قاروب يشيد بإجتماع اللجنة القانونية بالاتحاد الدولي للقدم

فيفاأوضح المحامي ماجد محمد قاروب أن الاجتماع الأخير للجنة القانونية بالاتحاد الدولي لكرة القدم كان من أهم وانجح الاجتماعات الذى بدأت اعماله بحضور رئيس الاتحاد السيد جوزيف بلاتر الذي شكر فى كلمته الافتتاحية الجميع على ما تم لنجاح بطولة كأس العالم في البرازيل التي حولت انظار العالم الى هناك لمدة 6 أسابيع انخفضت فيها الجرائم والحروب حول العالم وبعد ذلك عادت اخبار الحروب والنزاعات الدولية والإقليمية في الشرق الأوسط واوربا بعد أن تفرغ الجميع للأمل والمنافسة الشريفة بسبب كرة القدم.
وأوضح السيد بلاتر خلال كلمته الترحيبية بالأعضاء أن القاعة المختارة لاجتماعات اللجنة القانونية الزجاجية تمت لأنها لجنة التشريعات والقوانين التي تحتاجها كرة القدم والرياضة والفيفا حيث الإدارة القانونية المكونة من أكثر من 60 محامي وكذلك اللجنة القانونية التي يشتمل في عضويتها عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لأهميتها وأهمية قرارتها وتوصياتها التي يجب أن تتم بكل شفافية ووضوح وقوة للتطبيق والتنفيذ .
مؤكداً على أهمية زيادة اعداد المحاميين المتخصصين في القانون الرياضي حول العالم لأهمية هذ الأمر لكرة القدم والاتحادات المحلية والقارية وصولاً الى الفيفا .
وأوضح المحامي ماجد قاروب عضو اللجنة القانونية بالاتحاد الدولي لكرة القدم أن الاتحاد الدولي وبعد اعتماد لائحة الانتخابات الإلكترونية الرئاسية للفيفا سيتم العمل بها والبدء بالدعوة للانتخابات على أساسها و التي ستجرى على هامش اعمال المؤتمر السنوي ال65 للفيفا الذي سيعقد في زيورخ في مايو 2015م وستعلن جميع التفاصيل والمواعيد في المواعيد المحدودة حسب اللائحة موضحاً بأن اللجنة اعتمدت مشروع اللائحة الجديدة لمكافحة النشاطات والتي اشتملت على تعديلات أكبر واشد على تعاطي المنشطات وسدً للثغرات التي حاول البعض التحايل من خلالها للهروب من العقوبات أو الحصول على عقوبات أخف من التي يتوجب الحصول عليها موضحاً بأن اللجنة ايضاً ناقشت موضوع التزامات الأعضاء بالأنظمة الأساسية للاتحادات الوطنية ومدى التزام الدول والحكومات باستقلالية الاتحادات الرياضية حيث أكد رئيس اللجنة القانونية بالفيفا وهو ايضاً رئيس الاتحاد الأسباني لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية بالفيفا على عدم جواز التدخل في الشئون والقرارات المالية والإدارية والقانونية والقضائية والاستثمارية للاتحادات الرياضية وأن ذلك يعرض الاتحادات ومعها الأندية والروابط لخطر التجميد الذي قد يصل الى الشطب في بعض الحالات مؤكداً على أهمية قيام الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية بدورها القانوني في الرقابة والمتابعة والمحاسبة حسب أنظمتها المعتمدة كون الأعضاء منتخبين ومسئولين أمام الوسط الرياضي الذي انتخبهم على القيام بمسؤولياتهم وعليهم واجب حماية الاتحادات الرياضية وطلب المعونة من الاتحاد الدولي و القاري لأن الاتحاد الدولي ليس له شرطة أو مراقبين حول العالم لمراقبة استقلال الاتحادات الرياضية ولكنه يتلقى الشكاوي والملاحظات ويتعامل معها بكل حزم وجدية حيث اختتم بعدها الاجتماع بالاتفاق على أن الاجتماع القادم سيعقد بزيورخ فى شهر فبراير 2015م.

التعليقات

1 تعليق
  1. ابو راشد
    1

    ليتكم تجون تشوفون البلاوي اللى سايره في اتحادنا ولجاننا .

    Thumb up 1 Thumb down 0
    27 سبتمبر, 2014 الساعة : 6:11 م
103