مواجهات سهلة للكبار في الدوري الإيطالي

يخوض كل من يوفنتوس المتصدر ومنافسه المباشر نابولي مباراتين سهلتين في المرحلة التاسعة عندما يحل الاول ضيفا على كاتانيا، في حين يستضيف الثاني كييفو المتواضع.

وكان فريق السيدة العجوز فك الارتباط مع الفريق الجنوبي الاسبوع الماضي بفوزه عليه بهدفين نظيفين ليبتعد عنه بفارق ثلاث نقاط علما بانه لم يخسر في 47 مباراة متتالية في مختلف المسابقات وتعود اخر خسارة له الى ايار/مايو 2011 ضد لاتسيو.

ويقول حارس مرمى يوفنتوس جانلويجي بوفون “انه سجل رائع خصوصا انه يأتي بعد المشاكل التي عشناها قبل 14 شهرا. لقد نجحنا في بناء شيء فريد خلال هذه الفترة. لا اعتقد بان اي فريق نجح في تحقيق هذا الانجاز بعد ان احتل المركز السابع في موسمين متتاليين”.

ويضم نابولي في صفوفه، هداف الموسم الماضي المهاجم الاوروغوياني اديسون كافاني وصانع الالعاب القدير ماريك هامسيك بالاضافة الى المهاجم المقدوني غوران بانديف.

ويقول هامسيك “نحن مصممون على النهوض من الكبوة ضد يوفنتوس ونريد ان نؤكد باننا لا زلنا ابرز المنافسين للفريق الشمالي. نملك الاسلحة اللازمة للذهاب حتى النهاية في منافسنا على اللقب”.

ويتربص لاتسيو الثالث بنابولي وينتظر اي عثرة للاخير لكي ينقض على المركز الثاني علما بانه يتخلف عنه بفارق نقطة واحدة لكنه سيخوض مباراة في غاية الصعوبة خارج ملعبه ضد فيورنتينا بقيادة مهاجمه المونتينيغري المتألق يوفيتيتش.

ويتعين على ميلان الفوز على جنوى اذا اراد مدربه ماسيميليانو اليغري الاحتفاظ بمنصبه بعد سلسة الهزائم التي تعرض لها الفريق الذي يقبع في اسفل الترتيب.

وخسر ميلان جهود ابرز لاعبيه، في حين اعتزل لاعبوه المخضرمون في نهاية الموسم الماضي او انتقلوا الى اندية اخرى، في حين لا يبدو الجيل الجديد بقيادة المصري الاصلي الايطالي الجنسية ستيفان الشعراوي يفتقد الى الخبرة على الرغم من موهبته العالية.

وفي المباريات الاخرى، يلعب سيينا مع باليرمو، وبولونيا مع انترميلان، وبيسكارا مع اتالانتا، وسمبدوريا مع كالياري، وتورينو مع بارما، وروما مع اودينيزي.

110