دراسة: تقصير البالغين ممن تخطوا 45 عاماً في تقوية عضلاتهم

تمارين التمدد

كشفت دراسة طبية حديثة أن معظم البالغين في منتصف العمر وكبار السن في الولايات المتحدة لا ينخرطون في تمارين تقوية العضلات، على الرغم من أن هناك أدلة متزايدة على أن تدريب العضلات وتوقيتها يوفر العديد من الفوائد الصحية الأساسية.

وأكد الباحثون على أن قوة العضلات تعد أساس تعزيز الصحة واللياقة البدنية والبقاء، حيث تشمل أنشطة تقوية العضلات، تمارين اليوجا، حمل الأوزان وتدريبات قوة التحمل، وفقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وقام الباحثون بتحليل بيانات من نظام مراقبة 2011 عامل المخاطر السلوكية بالولايات المتحدة، حيث أجرى “مركز الوقاية ومكافحة الأمراض” الأمريكي مسحاً حول نوع الأنشطة البدنية والتمارين، التي ينخرطون فيها ومدى تقوية عظامهم.

وأشارت المتابعة إلى أن نحو 24% حققوا التوصيات الصحية المتوصل إليها، فضلاً عن أن الأمريكيين ذوي الأصول اللاتينية كانوا الأكثر إلتزاماً بالتوصيات.

 

112