عالميه تفصيل هندي
 عبدالوهاب الصحفي

عبدالوهاب الصحفي

الاتحاد الأسيوي ظل لسنوات يرزح تحت وطأة طيب الذكر ( داتو حمزه ) وكان يتخبط بالاتحاد ومسابقاته حتى باتت تلك المسابقات ضعيفه و غير جاذبه لكبار القاره فكان نيل البطولات اسهل من بطولات الدرجه الثانيه المحليه ، وكانت تنظم على طريقة ( سلق البيض ) ، بل لك إن تتخيل إن ثلث البطولات الاسيويه ينالها الفريق من مباراه واحده وثلثها الأخر لا تحتاج إن تلعب أكثر من ثلاث مباريات لتكون بطل وأطول المسابقات والتي تعتبر ماراثونيه كانت لا تتجاوز مبارياتها الخمس مباريات لتكون كافيه وكفيله بتتويج إبطال تلك المسابقات لتخلق لنا إبطال من ( وهم ) ، ومع تسلم رجل أسيا الحديدي محمد بن همام الذي جعل للاتحاد الأسيوي هيبه وقوه لا يمكن إن يزعزعها وجاهه اجتماعيه أو وساطه اميريه أو سمو شخصيه ، فأسس لنا اتحاد قوي لم يرضخ في يوم لأي من الضغوطات التي كانت تمارس لتركيع ذلك الرئيس الجسور بن همام و تجلى ذلك في مواقف عده كان أخرها عندما مارس عليه البعض نفوذه ليعلن ناديهم المفضل ( نادياً للقرن ) ليكون رده العاصف لعشاق ( البشون ) لا يوجد نادي قرن في اتحاد لم يكمل عامه الخمسين ناهيك عن المائة عام ، كذلك نهض الهمام محمد بن همام بكل مسابقات الاتحاد وجعل لها قيمه فلا ينالها أو حتي يقترب منها سوى عمالقة القاره ، واليوم والاتحاد الاسيوي يعود إلى ضعفه وهوانه بفضل تربيطات ولعبه انتخابيه لا يمكن وصفها إلا بـ ( اترفع عن كتابتها ) ، جلبت لنا بمن لم يفلحوا في إدارة اتحاداتهم المحليه ناهيك اتحاد اكبر قارات العالم ، لتعود للواجهه قرارات ( حب الخشوم ) ولتقتل من جديد أهم بطولات القاره وذلك بفصل أندية غربها عن شرقها وكذلك السماح لأنديه من دول هزيله رياضياً بالمشاركه وكل ذلك لعل وعسى إن يسهل الطريق لبعض الفرق التي لها حضوه ولم تتمكن من نيل البطولة بثوبها الجديد والذي سيستعصي عليها حتى الاقتراب منها متى ما كانت النزاهه حاضره ، ولكن هم يمنون النفس بالوصول للعالميه حتى لو كانت بتفصيل هندي

 

· لن تغفر الجماهير السعوديه لممثلينا في البطوله الاسيويه هذا العام او في الاعوام القادمه اذا ما استمرت بنفس هذه الطريقه في حال العجز عن الوصول إلى النهائي لأنها فصلت كما نشتهي

· كنا نمني النفس بان تلعب البطوله الاسيويه ومن الأدوار الأولى ( دوري المجموعات ) وبقرعه ( عمياء ) لا تفرق بين شرق وغرب وإذا بالاتحاد الهزيل ينحرها من الوريد إلى الوريد

· أيام داتو حمزه يقول احدهم بان البطولات للانديه كانت توهب بمكالمه هاتفيه ،

· كلما طالت ايام التفحيط على طريق العالميه سوف نرى ونسمع صرير القرارات الهزليه ولا استبعد ان يصدر قرار بان الفريق الذي اختلط شعاره بين الازرق و الابيض يتأهل مباشره الى بطولة الانديه العالميه وذلك رحمةً بالمفحطين

· كثير ما اسمع اعلاميين يدعون المعرفه بان من يعمل من ابناء هذا الوطن داخل الاتحاد الاسيوي يجب ان يعمل على خدمة و مصالح الوطن وذلك من باب الوطنيه وانا اجزم بان هناك من لا يعرف الفرق بين الوطنيه و ( كبسة الرز )

التعليقات

20 تعليق