الشمراني يكتب: متناقضات سامي والكعكي

….وأنت تتصفح صفحات الذكريات قد تجد ما يمكن أن تقول من خلاله الله يا زمن وربما قد تجد ما يدعوك لأن تبتسم لصورة لها ذكرى وربما تجد أسطرا ذكرتك بمناسبتها ففي استجرار الذكريات جمال لا يراه الا من سجلوا في التاريخ بصمة لهم اما الهامشيون فلربما ينسون حتى اسماءهم….!!

…أخذتني صورة لهدف ماجد عبدالله في الصين وسعيد العويران في بلجيكا وتمريرات نادرة للفذ خالد مسعد وفواصل مهارية للعبقري يوسف الثنيان الى ان أسأل امثال هؤلاء الايستحقون التعريف بهم من فترة الى اخرى لتعرف الاجيال ان للإبداع الرياضي ذاكرة……!!

…..أسأل ولي في هذا السؤال هدف نبيل فنحن وان ادعينا الوفاء يظل مجرد ادعاء لاسيما وان حرب النجوم في الاعلام قضت على الاخضر واليابس….!!

….واقول حرب النجوم لكيلا اقع ضحية مصطلحات تبدأ بكلمة وتنتهي بكلام يحرض على النيل من هذا او ذاك والوسائل الاعلامية جاهزة للردح….!

….أحاول من يوم الى آخر فهم ما يدور في الساحة الرياضية وبعد ان اجتهدت في الاستعانة بشهود مراحل وجدت نفسي محاصرا بكل ما يمكن ان يقال عنه صراع مراحل اي ان كل مرحلة تقول انا الافضل دون ان نعرف قياس هذه الافضلية….!!

…..أتمنى من كل من يحب الرياضة ان يعمل من اجلها وأتمنى على كل من ليس له علاقة بالرياضة وجاء بحثاً عن ضوئها او مصالحها ان يبحث له عما يمكن ان يحقق له طموحاته بعيداً عن الرياضة واخلاقياتها…..!!

…..في الاتحاد تحول احمد كعكي الى رجل المرحلة بل بات اسمه يردد اكثر من اسم الرئيس وتسبق اسمه الكثير من عبارات الثناء وتأتي بعد اسمه مدائح جعلتني اسأل هل كعكي اليوم هو نفسه كعكي الانتخابات ففي تلك المرحلة اتهم انه وحداوي وكان يقدم عنه يومياً فاصل من الشتائم…..!!

….لكن بعد ان أمعنت في الصورة اتضح لي انه احمد كعكي ذاته بشحمه ولحمه وقلت سبحان مغير القناعات…..!!

…..بعد ان منحوه كل الصفات الجميلة لاعباً واعتبروه رمزاً تاريخياً ليس في الهلال فحسب بل لكرة القدم السعودية انقلبوا عليه مدرباً وأعني بكل هذا سامي الجابر الذي رفضوا في البداية اي نقد له واليوم تغير الحال وبات اصغر من ان يدرب الهلال على رأي احد المهرولين الزرق….!!

…..والآن حينما اضع سامي والكعكي في ميزان ما قيل امس وما يقال اليوم من الطبيعي ان اقول على طريقة الممثل المصري احمد آدم او الارموطي معليش احنا بنتبهدل يا صحافة بل يا إعلام…..!!

…..قليلاv من الحياء يا زملاء الحرف ففي جانب آخر من الوعي هناك من يتعب بسببكم ..

…..اتعبوا أنفسهم بالهذر حوله وأتعبهم أكثر بصمته لأنه يعرف أن الصمت حكمة….

مقالة للكاتب احمد الشمراني عن جريدة عكاظ

التعليقات

6 تعليقات
  1. شرقى
    1

    مبرووك تعادل الاهلى مع الليث
    رغم ان هدف الاهلى تسلل ..وفريق مرهق الا ان تعادل الاهلى مع الليث يعتبر نوع من انواع الانتصار
    ويستحق مشجع الاهلى المباركه على التعادل :-D :-D :-D :-D

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 مارس, 2014 الساعة : 4:52 م
  2. ملكي ونصراوي عالمي
    2

    احد يترجم لكن ماجد يبقى الاسطوره الكبرى للسعوديه بعيدا عن التملق والمقارنات الظالمه وش جاب ماجد للثنيان وش انجازات يوسف ولا باقابر صفر على الشمال عند القامه والهامة ماجد احمد عبدالله اتفق معك على فؤاد انور سعيد العويران حمزه ادريس يوسف خميس الهريفي خالد مسعد طلال المشعل محمد نور الخليوي رحمه الله واحمد جميل هذي الرموز اما سنافر الهلام نجوم من ورق وخرق باليه لاتستحق الذكر مثل فريقهم التافه

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 مارس, 2014 الساعة : 4:59 م
  3. الصريح
    3

    التنظير ورص الكلامات الإنشائية ديدن بن شمران احمد الشمراني الذي تمرس على ذلك ابان عمله في المعارض بجة وهو ليس عيباً ولكن شتان بين فكر شريطي وفرك رياضي محنك مثل جمال عارف وابو هداية …. نعم ياسادة الشمراني من اكبر الانبطاحين للهلال ومفاصلة القوية التي تجعل اي شخص غير متزن يسقط تحت مظلتهم الموبوئه نعم الشمراني تحول مع مرور الوقت الى مستنقع ... آسن

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 مارس, 2014 الساعة : 10:38 م
  4. العامر........................الأحساء
    4

    هل الكابتن المعجزه وأسطورة الوسط بالنتخب السعودي ونادي الاتفاق الكابتن صالح خليفه لأيستحق التعريف ياشمراني هل أنت أخذت رأي ألأسطوره والسهم الملتهب للمنتخب ونادي النصر الكابتن ماجد عبد الله ورأيه عن صالح خليفه وهل أخذت رأي عميد الدربين الكابتن خليل الزياني ورايه بالكابتن صالح خليفه وهل سئلت حرا س منتخب الصين وكوريا عن صالح خليف وتمريراته ورفعاته للكابتن ماجد عبدالله هل يعقل بان تتذكرأسم خالد مسعد وتعرض أسمه لتعرف فيه الجمهوروهو تلميذ من تلاميذ صالح خليفه بالمنتخب وتنسى أسم الكابتن المعجزه صالح خليفه أقسم بالله باني من أكثر المعجبين بقلمك وتحليلأ تك التلفزيونيه المميزه والواقعيه والرزينه ولكني أعتب على كاتب كبير وخبيريتجاهل أوينسى أسم كاسم الكابتن صالح خليفه جفاك ونسيانك لأسم المعجزه صالح خليفه ليس بغريب الأعلام السعود باكمله نسي معجزة وسط المنتخب السعودي ولوكا بالهلال أوبالنصر لوجت أسمه على كل لسان وصحيفه وغلاف ولكنه الاتفاق أول بطل سعودي يحقق البطولات الخليجيه والعربيه باسم الوطن واول فريق يحقق ثلاث بطولات في موسم واحد وأول فريق يحقق بطولة الدوري بدون هزيمه ولكنه الأحتراف والمال قتل الطموحات في المهد وأحيا الأموات وأوقض النائم من السبات أنه المال ياشراني أنساك المعجزه صالح خليفه والاتفاق

    Thumb up 0 Thumb down 0
    25 مارس, 2014 الساعة : 8:36 ص
  5. محمد
    5

    طبيعي ايها المتعصب الأهلاوي سبق وان مدحت لاعبين اهلاويين وبعد الانتقال سبيتهم ووصفتهم بأوصاف لا تليق منهم على سبيل المثيل وليد عبدربه ومالك وغيرهم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    25 مارس, 2014 الساعة : 11:24 ص
  6. الصريح
    6

    تحتضن وسائل إعلامنا السعودية بجميع مسمياتها ومهنيتها جيش بل جيوش من المنتسبين للإعلام والمتطفلين عليه يتصدرون المشهد الرياضي بعقولهم الخاوية من ماهو مفيد او يثري معلومات المتلقي فهم يدخلون في نقاشات او يقدمون اطروحات جلها تافهة و متشنجة لانهم مسيرون ليسوا مخيرون من قبل مفاصل خارج الآله الإعلامية او من قبل المقدم والمعد فهم يلعبون بناء على ذلك دور جرسون المطعم الذي يجب ان يقدم لنا ما نحبه ونشتهيه لنخرج من مطعمه راضين تماماً هذه حقيقة إعلامنا الذي تحول لما يشبة حراج الخردة والمستعمل من قبل مطبلين ومزمرين مثل الشمراني والزهراني والشيخ والذايدي محمد والجفن او متعصبين متورمين مناطقين وفكريا ومدافعين عن ناديهم بامر المقدم او السيد صاحب الهبات مثل ملفي والجحلان والهدلق والمصيبيح والعصيمي والشيخ عثمان مالي او فئه تعاني من تشوهات خلقيه مرضيه وخريجو صعوبات تعلم بسبب قصورهم التكويني مثل اسامه النعيمه وفيصل الشوشان وفهد الروقي وعبد الله تراوري ودباس الدوسري وسعد الرويس هؤلاء يعانون من إعقات لغويه او تشنج دماغي دخلوا للإعلام بالواسطة وتنفيذ الأوامر فقط وما يملئ عليهم
    الا يعلم هؤلاء الدخلاء على الإعلام انه سيمر زمن طويل كي يصلون الى صيغة جديدة للتفكير والتعاطي فيما ومع ما حولهم من مجتمع رياضي واعي وفاهم جله من الشباب الذكي ولكن تناسوا ان الزمن يعبر فوق الجميع بما فيهم دخلاء الإعلام وسيأتي ذلك اليوم الذي نتخلص فيه من أطرهم الفكرية وذهنياتهم التي حبسوها عقوداً في تفكير أغلبه تعصبي ومناطقي وماضوي اسير السادة والتبعية … نعم ياسادة لدينا إعلام يعتاج لإعلام تنويري وتصحيحي لمسيريه في بلادنا الغالية لكي نعود لجادة الصواب

    nauafm@gmail.com

    Thumb up 0 Thumb down 0
    25 مارس, 2014 الساعة : 1:14 م
110