يوروبا ليغ: ليفربول في إمتحان حقيقي مع أنجي الروسي

يستضيف ليفربول الانكليزي انجي ماخشاكالا الروسي على ملعب انفيلد في الجولة الثالثة من مسابقة يوروبا ليغ (الدوري الاوروبي) وهو يريد ان يتحاشى خسارة ثانية على ارضه وهذا ما لم يحصل له في تاريخ مشاركاته الاوروبية.

وكان ليفربول سقط في الجولة الماضية على ارضه امام اودينيزي الايطالي 2-3، علما بان الفريق الاحمر يعاني كثيرا على ملعب انفيلد حيث حقق فوزه الاول هذا الموسم السبت الماضي بتغلبه عل ريدينغ 1-صفر.

ولن تكون مهمة ليفربول سهلة في مواجهة فريق انجي المتجدد بقيادة المدرب المخضرم الهولندي غوس هيدينك الذي نجح في قيادة الفريق الى صدارة الدوري الروسي حاليا، علما بان ناديه انفق اموالا طائلة لجلب العديد من الاسماء الشهيرة الى صفوف الفريق على رأسهم الكاميروني صامويل ايتو.

ولم يخسر انجي في ثماني مبارايات خاضها على الصعيد الاوروبي هذا الموسم وسيشكل خطرا كبير على ليفربول.

ويعول المدرب براندن رودجرز عل مهاجمه الشاب رحيم ستيرلينغ ابن السابعة عشرة ربيعا والذي بات ثاني اصغر لاعب يسجل هدفا لليفربول بعد مايكال اوين اثر زيارته الشباك في المباراة ضد ريدينغ.

وقال رودجرز “الاهم بالنسبة الي، ان يحافظ رحيم على الحافز الذي يملكه حاليا لانه يستطيع ان يصبح لاعبا كبيرا في المستقبل. لا زال الوقت مبكرا عليه، لكنه يعتبر ظاهرة في الوقت الحالي”

واضاف “ليس لدي اي قلق بشأنه فهو كان مدهشا حتى الان خلال الموسم الحالي”.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، يحل اودينيزي ضيفا على يونغ بويز السويسري.

ويستضيف اتلتيكو مدريد حامل اللقب الموسم الماضي والذي يحقق نتائج لافتة في الدوري المحلي حيث يتقاسم الصدارة مع برشلونة، اكاديميكا كويمبرا البرتغالي.

ويقود فريق العاصمة الاسبانية المهاجم الكولومبي المتألق راداميل فالكاو الذي سجل 9 اهداف في ثماني مبارايات هذا الموسم ويحتل المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين بالتساوي مع البرتغالي كريستيانو رونالدو، وكلاهما يتخلف بهدفين عن الارجنتيني ليونيل ميسي.

ويسعى الفريق الاسباني بقيادة مدربه الارجنتيني ولاعبه السابق دييغو سيميوني الى تحقيق فوزه الثالث على التوالي في هذه المسابقة للاقتراب من بلوغ الدور التالي.

ويسعى انترميلان الايطالي الى الاقتراب اكثر واكثر من الدور التالي ايضا عندما يستضيف بارتيزان بلغراد الصربي. ويتصدر الفريق الايطالي المجموعة الثامنة لكنه يقدم عروضا متذبذبة محليا.

في المقابل يسعى ليون الفرنسي الذي فشل في بلوغ دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى منذ 13 عاما، الى تحقيق انتصاره الثالث على التوالي في المسابقة عندما يستضيف اتلتيك بلباو وصيف المسابقة الموسم الماضي، لكن الذي تراجع مستواه كثيرا هذا الموسم برحيل لاعب وسطه المدافع خافي مارتينيز الى بايرن ميونيخ، وعدم رضا مهاجمه فرناندو يورنتي في البقاء في صفوفه محبذا الانتقال الى يوفنتوس الايطالي او ارسنال الانكليزي.

110