في ختام الموسم الرياضي و إفتتاح " الجوهرة المشعة " :

الكأس ” الملكية ” بين أهلي كاسح و شباب قادح

النهائيتتجه الأنظار مساء غد الخميس نحو عروس البحر الأحمر جدة في مناسبة رياضية كبرى و هي نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال للموسم الرياضي 2013 – 2014 ، و الذي يتزامن مع إفتتاحية ستاد الملك عبدالله الرياضي بجدة و الملقب بـ ” الجوهرة المشعة ” بحضور و تشريف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله . و كبار الشخصيات الرياضية على المستوى المحلي و القاري و الدولي .

و تضم المواجهة النهائية فريقي الأهلي من جدة و الشباب من الرياض في لقاء يعد متكافئ فنياً إلى نسبة كبيرة ، و بذلك سنسلط الضوء هنا على المعطيات الفنية لطرفي المواجهة إبتداءاً بمشوار كل منهما في المسابقة ، حيث وصل الفريق الأهلاوي إلى المواجهة بعد أن قابل الأنصار في دور الـ 32 و إكتسحه بخماسية نظيفة ، ليلتقي العروبة في ثمن النهائي و يكسبه بثلاثية نظيفة ، و بذات النتيجة كسب الطائي في ربع النهائي ، ليواجه الإتحاد في نصف النهائي و يتفوق عليه ذهاباً بهدفين لهدف و إياباً و بثلاثة أهداف لهدفين ، و يكون بذلك أحد أطرف المواجهة النهائية .

أما الشباب فتأهل من دور الـ 32 بعد أن تجاوز الكوكب بثلاثة أهداف لهدف ، و في ثمن النهائي كسب النصر ( بطل الدوري و الكأس ) بهدفين لهدف ، و في ربع النهائي ألحق به وصيفه الهلال بهدف نظيف ، ليقابل الإتفاق في نصف النهائي و يتعادل معه ذهاباً بهدفين لمثلها ، و يتفوق إياباً بهدف نظيف ، ليتأهل بذلك إلى النهائي الكبير في مواجهة الأهلي .

التشكيلة المتوقعة للفريقين :

فريق الأهلي : عبدالله المعيوف ( حارس مرمى ) علي الزبيدي ، أسامة هوساوي ، محمد أمان ، منصور الحربي ( دفاع ) وليد باخشوين ، تيسير الجاسم ، مصطفى بصاص ، موسورو ( وسط ) لويس ليال ، محمد مجرشي ( هجوم ) .

أبرز البدلاء : ياسر المسيليم ، عقيل بلغيث ، عبدالله المطيري ، صالح الشهري ، سلطان السوادي ، سوك ، روي نيتو .

فريق الشباب : وليد عبدالله ( حارس مرمى ) حسن معاذ ، ماجد المرشدي ، سياف البيشي ، بدر السليطين ( دفاع ) عمر الغامدي ، عبدالملك الخيبري ، أحمد عطيف ، رافينها ، توريس ( وسط ) عيسى المحياني ( هجوم ) .

أبرز البدلاء : إبراهيم زايد ، نايف القاضي ، وليد عبدربه ، سعيد الدوسري ، عبدالمجيد الرويلي ، عماد خليلي ، مهند عسيري .

حكام اللقاء :

تضبط المواجهة النهائية صافرة الحكم المجري فيكتور كاساي و يساعده في مهمته الثنائي ديوردي رينج وريبورت كسبال مساعدين.

 

نظرة فنية على طرفي اللقاء :

الأهلي : بنظرة شاملة على مكامن القوة و الخلل في الفريق الأهلاوي فإن الفريق يتميز بتكامل خطه الدفاعي و تجانسه في ظل تألق محوري الدفاع هوساوي و أمان و ثبات مستوى ظهيري الجنب الحربي و الزبيدي و إن كان الحربي سيكون أقل فاعلية هجومية في ظل مقابلة وسط الشباب الهجومي و ظهيره حسن معاذ ، و يتألق في الفريق الأهلاوي أيضاً فاعلية وسطه و خصوصاً في النواحي الهجومية عن طريق القائد تيسير الجاسم و البرازيلي موسورو و كذلك المهاجم ليال إذا ما شارك على الطرف الأيسر للحد من تقدم حسن معاذ ، و كذلك بتوغله إلى العمق و الإستفادة بالتسديد المباشر . بينما يؤدي وليد باخشوين أدوار الوسط الدفاعية البحتة .

أما نقاط الضعف في الفريق الأهلاوي فتكمن في المهاجم الصريح في ظل قلة خبرة مجرشي و عدم وجود البديل المناسب ، لذلك سيعتمد المدرب الأهلاوي على تقدم لاعبي الوسط للمشاركة في الأدوار الهجومية ، و الحل الآخر في إستغلال الكرات الثابتة سواء كانت كرات هوائية في الضربات الركنية أو ركلات حرة ثابتة .

الشباب : على عكس الفريق الأهلاوي يعاني الشباب من ضعف خط الدفاع بشكل عام في ظل بطء قلبي الدفاع و غياب عبدالله الأسطا و الذي سيحل عنه لاعب الوسط الشاب بدر السليطين أو سعيد الدوسري و كذلك قلة فاعلية حسن معاذ في الأدوار الدفاعية ، في المقابل قد تغطي خبرة محوري الدفاع البطء الواضح في مواجهة هجمات الأهلي يساندهم ثبات و أداء عالي من محوري الإرتكاز الغامدي و الخيبري في الواجبات الدفاعية .

و يتشابه الوسط الشبابي مع الأهلي في الفاعلية الهجومية المتوقعة من البرازيلي رافينها و كذلك أحمد عطيف المتألق دائماً أمام الأهلي ، فيما تكمن نفس المشكلة مع الشباب في مركز رأس الحربة لعدم الثبات على لاعب صريح و تدويرها بين عيسى المحياني و مهند عسيري و عماد خليلي .

و بمقارنة شاملة بين الفريقين فإن الغلبة في اللقاء تميل للفريق الأكثر سيطرة على منطقة المناورة في ظل تألق خط الوسط ، و غياب خط الهجوم الصريح في الفريقين ، و لذلك فإن حسم نتيجة اللقاء أقرب أن يكون في حلول لاعبي الوسط بالمشاركة في الهجمة من الخلف و الركلات الحرة ، و كذلك من المدافعين في الكرات الثابتة .

ختاماً تترقب الجماهير الرياضية أن تشهد نهائي يليق بحجم المناسبة الرياضية الكبرى في ظل رعاية خادم الحرمين الشريفين الكريمة للقاء ، و كذلك الكرنفال الرياضي بإفتتاح ستاد مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بجدة ” الجوهرة المشعة ” .

 

التعليقات

24 تعليق