مدرب الخليج قادري : نجران خطر ويملك الحلول الفردية

جلال قادرياعتبر المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الخليج جلال قادري أن مباراة نجران ضمن الجولة الحادية عشر اليوم (الخميس) تمثل قيمة كبيرة للفريق و أنها تأتي في سياق مباريات مهمة جداً لتحسين صورة الفريق بجدول الترتيب خصوصاً وأنها تأتي بعد إنتصار هو الأول للخليج وهو ما قدم دفعة معنوية جيدة للفريق رغم أنها صفحة وطويت، و أضاف قادري : في الأيام الثلاثة أو الأربع الماضية لم يكن العمل التكتيكي كبير بقدر العمل على الإحتفاظ بالأجواء الإيجابية التي اكتسبها الفريق وعلى إعادة التركيز خصوصاً وأن نجران فريق محترم من خلال متابعتي له ويملك حلول فردية جيدة جداً خصوصاً المهاجم البرازيلي الذي كان من أفضل الهدافين في الموسم الماضي، وأكمل : سنحاول أن نتفادى الأخطاء السابقة و أهم شيء أن نحافظ على الروح لأنها مفتاح الفوز مع التأكيد على التركيز وهو ما شاهدت رغبة اللاعبين في تواجده بشكل أكبر.

وعن سؤال بشأن مدى تأثره من إيقاف كل من لاعب المحور حبيب مايتي و الظهير الأيسر يوسف خميس بسبب الكروت الصفراء قال : اللاعبين الموقوفين لاعبين مؤثرين وهذه كرة القدم لا بد أن تتعرض للإيقافات التي قد تربك حسابات أي مدرب لكني أثق باللاعبين الذين سيدخلون بدلاً عنهم و إن شاء الله سيكونوا بأفضل حالاتهم.*

وعن غياب اللاعب وليد الرجاء عن مباراة الغد خصوصاً مع إفتقاد يوسف خميس في ذات المركز قال : وليد الرجا لاعب ممتاز وقدم إضافة فنية أحتاجها شخصياً كمدرب ولكن أنا لدي نظام وهذا النظام يسري على جميع اللاعبين و وليد الرجا إرتكب خطأ والنظام يقضي بمعاقبته بالتمرين مع الفريق الأولمبي لمدة اسبوعين سيكون آخر أيامهم بعد غد الجمعة و إن شاء الله سيعود بعدها للتمرين مع الفريق الأول وهذا فيما يخص اللاعب أما فيما يخص الفريق فنحن نملك زاد بشري و نثق بجميع لاعبينا.

وعن سؤاله عن الجانب المخيف له كمدرب في مواجهته لنجران قال: أهم ما يملكه نجران هو الراحة فهو مرتاح أكثر منا لكونه لعب مباراته الأخيرة في الشرقية واستمر في التواجد بالشرقية بينما لعبنا في القصيم وكانت لدينا رحلة صعبة نوعاً ما وهو ما أثر على مدة إستشفاء اللاعبين و لكن المخيف بالنسبة لي ليس نجران بل فريقي إذا فقد التركيز أو التوازن أما إذا لعبنا بتركيز وبنفس الإنضباط إن شاء الله نكسب النقاط.*

ورفض المدرب التونسي جلال قادري التعليق عن الأخطاء التحكيمية التي تلاحق الفريق في مبارياته وتحرمه من ضربات جزاء مستحقة بشهادة جميع المحللين مكتفياً بالقول أنه سيدرب اللاعبين على ضربة الجزاء فقط بمسابقة الكأس لأنه قد تصل
المباريات لضربات الجزاء .

وعن اللاعب علي الشعلة علق: علي الشعلة لاعب لا يختلف عليه إثنين من الفنيين ومن سوء حظ الخليج و سوء حظي كمدرب أن اللاعب أصيب وهذه خسارة كبيرة لنا …اللاعب بذل مجهود كبير للتأهيل في المعسكر ونحن ننسق مع الجهاز الطبي ومتى ما
كان في كامل جاهزيته سيكون أساسياً على أرض الملعب وأنا أستغل هذا السؤال لأشكر اللاعب الذي أوصل لي كمدرب رسالة أنه يسعى لأن يعود من خلال معسكر الدوحة الأخير وقبله وبعده .. في المباراة الماضية أشركناه 20 دقيقه وكان مميز و أعطانا نقلة نوعية في الشق الهجومي وفي هذه المباراة سيلعب أكثر ولكن صعب أن يلعب 90 دقيقة وفي نفس الوقت لا أرغب بالتسرع في الزج به حتى لا تصيبه أي مضاعفات لا قدر الله .. نحن سنستمر في تجهزي اللاعب و أشكر فيه الانضباط و
الرغبة و إذا شاء الله بعد 3 أو 4 جولات سيكون في كامل جاهزيته..

98