نجم العراق يشارك في إغاثة المهاجرين في كركوك

يونس محمود

شارك نجم المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم يونس محمود في حملة إغائة المهاجرين من ديارهم إلى مدينة كركوك بسبب العمليات العسكرية التي اسهمت في تهجير الآلاف من المواطنين الذين عانوا من نقص في الأموال والمواد الغذائية .

ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لقائد المنتخب الوطني العراقي يونس محمود وهو يشارك في حملة إغاثة النازحين إلى منطقة واحد حزيران بكركوك ، ومساهمته في تقديم ما يحتاج إليه المواطنون المهاجرين لاسيما في هذه الأجواء الصيفية الحارة جداً .

وتأتي مساهمة يونس مباشرة بعد عودته إلى مدينته (الدبس) في محافظة كركوك بعد انتهاء المعسكر التدريبي للمنتخب الأولمبي العراقي في جورجيا في إطار التحضيرات للدخول في منافسات دورة الألعاب الآسيوية التي ستقام خلال شهر آب / اغسطس.

واثنى العديد من محبي كرة القدم ومحبي يونس على هذه الالتفاتة التي وصفوها انها ليست على غريبة على لاعب مثل يونس يعشق بلده ولا يتوانى في تقديم المساعدة في كل الظروف ، متمنين أن يحذو اللاعبون حذوه في إغاثة المهجرين والتعبير عن حبهم لوطنهم بهذه الطريقة الراقية .

ويعد يونس محمود في طليعة اللاعبين العراقيين الذين يسهمون في الأعمال الخيرية خاصة خلال سنوات احترافه في قطر .

وتشير آخر الأخبار عن يونس محمود، أنه نفى الانباء التي تتحدث عن قرب انتقاله لصفوف فريق الشرطة العراقي ،مؤكداً انه رفض عرضاً من نادي الخريطيات القطري لتمثيله الموسم المقبل مقابل مليون دولار، مبيناً انه لا يفكر بالمادة اطلاقاً وكل تفكيره ينصب حالياً في الاستحقاقات القادمة سواء مع الأولمبي أو المنتخب الوطني وان اختم مسيرتي مع الكرة بلقب يُعيد الفرحة للشعب العراقي.

واضاف: اذا كنت افكر باللعب في الدوري العراقي أو أي دوري آخر في المرحلة المقبلة فأني لن ألعب لغير النادي الذي احتضنني وقدمني إلى النجومية، انه نادي الطلبة الذي له الفضل الأول والأخير فيما وصل إليه يونس محمود.

* نقلا عن البشاير المصرية

110