يزيد الراجحي يدعم طلاب سعوديين لتحدي صناعة سيارة

يزيد الراجحي صناعة سيارة

تكفل سفير رياضة السيارات السعودية البطل يزيد الراجحي برعاية مشروع صناعة عدد من طلاب الهندسة الميكانيكية بجامعة الملك عبدالعزيز لسيارة باها صغيرة مخصصة للطرق الوعرة وذلك ضمن اطار اهتماماته بتفعيل دور المسؤولية الاجتماعية ودعم المبدعين من الشباب السعوديين حيث سيقوم بتمويل المشروع بالاضافة الى تسخير كافة امكانيات فريقه لمساعدة الشباب السعوديين في انجاز مهمتهم بصناعة السيارة التي سيدخلون بها مسابقة (SAE) العالمية وسط منافسة مع طلاب يمثلون أكثر من 120 جامعة من مختلف دول العالم.
وجاءت رعاية يزيد الراجحي لمشروع صناعة السيارة الذي يقف خلفه من حيث الاشراف والتنسيق سعادة الأستاذ دكتور هيثم بن عبدالله بوقس بعد أن تقدم فريق طلاب الهندسة الميكانيكية بجامعة الملك عبدالعزيز (المكون من ثمانية طلاب) بقيادة قائد الفريق المهندس نايف بن أحمد العمير بعرض مشروع التخرح الذي يعملون عليه والذي وضعوه بمثابة التحدي لقدرات الشباب السعودي وأعطوا شرحاً مفصلاً عن آلية العمل من نقطة الصفر حتى النهاية متطرقين الى جميع المراحل من تصميم وتصنيع وتجارب وتدشين وما يتخلل ذلك من المميزات والطريقة التي سيتم انتهاجها في جميع المراحل وصولاً الى التدشين والعرض.
ومن ناحيته أكد سفير رياضة السيارات السعودية أن رعايته لمشروع تصنيع سيارة الباها الصغيرة واجب وطني لدعم الشباب السعودي الذي يستحق منا جميعاً وقفة صادقة لصقل ومواهبهم وتحفيزهم على تطوير قدراتهم وخوض التحديات التنافسية في جميع الاتجاهات وقال :”  شاهدت عرض المشروع واستمعت لشرح مفصل من فريق العمل الشبابي الذي التقيته والمكون من ثلاثة أفراد من أصل ثمانية طلاب وشعرت بالفخر أن لدينا شباب يحملون هذا الفكر النير والطموح و الذي باذن الله سينعكس بشكل ايجابي على هذا الوطن المعطاء ويسهم في دفع عجلة سير حركة التنمية الى الأمام”.

وأضاف :”من الأمور التي شجعتني على رعاية مشروع تخرج فريق طلاب الهندسة الميكانيكية بجامعة الملك عبدالعزيز معرفتهم و المامهم التام بالعمل الذي يقومون به من حيث المبدأ والفكرة والتنفيذ والأهداف وحماسهم الكبير لتحقيق انجاز يضاف الى سجلات انجازات المملكة العربية السعودية بشكل عام ولهم كشباب سعودي في بداية مشوار حياتهم العلمية والعملية بشكل خاص الى جانب حضورهم الجيد والمامهم بكامل تفاصيل المشروع حيث ناقشتهم في أمور هامة للغاية ولمست منهم رغبتهم الجادة في تطبيق ما درسوه على أرض الواقع من خلال تجربة فعلية حية قد تقودهم الى العديد من الانجازات في المستقبل”.
وأعلن سفير رياضة السيارات السعودية يزيد الراجحي تسخير كافة امكانيات فريقه في مساعدة الطلاب على انجاز المهمة وتذليل الصعاب أمامهم وقال :”لن نتأخر لحظة واحدة في تقديم النصيحة أو المشورة لمهندسي المستقبل حيث لا يوجد لدي مانع في مساعدتهم من خلال تقديم الاستشارات والمشورة لهم عبر أفضل نخبة مهندسي السيارات في العالم والذين تستعين بهم كبرى الشركات وذلك من أجل دعمهم بصورة كاملة ولكي يحققوا الاستفادة القصوى واضافة شيء من الخبرة الى رصيدهم”.
وواصل حديثه قائلاً :”مثل هؤلاء الشباب من واجبنا مساندتهم ودعمهم واحتوائهم لأنهم حتماً سينقلون تجربتهم لخدمة البلد في مجال الهندسة الميكانيكية”.

108