نكهة أسبانية خالصة في المربع الذهبي ليورو 2012

سيكون هناك نكهة أسبانية غاية في القوة خلال مباراتي الدور قبل النهائي ليورو 2012، نكهة أثيرت ليس فقط من خلال تواجد الفريق الأسباني.

ويلتقي المنتخب الأسباني مع نظيره البرتغالي في المواجهة الأولى بالمربع الذهبي يوم الأربعاء المقبل في دونتسك.

وفي حال فاز أبناء فيسنتي دل بوسكي بلقب يورو 2012، سيصبح أول منتخب وطني على الاطلاق ينجح في الفوز بثلاثة ألقاب كبرى على التوالي، بعد فوز الماتادور بلقب يورو 2008 وكأس العالم 2010..كما سيصبح المنتخب الأسباني أول فريق يتوج بلقب كأس الأمم الأوروبية مرتين متتاليتين.

ويوم أمس السبت شق الفريق الأسباني طريقه إلى المربع الذهبي ليورو 2012 عبر الفوز في دور الثمانية على فرنسا بهدفين نظيفين حملا توقيع تشابي الونسو، بفضل التمريرات القصيرة التي لجأ اليها دل بوسكي، التي حصل من خلالها على إشادة وإعجاب عشاق كرة القدم حول العالم.

وحاولت العديد من الفرق في مختلف أنحاء العالم محاكاة التجربة الأسبانية.

ويتصدر المنتخبان الأسباني والألماني قائمة المرشحين للفوز بلقب يورو 2012، ولكن الفريق الأسباني لن تكون مهمته سهلة أمام المنتخب البرتغالي، الذي يستقتل من أجل الثأر من هزيمته أمام أسبانيا في دور الستة عشر لكأس العالم 2010 بهدف نظيف.

وبالإضافة إلى ذلك فإن المنتخب البرتغالي يعرف كل شيء يخص خصمه الاسباني، لأن ما لا يقل عن سبعة لاعبين برتغاليين يحترفون بالدوري الأسباني.

ويعد البرتغالي كريستيانو رونالدو قائد المنتخب البرتغالى وهداف ريال مدريد مصدر التهديد الأكبر للمنتخب الأسباني، بحسب ما ذكرته صحيفة ماركا، بعد تألقه بشكل لافت مع النادي الملكي منذ انتقاله له قادما من مانشستر يونايتد الإنجليزي في 2009.

وسجل رونالدو 65 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم ويقتسم صدارة هدافي يورو 2012 مع الألماني ماريو جوميز والروسي الان دزاجويف والكرواتي ماريو ماندزكيتش برصيد ثلاثة أهداف لكل منهم.

ويمتلك المدرب البرتغالي باولو بينتو معرفة وثيقة بالكرة الأسبانية، بعدما لعب في صفوف اوفيدو بين عامي 1996 و2000.

وربما يمنح البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد، بينتو بعض الملاحظات حول المنتخب الأسباني خلال الأيام القليلة المقبلة، ولكن وفقا لتقارير إعلامية فإن العلاقة بين بينتو ومورينيو ليست مثالية، حيث يشاع أن مورينيو يتمنى تولي منصب المدير الفني للمنتخب البرتغالي أجلا أم عاجلا.

وسيكون هناك أثرا أسبانيا كبيرا على المباراة الأخرى بالمربع الذهبي في وارسو، والتي تجمع بين المنتخب الألماني مع إيطاليا أو إنجلترا.

ويلعب الألمانيان سامي خضيرة ومسعود أوزيل تحت قيادة مورينيو في ريال مدريد، ويتضح تماما أنهما لمعا كثيرا منذ انضمامهما للنادي الملكي في 2010.

108