تشيلسي يعبر ويستهام بثنائية

تشيلسي

أحكم تشيلسي قبضته على صدارة الدوري الإنجليزي بعدما حقق فوزا ثمينا ومستحقا 2- 0 على ضيفه ويستهام يونايتد في المرحلة الثامنة عشر من المسابقة الجمعة على ملعب ستامفورد بريدج معقل الفريق اللندني.

وجاء فوز تشيلسي بأقل مجهود في ظل رغبة لاعبيه في الاحتفاظ بلياقتهم البدنية لاسيما وأن الفريق مقبل على مواجهة صعبة أمام مضيفه ساوثهامبتون في المرحلة المقبلة الأحد.

وواصل جون تيري ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي بعدما سجل الهدف الأول لتشيلسي في الدقيقة 31 لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الأزرق بهدف نظيف. وأضاف الهداف الأسباني دييجو كوستا الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة 62 ليعزز موقعه في المركز الثاني بترتيب هدافي المسابقة ويبتعد بفارق هدف واحد عن المتصدر الأرجنتيني سيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي.

ورفع تشيلسي رصيده بهذا الفوز إلى 45 نقطة ليظل في الصدارة، محققا فوزه الرابع عشر هذا الموسم والثالث على التوالي في المسابقة، فيما توقف رصيد ويستهام عند 31 نقطة في المركز الرابع بعدما تلقى خسارته الخامسة.

وفرض تشيلسي سيطرته تماما على مجريات اللعب في أول عشر دقائق وأهدر البرازيلي أوسكار والمدافع الإنجليزي جاري كاهيل فرصتين خطيرتين للبلوز. ولعب الأسباني سيسك فابريجاس دورا محوريا في خط وسط تشيلسي وأهدى العديد من التمريرات المتقنة لمواطنه دييجو كوستا والبرازيليين أوسكار وويليان ولكن سوء الحظ لازم مهاجمي الفريق في أول عشرين دقيقة.

وتصدى أدريان حارس مرمى ويستهام لفرصة هدف مؤكد عن طريق جاري كاهيل عندما خرج من مرماه في الوقت المناسب ليحرم مدافع المنتخب الإنجليزي من التسديد وهو على بعد ياردات قليلة من المرمى. وأنقذ أدريان مرمى ويستهام مجددا من هدف مؤكد ولكن هذه المرة عبر تسديدة قوية من ويليان.

وجاءت الدقيقة 31 لتشهد الهدف الأول لتشيلسي عن طريق المدافع المخضرم جون تيري إثر ضربة ركنية من الناحية اليمنى ارتقى لها كوستا برأسه ليتابع تيري بعدها الكرة بقدمه إلى داخل الشباك. وكاد لاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش أن يسجل الهدف الثاني لتشيلسي عبر تسديدة خادعة ولكن أدريان وقف له بالمرصاد. وطالب لاعبو تشيلسي الحصول على ضربة جزاء في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بعد تعرض المدافع الصربي برانسلاف ايفانوفيتش للعرقلة من قبل أندي كارول ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وفي الشوط الثاني حاول ويستهام إحراز هدف التعادل حيث استحوذ لاعبوه على الكرة معظم الوقت ولكن هجمات الضيوف افتدت للخطورة، في الوقت الذي واصل فيه تشيلسي نشاطه الهجومي بغية إحراز الهدف الثاني. وأسفرت محاولات تشيلسي الهجومية عن الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 62 بعدما تلقى دييجو كوستا تمريرة أمامية من إيدين هازارد ليتوغل الهداف الأسباني بالكرة ويراوغ أكثر من مدافع بمهارة قبل أن يسدد تصويبة متقنة بقدمه اليسرى سكنت شباك أدريان.

ازدادت المساحات الشاغرة في دفاع ويستهام عقب الهدف الثاني، وكاد كوستا أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 65 بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عبر زميله برانسلاف ايفانوفيتش ليسدد الكرة مباشرة بقدمه اليسرى ولكنها خرجت بعيدة عن المرمى.

ووقف أدريان حائلا دون نجاح تشيلسي في مضاعفة النتيجة في الدقيقة 67 بعدما تصدى ببراعة لركلة حرة مباشرة نفذها أوسكار بطريقة رائعة ولكن حارس ويستهام أبعد الكرة بقبضة يده إلى ركلة ركنية بصعوبة بالغة.

هدأ إيقاع تشيلسي نسبيا ليمنح الفرصة لويستهام للمشاركة مرة أخرى في الهجمات ولكن دون خطورة، قبل أن يعود البلوز لمحاولاتهم الهجومية مرة أخرى قبل النهاية حيث شهدت الدقيقة 82 تصويبة متقنة من جانب هازارد ولكنها اصطدمت بمدافعي لتخرج الكرة بعيدا عن المنطقة الخطرة.

وكاد مورجان أمالفيتانو أن يضيف هدف تقليص الفارق لويستهام في الدقيقة 86 بعدما تلقى تمريرة أمامية ليضع الكرة برأسه ولكنها افتقدت للدقة لتخرج إلى ركلة ركنية قبل أن يمنع القائم الأيمن هدفا للضيوف بعدها بدقيقة واحدة بعدما تصدى لتسديدة أخرى من أمالفيتانو لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي بهدفين.

110