الـ FIFA يكشف حقيقة تأجيل كأس العالم للأندية في المغرب

بيان الفيفا حول فيروس ايبولا

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا” بياناً رسمياً حول تداعيات تفشي فيروس إيبولا الخطير في بعض دول قارة أفريقيا وتأثير ذلك على موعد إقامة بطولة كاس العالم للأندية التي تستضيفها المغرب .

وجاء البيان على النحو التالي .. منذ بداية أزمات الإيبولا في غرب أفريقيا، ظل FIFA في اتصال دائم مع منظمة الصحة العالمية لاستعراض أثر مرض فيروس الإيبولا على الصحة العامة والتجمعات الجماهيرية على الصعيد العالمي مع التركيز بشكل بخاص على آثاره المحتملة على كرة القدم. وستواصل لجنة FIFA الطبية تقييم تطور المرض واتخاذ التدابير المناسبة للمجتمعات والرياضيين على حد سواء.

وبعد المخاوف والأسئلة التي أثيرت مؤخراً في أوساط مجتمع كرة القدم حول الوباء وتأثيره على اللعبة في مختلف أنحاء العالم، يسر FIFA أن يقدم التوصيات التالية:

• يدعم FIFA قرار اتحاد أفريقيا لكرة القدم القاضي بإجراء المباريات الدولية للبلدان التي تشهد حالياً انتشاراً مكثفاً لمرض فيروس الإيبولا (ليبيريا وسيراليون وغينيا) على أراضٍ محايدة.

• يوصي FIFA الفرق التي تمثل الدول الثلاث الأكثر عرضة لمخاطر الوباء بإجراء معسكراتها التدريبية على أراضٍ محايدة كذلك قبل خوض مبارياتها الدولية.

• قبل المباريات الدولية، من أجل اكتشاف أية عدوى محتملة واحتوائها، يوصي FIFA بالعزل الفوري لأي رياضي أو عضو من أعضاء الوفد المرافق الذي تظهر عليه أعراض متناسبة مع أعراض الإيبولا، ولاسيما إذا كان قد سافر إلى أحد البلدان التي ينتشر فيها المرض، مع ضرورة خضوعه لاختبارات طبية على الفور للتحقق من احتمال إصابته بفيروس الإيبولا.

• قبل المباريات الدولية، يوصي FIFA اللاعبين وأعضاء الوفود المرافقة لفرق البلدان التي تشهد انتشاراً كثيفاً للوباء بإجراء رصد ذاتي يتمثل في قياس درجة الحرارة بشكل يومي لتشخيص أية أعراض تتناسب مع أعراض مرض فيروس الإيبولا.

• قبل المباريات الدولية التي تشارك فيها إحدى الدول الثلاث الأكثر عرضة لمخاطر الوباء، يوصي FIFA بتوعية المشجعين حول الوقاية من فيروس الإيبولا.

• بعد المباريات الدولية التي تشارك فيها إحدى الدول الأكثر عرضة لمخاطر الوباء، تُنصح الفِرق بإجراء فحص طبي على لاعبيها لدى عودتهم (سواء من الدول الأكثر عرضة لمخاطر الوباء أو الفرق المتنافسة) من أجل تجنب المزيد من المخاوف.

• يوصي FIFA بتعاون جميع الفرق مع السلطات الوطنية لكشف حالات الإصابة بفيروس الإيبولا واحتوائه.

• في حال الشك، يتعيّن على الأندية الاتصال بإدارة FIFA الطبية للحصول على المشورة. سيتم التعامل مع كل حالة على حدة فيما يتعلق بالاستفسارات الواردة أثناء تطور الوضع.

• يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات على موقع منظمة الصحة العالمية، وخاصة البيان التالي بشأن الإيبولا.

بخصوص بطولة كأس العالم للأندية FIFA التي ستُقام في المغرب، فإن صحة اللاعبين والمسؤولين والحكام وعشاق كرة القدم تبقى هي الأولوية القصوى، كما هو الحال في جميع بطولات FIFA. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية لم تُسجل حتى الآن أية إصابة بمرض الإيبولا في المغرب، وبالتالي، فإن الاستعدادات ستتواصل وفق ما هو مخطط له.

هذا ويراقب FIFA الوضع عن كثب كما أنه على اتصال وثيق مع السلطات المغربية، حيث يكيف موقفه باستمرار وفقاً لمقتضيات التوجيه الفني الصادر عن منظمة الصحة العالمية. إذا طرأ أي تغيير على الوضع، فإننا سنتصل بالأندية المشاركة على ضوء ذلك.

102