العين يسعى لمداواة جراحه “الآسيوية” أمام الوصل

العين الوصل

يريد العين التعافي سريعاً من آثار هزيمة قاسية في دوري أبطال آسيا هذا الأسبوع، عندما يبدأ مشواره المحلي أمام الوصل في دوري الخليج العربي بعد غد الأحد.

وخسر العين 0-3 أمام مضيفه الهلال السعودي، في ذهاب قبل نهائي البطولة الآسيوية الثلاثاء الماضي، لتصبح مهمته صعبة في لقاء العودة نهاية سبتمبر (أيلول) الجاري.

وقال مدرب العين، الكرواتي زلاتكو داليتش في مؤتمر صحافي: “مواجهة الوصل فرصة مثالية لاستعادة ثقة اللاعبين في أنفسهم، وتأكيد مقدرتهم على تجاوز الخسارة، واستعادة ثقة الجماهير”.

وأضاف “الفريق في أمس الحاجة لمساندة الجماهير من أجل استعادة الثقة، لم يتذوق العين طعم الخسارة في مباراة رسمية قبل 6 أشهر، ولكن هذه هي كرة القدم”.

وتابع مشيراً إلى أن الفوز على الوصل وفي مباراة عجمان التي تليها، سيمنح فريقه الدافع المعنوي المطلوب قبل لقاء الإياب أمام الهلال “كل ثلاثة أو أربعة أيام سنخوض مواجهة، لكن هذا لا يعني أننا سنعمل على منح راحة للأساسيين”.

ورغم أن بطل آسيا 2003 لم يكن أمامه الكثير من الوقت للتعافي من آثار لقاء الهلال، إلا أن المدرب الكرواتي يثق في قدرة لاعبيه على تجاوز ما حدث سريعاً.

وقال داليتش: “التوقيت ليس جيداً، خاصة بعد مباراة الهلال، لكن العين يضم بين صفوفه لاعبين على أعلى مستوى، وهم على قدر التحدي”.

ويرغب الوصل في تعويض تعثره في الجولة الافتتاحية للدوري، بعدما أهدر تقدمه بهدفين في الشوط الأول ليتعادل مع الظفرة.

ويعتقد المدرب البرازيلي جورجينيو كامبوس، أن الظروف التي مر بها فريقه أشبه بما حدث للعين في اللقاء السابق بآسيا.

واهتزت شباك العين 3 مرات في عشر دقائق، بعد مرور ساعة من اللعب، كما استقبل مرمى الوصل هدفين في دقيقتين أمام الظفرة.

وقال كامبوس: “المباراة ستكون صعبة، لأننا نبحث عن نتيجة إيجابية خارج أرضنا، وأمام أحد أفضل أندية البلاد، لكننا على استعداد للمباراة”.

وقد تشهد المباراة أول ظهور للبرازيلي كايو كانيدو كوريا مع الوصل، بعد انضمامه هذا الأسبوع على سبيل الإعارة من إنترناسيونال لمدة موسم واحد.

110