الشمراني: أبو الفضائح كشفهم للجمهور!!

ما يحدث اليوم في الرياضة ومن بعض أهلها أعادنا سنوات للوراء أعني سنوات كانت تحسب هزيمة كرة القدم فيها عار لدى بسطاء كل علاقتهم بها فوز وخسارة وبينهما معرفة على قد الحال…..!!

….تلك السنوات التي سمعنا بها وبما حدث بين دولتين لاتينيتين بسبب فوز وخسارة انقضت وجاء اليوم ناس آخرون لا يقبلون بك وبميولك اذا لم تكن مثل ممثليهم في الوسط الرياضي …..!!

…..اليوم لا تستغرب أن تجد اثنين او اكثر ينثرون جهلهم في سبيل الدفاع عن حقوق أنديتهم التي منها ما يجعلك تبكي وتضحك في آن واحد….

….رؤساء الاندية بمختلف مسمياتها وتصنيفاتها بقدر ما نحبهم ونشيد في دعمهم وتضحياتهم الا اننا في بعض المواقف نقسو عليهم وكأنهم موظفون عندنا كإعلام منتم وجمهور لايتردد في بعض المواقف ان يطالب بضرورة استقالة هذا الرئيس أو ذاك……!!

اما الكارثة الفعلية هو الحاصل اليوم بين إعلاميين صورهم وآراؤهم تتصدر المشهد الرياضي وعلى رؤوس الاشهاد اول الليل في بعض البرامج وتالي الليل عبر أبو الفضائح تويتر وعلى اليمين وعلى اليسار داعمون من الطرفين وآخرون من باب التسلية يرددون ولعي يانار في رأس الفتيلة ولعي……

….بصراحة وبدون مجاملة تويتر فضح بما فيه الكفاية ليس في الرياضة بل في شتى التخصصات ومنها بدون تخصص قد يوضع تحت بند عابر سبيل قال كلمته ومضى لكن لأنني ذو هوى رياضي اقتصر حديثي عن الرياضة واهلها الذين اكتووا بنار حرية المكان اكثر من غيرهم…..

اما الطرف الآخر في معادلة الرفض والقبول فهم الحذرون مثل حالاتي والذين في صمتهم احياناً ادانة لهم في ظل ضرب الإعلام في مقتل بتغريدات لو اطلع عليها اي مسؤول في الصحف او في التلفزيون لربما أصدر قرارا بمنحهم ما يستحقون من قرارات ربما يكون ضحيتها في تويتر لكن في النهاية حفظ للمنبر الرسمي حقه من التقدير والاحترام….

…..هنا لا أؤلب ناسا على ناس بقدر ما اقدم حالة مهينة للاعلام الرياضي ومشينة في حقه ان يمثلوه امثال هؤلاء…..

…..كلام يكتب وآخر يرسل وفق تغريدات أخجل من قراءتها وأخجل من الردود التي حولها وفي النهاية لا أملك الا ان أقول يا حمرة الخجل اين أنت….

على هامش هذا الخصام اليومي أبحث عن اصدقائي الشعراء لنتبادل الورد امثال محمد القرني ومساعد الرشيدي وصالح الشادي وفهد الشهراني وفي لحظة انسجام يأتيك واحد مدرعم ويقول خلك في الكورة وعندها اقول فعلاً كبرت كرة الثلج ….

…..يسألونني دائماً لماذا لا اكتب عن ما يحدث للكابتن سامي الجابر ولا أتردد في القول سامي ذيب والذيب ما يهرول عبث.

…..سامح أعداءك ولكن لا تنس أسماءهم…..!

مقالة للكاتب احمد الشمراني عن جريدة عكاظ

التعليقات

5 تعليقات
  1. شرقى
    1

    اما الطرف الآخر في معادلة الرفض والقبول فهم الحذرون مثل حالاتي والذين في صمتهم احياناً ادانة لهم في ظل ضرب الإعلام في مقتل بتغريدات لو اطلع عليها اي مسؤول في الصحف او في التلفزيون لربما أصدر قرارا بمنحهم ما يستحقون ………….. :-D :-D :-D :-D :-D :-D :-D :-D :-D
    ………..لاتعليق ………………..

    Thumb up 1 Thumb down 0
    22 مايو, 2014 الساعة : 2:07 م
  2. شبابي شبابي
    2

    مثل حالاتك هم سبب تدهور ناديهم والرياضه بصفه عامه
    انت اكثر واحد شتم البلطان والنوفل زكأنهم شغالين وليس موظفين عندك

    Thumb up 2 Thumb down 3
    22 مايو, 2014 الساعة : 4:09 م
  3. SSAASS
    3

    ومتى يصدر قرار بمنحك ماتستحق؟
    انت ومنهم على شاكلتك هم احد الاسباب الرئيسيه لتدهور الرياضه ..
    القلم النزيه يكتب لما فيه خير لجميع ابناء الوطن

    Thumb up 0 Thumb down 0
    23 مايو, 2014 الساعة : 3:07 ص
  4. فهد عبدالله
    4

    ابو الفضائح لا ذنب له اخي احمد و الفضائح لدينا من زمان موجودة ومن قبل ان نقرا او نسمع : عزك عزنا ياهلال و هلاليون واشربوا من ماء البحر او مثل اهداف النزهان وتحكيم ابو زندة والفودة والزيد والشريف وزيد والبقعاوي والمهنا وتلك الطقة التي بلغت بالهلال الرقم 55 !

    الفضائح سمعنا بها من خلال اعتراف محمد بن فيصل الشهير او حصول سامي للقبي الهداف من امام ماجد ونجم اتحادي !

    الفضائح منذ زمن المناشير الهلالية صباح كل جمعة وملحق الجهل والتعصب والعنصرية !

    الفضائح منذ عصر الدكتور ومطالبته لنا بقرائة لوائح الانحراف والتكييف حسب الميول !

    ولن اقول لك عزيزي ان آخر الفضائح هوذالك الاعتراف بجهل اعلام هايدي وتعصبهم من قبل الامير الداعم وما تهميشهم في البيان واختيار ذالك الانموذج النصراوي الاعلامي تركي العجمة وبرنامجه لبث ذالك البيان الا كابر شاهد على ذالك الاعتراف بجهالة اعلام الهلال وكهوله !

    نعم تويتر هو العامل الاسرع ولكن الفضيحة ووسائل نشرها منذ القدم متوفرة !

    Thumb up 1 Thumb down 0
    23 مايو, 2014 الساعة : 11:01 ص
  5. صالح
    5

    البلطان ونوفل هم من شتم انفسهم ببذائتهم وسخفهم……..كبير يالشمراني

    Thumb up 0 Thumb down 0
    23 مايو, 2014 الساعة : 11:56 ص
106