير العمل مؤكدا عدم وجود القطيعة لكنه قدم تلميحاً آخر على النصر صحاب القضايا الدولية عندما استشهد على طيب العلاقة بينه وبين النصر بزيارة لمكتبه قام بها عامر السلهام سلمان القريني من إدارة النصر لمناقشة بعض القضايا خلال الأسبوع الماضي !! رغم إن سلمان القريني يمكث منذ 10 أيام في دولة الكويت برفقة معسكر الفريق.))

 

والسؤال الذي يطرح نفسه وبما أن الفراج على خلاف واضح وبين مع إدارة النصر فلماذا تسمح قناة لاين سبورت باستغلال شاشتها لتحقيق مصالح خاصة وتنفيذ غايات شخصية !!

وهل تصفية الحسابات عبر البرامج والمداخلات واستغلالها يصب في صالح القناة ومهنيتها ؟؟

أمر آخر يتولى الفراج التصدي له حيث يضع نفسه في موقف الطرف المعادي للنصر ولكل من ينتمي للنصر في الوقت الذي يجب عليه تبني الحياد منهجاً ولكنه لا يتردد عن توجيه النقد المبطن والرد على كل ما يتطرق له فهد الهريفي لاعب النصر السابق والمحلل في نفس القناة عبر برنامج آخر ويتلقط الفراج بعض اطروحات الهريفي ليسقط عليها بعض الجمل والعبارات الحاقدة وكأنه مستقصد من أحاديث الهريفي وكرر الفراج تلك الصورة الهجومية في أكثر من موقف وكأنه الوحيد الذي يعرف الحقائق ويستطيع الفصل القاطع فيها ومخول له الرد والتوضيح على برنامج آخر في نفس القناة التي ينتمي لها …. فهل نجاح برنامج آسيا لاين سحب الأضواء من الفراج الذي يبث في موعد خاطئ ويصرف المشاهدين عن متابعة لاين سبورت في ظل افتقاد الجولة لأبرز مقومات النجاح بعد أن أصبحت تكرر ما يبث عبر المراكز الإعلامية في الأندية مع تفصيل بعض الفقرات لخدمة أطراف خاصة . 

104