كالياري يسحق إنتر برباعية وميلان يواصل نزيف النقاط

كالياري و انتر ميلان

حقق كالياري أكبر مفاجآت الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم بعدما سحق مضيفه إنتر بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في المرحلة الخامسة من المسابقة اليوم الأحد على ملعب جوسيبي مياتزا.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز نابولي على مضيفه ساسولو 1/ صفر، وتعادل ميلان مع ضيفه تشيزينا 1/1 وكييفو مع إمبولي وتورينو مع فيورنتينا بنفس النتيجة.

وباغت كالياري أصحاب الأرض بهدف مبكر عن طريق لاعبه ماركو ساو في الدقيقة العاشرة، قبل أن يدرك إنتر التعادل سريعا عبر نجمه داني أوسفالدو في الدقيقة 18.

واضطر إنتر للعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 28 عقب طرد لاعبه الياباني يوتو ناجاتومو بسبب حصوله على الإنذار الثاني.

واستغل كالياري النقص العددي في صفوف إنتر ليسجل لاعبه السويدي ألبين إيكدال الهدف الثاني في الدقيقة 29 قبل أن يعود نفس اللاعب لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثالث لكالياري في الدقيقة 34.

وواصل إيكدال تألقه بعدما أحرز الهدف الرابع لكالياري وهدفه الشخصي الثالث (هاتريك في المباراة) في الدقيقة 44، ليعوض إخفاق زميله أندريا كوسو في إحراز ركلة الجزاء التي احتسبت لكالياري قبلها بدقيقة واحدة.

وارتفع رصيد كالياري، الذي حقق انتصاره الأول في المسابقة هذا الموسم، إلى أربع نقاط في المركز الحادي عشر، فيما توقف رصيد إنتر، الذي تلقى خسارته الأولى، عند ثماني نقاط في المركز الرابع.

وواصل ميلان نتائجه المخيبة في الفترة الأخيرة وسقط في فخ التعادل 1/1 مع مضيفه تشيزينا.
وبدأ تشيزينا المباراة بقوة مستغلا مؤازرة عاملي الأرض والجمهور له ليحرز لاعبه ديفيد سوتشي هدفا في الدقيقة العاشرة، قبل أن يستعيد ميلان توازنه سريعا بعدما أحرز عادل رامي هدف التعادل في الدقيقة 19.

ولم يستغل تشيزينا النقص العددي في صفوف ميلان الذي لعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه كريستيان زاباتا في الدقيقة 73 ليكتفي كل فريق بالحصول على نقطة التعادل.

وفشل ميلان بتلك النتيجة في تحقيق الفوز في المباراة الثالثة على التوالي، ليحتل المركز السادس برصيد ثمانية نقاط.
في المقابل ارتفع رصيد تشيزينا إلى خمس نقاط في المركز الثاني عشر.
وحقق نابولي فوزه الأول منذ نحو شهر وتغلب على مضيفه ساسولو بهدف نظيف في وقت سابق اليوم الأحد.

وتقمص المهاجم الاسباني خوسيه كاييخون دور البطولة في فريق نابولي وسجل هدف الفوز للفريق في الدقيقة 28 بمساعدة زميله الأرجنتيني جونزالو هيجواين.

ورفع نابولي رصيده إلى سبع نقاط ليتقدم من المركز العاشر إلى الثامن بينما تجمد رصيد ساسولو عند ثلاث نقاط في المركز الأخير.

ولم يحقق نابولي أي انتصار في الدوري الإيطالي منذ فوزه على ملعب جنوه 2/ 1 في 31 آب/اغسطس الماضي، ومنذ ذلك الحين خسر الفريق مرتين وتعادل مرة واحدة.
ولم يختلف الوضع كثيرا بالنسبة للفريق في دوري أبطال أوروبا حيث فشل في الوصول إلى دور المجموعات للبطولة.

ويعاني المدرب الاسباني لنابولي رافاييل بينيتيز من ضغوط شديدة بسبب التراجع الحاد في نتائج الفريق صاحب المركز الثالث في الموسم الماضي من الدوري الإيطالي.

واثيرت تكهنات منذ فترة ليست بالقصيرة حول اقتراب بينيتيز من الرحيل عن نابولي، ولكن فوز اليوم قد يبقي عليه لفترة جديدة مع الفريق.

وفشل تورينو في تحقيق انتصاره الثاني على التوالي في المسابقة بعدما اكتفى بالتعادل 1/1 مع ضيفه فيورنتينا.

وتقدم اللاعب المخضرم فابيو كولياريلا لتورينو في الدقيقة 64، قبل أن يتعادل خوما باباكار لفيورنتينا في الدقيقة 78.

وارتفع رصيد تورينو إلى خمس نقاط في المركز الحادي عشر، كما ارتفع رصيد فيورنتنيا إلى ست نقاط في المركز التاسع بعدما حقق تعادله الثالث هذا الموسم والثاني على التوالي.
وفرض إمبولي التعادل بهدف لمثله مع مضيفه كييفو.

وتقدم ريكاردو ميجيورني لمصلحة كييفو في الدقيقة 50، قبل أن يتعادل إمبولي سريعا عن طريق لاعبه مانويل بوتشياريلي في الدقيقة 59.
وارتفع رصيد كييفو إلى أربع نقاط في المركز الرابع عشر، كما ارتفع رصيد إمبولي إلى ثلاث نقاط بعدما حقق تعادله الثالث على التوالي في المركز قبل الأخير.

110