أحمد المصيبيح | لماذا الهلال..!

لأن المتلقي لم يتعود على أن يظهر إداري يشيد بالخصم بعد الخسارة دون الإسقاط على هذا وذاك من حكم ولجنة وخلافه، ولأن المتلقي لم يتعود من نصراوي أن يشيد بزعامة خصمه وتميز نجومه كأن يقول إن الثنيان أفضل لاعب كرة قدم مر على ملاعبنا أو أن الجابر الأفضل بالأرقام والانجازات، ولأن المتلقي لم يتعود من هلالي أن يقول ماجد أسطورة وهداف لم يمر على القارة الصفراء شبيه له، وإن النصر حاليا الأفضل من كل النواحي وبيئة العمل بداخله مناسبة للإبداع وأن فيصل بن تركي يعمل بطريقة تختلف عن الآخرين، ولأن المتلقي لم يتعود على أن يقول الأهلاوي إن العميد أفضل مني ببطولاته خلال العشر سنوات وإن نور لا يقارن بكل نجوم الناديين عطاءً وإخلاصاً ولأن المتلقي لم يتعود على أن يقول الاتحادي إن الأهلي هو النادي الشامل والراقي بعمله وأن فريق القدم حالياً الأفضل، فمن الطبيعي بعد و”لأن” وافتراضاتها السابقة، أن يوجد لدينا مجتمع متعصب يواكبه إعلام مضلل “إلا من رحم الله” وأن يفسر توجه من يقول الحقيقة بالمخالف الدخيل وأن صاحبه يسعى لأهداف خاصة، إلى درجة أن البعض من الإعلاميين يتساءلون فيما بينهم عن ميول فلان وآخر بداعي “انه خالف القاعدة” وبات ينصف ويقول آراءه بدون تعصب وإدارة خارجية وبحث عن متابعين وأهداف رخيصة تتعارض مع مبدأ المهنة وأمانتها، دون أي رادع ومحاسبة للنفس متناسياً أنه محاسب على ما يكتب وينطق، وأن التضليل والتعصب فيه ظلم للآخرين وللمجتمع الرياضي بأكمله، والذي يدفع حالياً ثمن تعصب منسوبيه وفي مقدمتهم الإعلام بجهل وأمراض وأحقاد الكثير من منسوبيه وللأسف فعندما امتدح الهلال وانتقد النصر بصدق والعكس أيضاً، فهذا ليس إسقاطا أو حقدا كما يزعمون، وإنما الخطأ بعينه يكمن في تضليل الرأي العام وكسب عواطف المشجعين أو الإداري المسؤول بالدفاع عن فريقي المفضل وهو يعج بالأخطاء وإخفاء تميز الخصم بداعي الحب والإخلاص!

نقاط خاصة

عزيزي الإعلامي استمتع بمحبة ناديك أو فريقك المفضل، ولكن كن منصفاً لخصومه وواضحاً في طرحك تجاه من تحب، ولا تكن تبعا لفلان وآخر وستظفر بحياة مهنية راقية لا يشوبها شتم من هنا وهناك لمتعصبين لايرون ولا يسمعون إلا أنفسهم!

“كونوا أقوياء وستعودون” شعار مدرب منتخبنا كوزمين قبل المعترك الآسيوي فلنقف بجانبه حتى نحقق ما نريد ولو بالحضور المشرف.

تابعت قمة الطائرة السعودية بين الأهلي والهلال وسعدت لحال الأهلي ونجومه وخاصة النجم مجرشي، وتأسفت لحال الهلال وروح لاعبيه وانهزاميتهم، حيث تجلى ذلك في شوط المباراة الثالث.

بالأرقام، الجماهير في جدة تحضر وبفعالية سواءً في ملاعب الكرة أو في الصالات، جماهير العاصمة معظمها ناقدة وتقييم الأمور عن بعد.

الكلام الأخير …

صدق “داخلك” هو جمالك الحقيقي!

التعليقات

2 تعليقان
  1. :: تـــــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــــس ::
    1

    الثنيان : افضل لاعب مهاري ,, قد نقبلها !!
    الثنيان : افضل لاعب كرة قدم مر على الكرة السعودية ,, معصي !!
    الجابر : اكثر لاعب يحصد الانجازات و الارقام من الشقق ,, قد نقبلها !!
    الجابر : اكثر لاعب يحصد الانجازات و الارقام بشرف ,, معصي .

    Thumb up 4 Thumb down 3
    30 ديسمبر, 2014 الساعة : 12:20 م
  2. النصر أول عالمي في آسيا
    2

    بدون تعصب .. وهذا هو الحق : ماجد أحمد عبدالله هو أفضل ﻻعب سعودي و هو اﻷسطورة و أيضا اﻷكثر انجازات شخصية كأرقام حققها لوحده دون مساعدة المجموعة ..

    الجابر أهدافه قليلة وليس له انجازات فردية وانما شارك ولعب مع المجموعة فقط وحتى ياسر والشمراني تعدوا ارقامه الشخصية وهم اقل انجازات منه .

    الثنيان مهاري نعم لكن لم يعطي مع المنتخب ربع ما اعطى ماجد من خدمة وعطاء وتضحيات وامتاع .. اضافة الى انه تم التطبيل له كثيرا فكأن مهارته مفيدة و حققت للبلد او حتى للهلال اهداف مثل ماردونا كل التسحيب باﻻخير تنقطع ولم تظهر خطورته اﻻ بعد ترك اﻻستعراض .. ماجد عبدالله حتى وهو معتزل دوليا وبنهائي 1415 سحب ومرمط الهلال دفاعه و حارسه و جعله مسخرة .. الثنيان بكل تسحيباته هل انهاه بهدف ؟ واﻻ ﻻزم ماجد يصير قصير و يربي شعر واﻻ يلبس مثل هالجيل و طيحني ههههههه ماجد لديه المزايا كلها المهارات المفيدة و مراوغة المدافعين والتسحيب بالحراس هوايته وله اهداف كثيرة ممتعة عكس الجابر الذي ليس بالموهوب موهبة خارقة تهديفيا و حده ان يقال عنه ﻻعب ذكي فقط .. ماجد جمع الصفات كلها حتى الفاوﻻت القريبة من خط 18 يجيدها و انظلم كثيرا ممن لم يلحقوا عصره او يشاهدوه يرونه فقط ضارب راس بارع وهذا صحيح لكن خطير ايضا بالتهديف والتمركز و اﻻنطلاق مثل انطلاقته على انجلترا من منتصف الملعب و اهداف وانطﻻقات من المنتصف بجهد فردي .. ماجد عبدالله انظلم كثيرا حتى بأهداف لم تتم رؤيتها بسبب عدم نقل المباريات سابقا ..

    الجابر والثنيان لم يحققا لقب فردي او افضلية لبطولة او موسم مع المنتخب …

    ماجد عبدالله افضل ﻻعب اسيوي على الاطلاق موسم 1984 حينما جاءت اول انجازات الكرة السعودية دفعة واحده بوقت نحلم بالخليج !! انجاز التأهل لﻷولمبياد بلوس انجلوس 1984 و حصل ماجد هداف التصفيات اﻷولية و النهائية أيضا .. وكذلك الحصول على كأس اسيا 1984 و المدرب الزياني وكان ماجد اﻷبرز و محيسن أبرز ﻻعب صاعد كان بعمر ﻻيزيد عن19 و المصيبيح و شايع و النعيمة وعبدالله الدعيع وان لم يكن بتميز أخيه محمد .. ماجد سجل 3 أهداف بكأس اسيا لكنها بغاية غاية في اﻷهمية هدفه بكوريا الجنوبية في اخر الوقت لو لم يحصل لما تاهل المنتخب بالبداية مرور بهدفه ضد ايران و ختاما بالنهائي أكد انتصار المنتخب بهدف من منتصف الملعب ﻻ الثنيان و ﻻ الجابر و ﻻ كل من يقلل من ماجد ينكر روعته التي لم يخفيها الكبار المعاصرون مثل المعلق علي داود الذي صرخ بفرحة وطن ويكسر طقم الصين كله ..

    Thumb up 2 Thumb down 2
    31 ديسمبر, 2014 الساعة : 1:45 ص
104