إختبار صعب لأتلتيكو مدريد بالدوري الأسباني

2322560_FULL-LND

يخوض أتلتيكو مدريد إختبارا صعبا عندما يحل على فالنسيا الثامن في قمة المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الأسباني، في اسبوع بالغ الأهمية يخوض فيه نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويمني فريق العاصمة النفس باجتياز عقبة فالنسيا لضرب عصفورين بحجر واحد الاول هو الاقتراب اكثر من احراز اللقب الاول في الليجا منذ عام 1996 عندما نال الثنائية (الدوري والكأس المحليان)، والثاني رفع معنويات لاعبيه قبل رحلته الى لندن لمواجهة تشلسي الانجليزي الاربعاء المقبل في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا التي يسعى الى بلوغ مبارتها النهائية للمرة الثانية في تاريخه والاولى منذ عام 1976.

ويدرك رجال المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني جيدا ان الفوز على فالنسيا سيقربهم كثيرا من اللقب كونها العقبة الصعبة امامه في المباريات الاربع المتبقية قبل ان يحل ضيفا على برشلونة حامل اللقب في المرحلة الاخيرة على ملعب كامب نو.

ويتصدر اتلتيكو مدريد الترتيب برصيد 85 نقطة بفارق 4 نقاط امام برشلونة و6 نقاط امام جاره ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة، ولو نجح زملاء ثاني هدافي الليجا دييجو كوستا في كسب 9 نقاط من اصل ال12 المتبقية سيتوجون باللقب حتى في حال فوز ريال مدريد بمبارياته الخمس المتبقية وذلك لان الروخيبلانكوس يتفوقون في المواجهات المباشرة (0-1 ذهابا في سانتياجو برنابيو و2-2 ايابا في فيسنتي كالديرون).

وسيسعى اتلتيكو مدريد الى استعادة الوصل مع الانتصارات بعدما فشل في هز الشباك في مباراته الاخيرة امام الفريق الانجليزي، وهو يملك الاسلحة اللازمة لكسب النقاط الثلاث بالنظر الى ترسانته القوية بقيادة كوستا والتركي أردا توران وراؤول جارسيا، بيد ان المهمة لن تكون سهلة امام فالنسيا الساعي بدوره الى خطف مركز مؤهل الى مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج” والتي يخوض دور الاربعة فيها هذا الموسم حيث يلاقي مواطنه إشبيلية اليوم والخميس المقبل ذهابا وايابا.

وما يزيد الضغوطات على اتلتيكو مدريد هو ان جاره الريال يخوض اختبارا سهلا على ارضه امام ضيفه اوساسونا وبالتالي فان اهدار اي نقطة سيكون ثمنه غاليا.

ويدخل النادي الملكي المباراة امام اوساسونا منتشيا بفوز صغير وثمين على بايرن ميونيخ الالماني بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا 1-0 امس الاربعاء في ذهاب دور الاربعة، وهو يامل في استغلال عاملي الارض والجمهور ايضا لكسب 3 نقاط ثمينة تعزز حظوظه في تحقيق الثنائية المحلية على الاقل (توج بلقب الكأس على حساب برشلونة ) ورفع معنويات لاعبيه قبل مواجهة الفريق البافاري الثلاثاء المقبل في المسابقة القارية العريقة التي يسعى الى الظفر بلقبها للمرة العاشرة والاولى منذ عام 2002.

في المقابل، تنتظر برشلونة مهمة صعبة امام مضيفه فياريال السابع والذي ينافس على مقعد في مسابقة الدوري الاوروبي.

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بلقاء التشي مع ليفانتي، وتستكمل السبت بلقاءات غرناطة مع رايو فايكانو، وخيتافي مع ملقة، وريال بيتيس مع ريال سوسيداد، والاحد اسبانيول مع الميريا، واتلتيك بلباو مع إشبيلية.

وتختتم المرحلة الاثنين المقبل بلقاء سلتا فيجو مع بلد الوليد.

112