السنغال تقيل مدربها بعد الخروج من تصفيات أمم افريقيا

أعلن الاتحاد السنغالي لكرة القدم اقالة جوزيف كوتو مدرب المنتخب الوطني الاول بعد اخفاق الفريق في التأهل لنهائيات كأس الامم الافريقية 2013.

صدر القرار بعد اجتماع لمجلس الادارة جرى يوم الثلاثاء لمناقشة اعمال الشغب التي تسببت في الغاء مباراتهم في اياب الدور النهائي للتصفيات امام ساحل العاج في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال الاتحاد في بيان “تم الاستغناء عن خدمات كوتو لعدم تحقيقه الاهداف المرجوة.”

وتولى كوتو المسؤولية بشكل مؤقت بعد اقالة امارا تراوري في فبراير شباط الماضي عقب مسيرة كارثية في نهائيات كاس امم افريقيا 2012 وتم تثبيته في منصبه في يوليو تموز الماضي.

وكان منتخب السنغال متأخرا 2-صفر في دكار بفضل هدفين سجلهما مهاجم تشيلسي السابق ديدييه دروجبا عندما تسببت جماهيره في الغاء المباراة قبل انتهائها بعدما أشعل عشرات الالاف من المشجعين النيران ورشقوا الملعب بنفايات اعتراضا على أداء الفريق صاحب الارض.

وكان الفريق في طريقه على اية حال للخروج من التصفيات بعدما خسر 6-2 في مجموع المباراتين عندما توقف اللعب. وبعدها اعلن رسميا استبعاده من التصفيات.

واشرف كوتو وهو لاعب دولي سنغالي سابق على تدريب منتخبها تحت 23 عاما في مسابقة كرة القدم للرجال في اولمبياد لندن هذا العام.

وتستضيف جنوب افريقيا كأس الامم الافريقية في الفترة من 19 يناير الى العاشر من فبراير شباط.

110