أحمد المصيبيح يكتب : باقي من الحلم ( عين )
احمد المصيبيح

احمد المصيبيح

تترقب الجماهير السعودية مساء اليوم مواجهة عين الوطن وهلالها امام العين الاماراتي على امل تحقيق الحلم الآسيوي الكبير بفرص متعددة لكنها مخيفة فمع فارق الثلاثة الا ان سيناريو مباراة الذهاب قابل للتكرار هناك لا سيما أن “ثلاثتنا” جاءت في ربع ساعة تقريبا وامام الاشقاء 90 دقيقة كافية للتعديل ورد الاعتبار وثقتنا بالله ومن ثم بالفريق الذي يقوده مدرب متمكن تجعلنا نتفاءل خيرا باذن الله.

وبالمرور السريع على خطوط الفريقين نجد ان القوة الاماراتية تتمثل في الداهية عمرعبدالرحمن النجم الخليجي الأول الذي يعد القلب النابض للفريق ومصدر خطورته وصناعة العابه، وامامه الخطير جيان، ومع هذا الثنائي عدد من النجوم الا ان مراقبة “الاثنين” وعدم منحهما مساحات للعب وخصوصاً عموري سيجهز على خطورة الفريق.

أما هلالنا فيملك العناصر المؤثرة بدءاً من نيفيز ومرورا ببنتلي وسالم والعابد وامامهم هداف بارع ممثلاً بناصر الشمراني ولكن ما يعاب على الفريق تباين عطاء تلك العناصر خلال المباراة ما يمنح الخصم فرصة الاستحواذ والضغط لذلك لا بد ان يلعب الفريق بجهد متوازن وحضور ذهني يستثمر من خلاله الألعاب السريعة التي تميز فيها الفريق مؤخرا مع الحرص على تأمين الجوانب الدفاعية وخاصة في بداية المباراة لان دخول اي هدف مبكر سيلقي بظلاله على الفريق، فالمواجهة تحكمها العوامل النفسية والنزال على ارض الخصم وبين جمهوره وكلنا ثقة بتفهم الاجهزة الادارية لأهمية الاعداد النفسي وضرورة تنبيه اللاعبين بضبط الاعصاب؛ لأن من ابرز اسلحة الخصم في هذا اللقاء الاستفزاز الذي يفقد الفريق تركيزه، وايضا هذا من اختصاص ومهمة القائد داخل الملعب باحتوائه زملاءه طوال فترات المباراة.

* نقاط خاصة

– حضورنا في الأولمبياد لم يكن في مستوى الطموح ومشرط الدكتور عبدالله بن مساعد سيؤتي ثمارة باذن الله بعد عامين على الأقل وعموما شكرا ليوسف مسرحي الذي رد الاعتبار وجلب لنا الفرح بالذهب.

– استمر لوبيز مدربا للمنتخب ومن واجبنا كإعلام ان لا نضعه خصم في قادم الأيام ولنقف مع نجومنا بالتحفيز والنقد الموضوعي وعدم منح اعلام المنافسين فرصة لهز صفوف الأخضر وكلنا يدرك ان دورة الخليج مهر كأسها لاعداد النفسي والتعامل مع اجواءها الصاخبة بحكمة.

– عودة حسين عبدالغني في تلك الفترة “ضربة معلم” فهذا اللاعب يعطي بروح وحماس وقيادته لزملائه ستؤثر عليهم ايجابا اضافة الى ان خبرته الطويلة ستساعد المدرب في اشياء كثيرة!

– لابد ان يسبق دورة الخليج ومن الآن تنسيق اعلامي تحت مظلة اتحاد الكرة عبر اجتماع يضم ممثلي المنتخب اداريا والمتحدث الرسمي للاتحاد وعدد من النقاد ومقدمي البرامج الفضائية لوضع استراتيجيه منظمة تهدف للمساهمة في الاعداد النفسي للمنتخب من قبل رجال الاعلام.. وحماية اللاعبين من ضخب الاعلام المنافس.

الكلام الأخير:

– من يمشي في النور.. لا يتعثر!

 

عن الرياض

التعليقات

8 تعليقات