الزهراني: ماجد بلا إعلام

ـ نتباهى بنجوم كرة القدم ونحيطهم بالكثير من الاهتمام لكنه اهتمام يصل حد الظلم، فمرة نرفع هذا النجم بعاطفة الميول وتارة نقفز عن آخر حتى لا يقترن حضوره عبر سطورنا وبرنامجنا بالأول الذي (نعشقه ).

ـ لن أسهب طويلاً في الحديث عن إعلام الميول الفاضح بالقدر الذي أحاول الإسهاب فيه عن (أسطورة) كل الأجيال ماجد أحمد عبدالله هذا النجم الخلوق الذي لا يزال في قلوب كل الرياضيين بأخلاقه الرفيعة قبل تاريخه المطرز بالإبداع.

ـ ماجد عبدالله.. بيله العرب.. الجوهرة السمراء وصاحب الرأس الذهبية يختلف عن أقارنه حيث لم (يتوغل) في الصحف والبرامج ليوجد له (منافحين) و(مطبلين) بل على النقيض أكتفى بمحبة الناس التي تولدت بالمفطرة ولم تكن يوما مجرد (بهرجة) معلنة عبر كل وسيلة إعلام.

ـ فماجد ليس من هذه النوعية التي تجيد اللعبة من تحت الطاولة على غرار ما يفعله بعض منافسيه ولهذا بدأ واستمر وسيبقى نجم المدرجات بل نجم كل الأطياف.

ـ في خليجي 22 حضر ماجد عبدالله الكثير من الفعاليات.. حضر بهدوء لكنه حول المشهد على طريقته والسبب لمن يبحث عن السبب ليس في تاريخ يحمله هذا الأسطورة بل في رقي الخلق الرفيع الذي بات عنواناً لشخصيته.

ـ كم أتمنى أن تبادر الرئاسة العامة لرعاية الشباب مع اتحاد كرة القدم في منح الفرصة لهذا النجم الساطع لكي يعمل في هذا المجال فخبرته كبيرة وصوته مسموعا وقدرته في التأثير على جيل الحاضر واردة.

ـ غير ماجد كسب كل شيء حتى أن شهرته باتت تفوق شهرة ناديه الذي صنعه وهذا إن دل فإنما يدل على أن ورقة الإعلام لها وقعها وهو الأمر الذي لم يهتم به ماجد عبدالله.

ـ وبما أن الحديث هنا عن ماجد والإعلام الذي يصنع المعجزات فلابد أن أقف قليلا على حاجز ما يفرزه لنا الإعلام القطري حالياً لرياضة وطنه.
ـ هذا الإعلام تفوق برقي العمل الذي يحيط به إلى أن ظهر بفاعلية غير مسبوقة فاليوم هو من يصنع المناخ الجاذب في برامجه وقنواته والكل بات (مسخرا) لخدمته.

ـ احترافية وذكاء وتميز تجلى في الكثير من المناسبات والأحداث وأثبت هذا الإعلام بأنه عاملاً إيجابياً في تفعيل الحراك الرياضي القطري إقليمياً وقارياً ودولياً وبالتالي أقول هذا هو الإعلام القطري أما نحن فلا نزال (ندور) ولكن في فلك من يتصعب أكثر وسلامتكم..

مقالة للكاتب علي الزهراني عن جريدة الرياضية

التعليقات

9 تعليقات
  1. عبدالخالق الزهراني
    1

    اتفق معك وان كنت اختلف في عبارة ان شهرته تعدت شهرة ناديه ..

    منذ عرفتك وانت لاترى النصر شيئا .. فلاتدس .. في العسل ..

    احترامي لك ولقلمك ..

    Thumb up 4 Thumb down 0
    27 نوفمبر, 2014 الساعة : 1:30 م
  2. ابو راشد
    2

    ﻻ ﻻ دعوا ماجد لنا نقيا نظيفا نجما ساطعا
    ﻻ نريد من اﻻعلام ان يلوكه بخير او شر
    ليعلك اﻻعلام نجومه على اوراقه كما يشاء
    اما ماجد فهو لنا ولن نسمح للاعلام ان يختطفه
    منا نحن اعلامه ونحن زمانه وفي قلوبنا مكانه
    فاﻻعلام ان لم يطفيء وهج النجوم فلن يصنعهم.

    Thumb up 6 Thumb down 0
    27 نوفمبر, 2014 الساعة : 1:57 م
  3. ابو بندر المنصور
    3

    يا إدارة الصحيفة لو وسمحتوا …؟؟؟؟؟

    أقول تأكدوا من أسم الكاتب …!!!!!!

    معقول علي الزهراني ماغير …..؟؟؟

    هو اللي كاتب هالمقال ………….؟؟؟؟

    فسبحان الله الهادي .. فهو على كل شيء قدير 8)

    Thumb up 5 Thumb down 1
    27 نوفمبر, 2014 الساعة : 2:31 م
  4. قطر وسيدني مردغوا الطواقي مردغه
    4

    روح اكتب عن سام سنتر المتدرب المطرود لان ماجد ليس في حاجتك ولا في حاجة صحافة هايدي ، بلاتر جاء من سويسرا يكرمه في الرياض ورجع لان الناس مقامات وماجد الماس مو بس واحد من الناس ….

    Thumb up 8 Thumb down 1
    27 نوفمبر, 2014 الساعة : 2:54 م
  5. :: تـــــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــــس ::
    5

    هذا الكاتب و اضيف مع الشمراني .. مثلين لطبل الاجوف الفارغ !!
    ماجد قامه لا تسيئ له بقلمك يا زهراني فهو اكبر من يكتب عنه مثلك .

    Thumb up 6 Thumb down 1
    27 نوفمبر, 2014 الساعة : 3:04 م
  6. عالمي " الطائف "
    6

    هذا الكاتب ينطبق عليه مقوله مع من غلب

    هذا الكاتب من نوعيه المرتزقه

    قم ياشيخ خلك مع بني زعقون يا امعه زمانك

    ماجد احمد عبدالله في غنى عنك انت وامثالك من المرتزقه الهلاليين

    ماجد احمد عبدالله ربما فخامه الاسم تكفي

    Thumb up 4 Thumb down 1
    27 نوفمبر, 2014 الساعة : 9:12 م
  7. بل ماجد محاااارب وليته فقط بلا إعلام
    7

    ماجد أحمد عبدالله هو الأسطورة الخالدة …. أمس و اليوم و غدا .

    Thumb up 2 Thumb down 0
    28 نوفمبر, 2014 الساعة : 2:45 ص
  8. عبدالله الزهراني
    8

    لم تات بجديد
    وماجد لايدري عنك ولايعرفك
    ماجد فوق السحاب لاينتظر تنظير من احد
    فاسمه وتاريخه هم من يتحدث عنه
    انت خلك في تلونك مع الازيرق فيمكن يسددون فاتورة جوالك
    او تلقى منهم هبة
    ماجد اكبر من ان يكتب عنه الاقزام

    Thumb up 2 Thumb down 0
    28 نوفمبر, 2014 الساعة : 3:49 ص
  9. محب ماجد والهريفي
    9

    ماجد احمد عبد الله هو رمز هو اسطورة الكره السعوديه والخليجيه ولعربيه ولأسيويه , وكل عاقل يقول ذلك وكل منصف يعرف ذلك وكل رياضي حقيقي يقول ذلك وكل لاعب كرة قدم يفهم ذلك (هو ليس بحاجه لتمجيد أحمد ) والسبب ان اسمه ماجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد صنع مجده بنفسه ولم ولن يطلب من احد ان يمجده اويمدحه ليه لأنه هو من يسجل الأهداف وترتفع الحناجر ماجد ماجد , هو ينثر الفرح على شفاه الجميع بتسجيله للأهداف التي لم ولن يستطع ان يسجلها غيره , فهو سجل الأهداف بكل الطرق المؤديه للمرمى بالراس بالرجل بالكباري بلأنفرادات بالتسحيبات بكل الوان جمال كرة القدم التي يعشقها كل رياضي حقيقي وصادق ومنصف (ماجد لايهمه من يمدحون ولامن يكذبون ولا من يريدون ان يجعلوا من نفيخاتهم قرناء له فهذه النفيخات مصيرها للأنفجار في أي لحظه والدليل النهايه السيئه ؟؟ لأن صناعتها مؤقته كما هو من كتبها سينهزم كما انهزم فريقه عن طريق السهم الملتهب الذي لن ينسى من يتهجمون عليه مافعل بهم بفقع مرارة كل كاتب متعصب منهم لحد التشنج , ماجد كالذهب كل من يحاول يحتك به يزيد صفائآ ولمعانآ (وهذا هو بلاتر الرياضه العالميه يأتي انحنائآ لماجد المجد ليكرمه فمن غيره هنا يستاهل التكريم )وأقول لكل كاتب فاشل متعصب تعيش وتأكل غيرها ,كما كان ماجد يشق شبكة مرماك بكل اشكال الأقوال بمافيها الكباري (شكرآ ماجد لقد اسعدتنا عندما كنت تسجل في مرمى الخصوم ولأن تسجل في قلوب المتعصبين بكل تكريم يأتيك ولايصح الا الصحيح ….

    Thumb up 2 Thumb down 0
    28 نوفمبر, 2014 الساعة : 6:58 ص
108