احمد عكاش يدخل الفترة الحرة والأندية تتأهب لمفاوضته

عكاشدخل الظهير الأيسر بفريق الاتفاق الأول لكرة القدم، أحمد عكاش، أمس، فترة الـ6 أشهر الأخيرة من عقده الاحترافي مع ناديه؛ مما يتيح له التوقيع لأي ناد دون الرجوع إلى إدارة ناديه.
ويأتي دخول اللاعب عكاش فترة الـ6 أشهر الأخيرة من عقده الاحترافي تزامنا مع بدء الفريق الاتفاقي مشواره في الدور الثاني والحاسم في دوري الدرجة الأولى؛ حيث يسعى الاتفاق إلى العودة إلى دوري عبد اللطيف جميل بعد أن هبط الموسم الماضي من دوري الكبار لأول مرة في تاريخه.
ورغم أن اللاعب تلقى أكثر من عرض بداية هذا الموسم من إدارة ناديه، فإنه أجل الرد على العروض، وأعلن للمقربين منه أنه ينوي الرحيل إلى أحد الأندية التي تنافس بشكل دائم على البطولات، من بينها النصر والاتحاد، التي تردد أنها أبدت رغبة في ضمه مع هبوط الفريق إلى دوري الأولى، إلا أن رئيس الاتفاق عبد العزيز الدوسري نفى أن يكون هناك عرض جدي للاعب من أي ناد في فترة ارتباطه الرسمي مع الاتفاق وقبل دخوله فترة الـ6 أشهر الأخيرة،وفقاً للشرق الاوسط.
وحتى في حال إصرار اللاعب عكاش على الرحيل عن الاتفاق، فإن من المؤكد أنه لن يرحل قبل نهاية فترة الـ6 أشهر المتبقية من عقده؛ مما يعني مواصلته مع الفريق مشواره في دوري الدرجة الأولى؛ حيث ترفض الإدارة مبدأ التنازل عن اللاعب في الوقت الراهن، خصوصا أنه يحمل شارة القيادة لفريقه الذي يحتل المركز الثاني بعد خوضه 16 مباراة من بينها مواجهة الأمس ضد فريق الصفا.
ومع عودة الالتفاف الشرفي الكبير حول النادي نتيجة اللقاء الشرفي الكبير مطلع الأسبوع المنصرم الذي تم بمبادرة من قبل مدير مكتب رعاية الشباب بالمنطقة الشرقية فيصل، يتوقع أن يتولى ملف التجديد مع عكاش العضو الشرفي هلال الطويرقي الذي يلقى احتراما واسعا من قبل اللاعبين، كما أنه من كبار رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية الداعمين للاتفاق؛ حيث سبق له أن تكفل بعقود عدد من اللاعبين سواء جزئيا أو كليا، مثل صالح بشير، وعلي الزبيدي، وغيرهم، حتى في فترة خلافاته العميقة مع الرئيس عبد العزيز الدوسري.

التعليقات

15 تعليق