أوربانثلون، أصعب تحدٍ رياضي في الإمارات ينطلق بنجاح

أوربانثلون

شهدت حلبة مرسى ياس يوم أمس تنظيم أول سباق أوربانثلون في منطقة الشرق الأوسط، والذي حقق نجاحاً منقطع النظير مع حضور 600 رياضي مشارك على خط انطلاق السباق الحافل بالمتعة والتحدي.

وكان سباق أوربانثلون، الذي نظمته مجلة “مينز هيلث” الشرق الأوسط وأقيم برعاية أكتف لايف من ضمان، قد شهد مشاركة المتسابقين وهم يجتازون 17 حاجزاً في غاية الصعوبة على مسافة 10 كيلومتر في حلبة مرسى ياس. تضمنت الحواجز الزحف تحت سيارة فورمولا 1 السباحة لمسافة 50 متراً في مرسى ياس، كما اضطر المتسابقون إلى القفز على البراميل والتأرجح على عوارض التعلق وتسلق جدار يبلغ ارتفاعه 3 أمتار بالإضافة إلى العديد من الحواجز الأخرى التي اختبرت لياقتهم البدنية.

وعن فئة الرجال حقق المتسابق جايمس بيوكانان المركز الأول بزمن قياسي قدره 39 دقيقة و39 ثانية ليفوز بالجائزة الأولى وهي تذكرتي طائرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإقامة في فندق هناك لمدة 5 لياي بالإضافة فرصة المنافسة في أوربانثلون الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2015، وقال جايمس بهذه المناسبة: “لقد كان سباقاً متعباً، أنا سعيد للغاية وقد أمضيت يوماً في غاية المتعة. أوظب على حضور فعاليات تدرب في ياس التي تقام أيام الثلاثاء ولكن الفوز بهذا السباق اليوم أمر رائع جداً. أوربانثلون واحد من أفضل السباقات التي خضتها على الإطلاق وقد عملت حلبة مرسى ياس على تنظيمه بشكل مميز كما أنه فريد من نوعه إذ أن العديد من الحواجز لا توجد إلى في حلبة مرسى ياس مثل سيارات الفورمولا 1 والسباحة في المرسى وجر الإطارات على حلبة السباق وهذه الأمور لا يمكن أن تتواجد في أي مكان آخر في الإمارات”.

أما عن فئة السيدات فقد حققت المتسابقة جينفيف غودوارد، والتي تعمل مدربة ركوب خيول في دبي، المركز الأول بزمن قدره 49 دقيقة و21 ثانية، وعلقت جينيفيف: “لا أصدق أنني فزت بالسباق، لقد استمتعت جداً بمشاركتي في السباق، وانهاؤه في المرتبة الأولى أمر رائع بحق. تعد حلبة مرسى ياس موقعاً مثالياً لاستضافة هذا السباق وقد عملوا على تنظيم الحدث بشكل ممتاز. كان الجري بجانب سيارات الفورمولا 1 أمراً رائعاً وقدم مسار السباق العديد من الحواجز المميزة، لقد فزت بالعديد من السباقات من قبل ولكن هذه المرة الأولى التي أفوز فيها بسباق من هذا الحجم تكون إحدى جوائزه عطلة في الولايات المتحدة الأمريكية”.

وعلق أندرو ناجي، مدير تحرير مجلة “مينز هيلث” الشرق الأوسط: “لقد شهد أول سباق أوربانثلون يقام في الشرق الأوسط نجاحاً كبيراً، نحن سعداء جداً لوجود هذا القدر الكبير من المشاركين ونرحب بهذه المجموعة الواسعة من الرياضيين باختلاف قدراتهم والذين قرروا المشاركة بأصعب تحد رياضي يقام في المنطقة كما أننا نتطلع منذ الآن للتحضير لسباق العام المقبل”.

ويعد هذا السباق أحدث الإضافات على قائمة سباقات أوربانثلون العالمية التي شهدت إقامة سباقات مماثلة في أكثر من 16 مدينة من مختلف أنحاء العالم.

كما علق أندرو فيليبس، مدير التسويق وتجربة الأفراد في ضمان: “نحن فخورون برعاية أول سباق أوربانثلون في المنطقة. نعمل في أكتف لايف من ضمان بشكل متواصل على تقديم أساليب تفاعلية جديدة ومثيرة تشجع المقيمين في دولة الإمارات على اعتماد نمط حياة صحي، ولهذا ينسجم أوربانثلون مع رؤية المؤسسة ومع مطامحنا التي نسعى لتحقيقها في دولة الإمارات”.

وبدوره أضاف السيد عبد الله الشمري، مدير برنامج مجتمع ياس في حلبة مرسى ياس: “تتميز حلبة مرسى ياس بتقديم أفضل المرافق، يتيح لنا هذا الأمر توفير الدعم لعديد من المبادرات المميزة مثل أوربانثلون، ونحن فخورون بتقديم نشاط مميز وفريد لمحبي ممارسة الرياضة في دولة الإمارات. لدينا شغف كبير بدعم مجتمعنا المحلي وتشجيعه على اتباع نمط حياة نشيط وصحي، والاستفادة من المجموعة الواسعة من الفرص التي تدعم الصحة واللياقة على مدار العام”.

أوربانثلون أوربانثلون

110