القصيم

لا نتعجب من الاعلام الرياضي الواعي ومستوى الوعي الثقافي والنقد الهادف البناء الذي يرتقي بالالعاب الرياضية المختلفه وانا هنا اتكلم عن لعبة كرة القدم فهاهو الاعلام الرياضي في البرتغال يشيد بالمدرب البرتغالي بيريرا وما قمدمه مع نادي الاهلي السعودي واتحقيقه للمركز الثالث في الدوري لدينا هذا الاطراء يدفع المدرب لتحقيق المزيد من النجاح . والعكس لدينا سامي الجابر ومن أول تجربة له في عالم التدريب يحقق مع نادي الهلال المركز الثاني بفارق كبير من النقاط عن المكز الثالث الا ان الاعلام الرياضي لدينا لا يزال يقلل من هذا النجاح بسبب الكره الرياضي الحاصل بالوسط  الرياضي وهم يعلمون ان سامي نجح  . متى  يبدأ اصحاب الاقلام  المائلة عن قول كتابة الحق يقومون بتعديل هذه الكره للمدرب الوطني لكي يقولون كلمة الحق باقلامهم وبكل أمانه للمدرب الناجح سامي الجابر ومتى يبدأ الاعلام الرياضي بتشجيع كل من يريد العمل مدرب والاخذ بيده .

110