بودولسكي يتطلع إلى تكرار رقم القيصر بيكنباور

يتطلع المهاجم الألماني لوكاس بودولسكي إلى الوصول مع منتخب بلاده للدور النهائي ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) المقامة حاليا ببولندا وأوكرانيا ، كي يرفع رصيده إلى 103 مباريات دولية ويكرر الرقم المسجل باسم أسطورة الكرة الألماني فرانز بيكنباور الملقب باسم القيصر.

وقال بودولسكي ، الذي يرفع رصيده من المشاركات الدولية إلى 100 مباراة بالمشاركة ضمن صفوف المنتخب الألماني في المباراة المقررة غدا الأحد أمام نظيره الدنماركي بمدينة لفيف الأوكرانية في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية هدفي هو أن أخوض المباراة الدولية رقم 103 لي في كييف ، حيث تستضيف المدينة الأوكرانية نهائي يورو 2012 .

ويحتل بيكنباور المركز الخامس في قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة ضمن صفوف المنتخب الألماني ، وعلى رأسهم لوثار ماتيوس الذي لعب 150 مباراة دولية.

ومع ذلك لا ينشغل بودولسكي كثيرا بتحقيق هذا الرقم ، وقال المهاجم الدولي الوصول للمباراة رقم مائة يعد أمرا جيدا ويجعلني فخورا ، ولكنني أعتقد أنه بمجرد انتهاء مسيرتي في كرة القدم ، ستكون هناك مئات من الأشياء الأكثر أهمية من هذه الاحصائيات.

ولا يزال بودولسكي يحمل ذكريات جميلة لأول ظهور له بقميص المنتخب الألماني.

وقال بودولسكي أول مشاركة لي مع المنتخب والتي كانت في كايزر سلاوترن وأول أهدافي بقميص الفريق والذي كان في تايلاند ، من الأمور التي لازالت عالقة في ذهني. ولكن الثنائية التي سجلتها في شباك بولندا في نهائيات يورو 2008 كانت اكثر اثارة.

ويستمتع بودولسكي /27 عاما/ المولود في بولندا ، بالمشاركة حاليا في يورو 2012 ويتابع المنتخب البولندي عن كثب.

وقال بودولسكي كان ينتابني شعور رائع عندما ردد ألاف المشجعين أغنية عيد الميلاد لي باللغة البولندية ، في واحدة من جلساتنا التدريبية.

وأضاف كان أمرا رائعا أن يكافح المنتخب البولندي بهذا الشكل أمام نظيره الروسي. سأقوم بمؤازرتهم في المباراة المقبلة وأتمنى أن يتأهل المنتخب البولندي ويواجهنا في دور الثمانية. رغم أن ذلك سيكون نهاية مشوارهم على الأرجح.

وأكد بودولسكي أن هدفه الحالي هو أن يتصدر المنتخب الألماني المجموعة الثانية ، وقال في النهاية نود أن نهزم الدنمارك ونفوز بالمجموعة.

وسيرحل بودولسكي عن كولون الألماني لينضم إلى أرسنال الإنجليزي في الموسم المقبل ، وقال إنه رأى الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال في المباراة الماضية للمنتخب الألماني.

وأضاف لكن الفرصة لم تسنح لي كي أتحدث إليه.

وقال ماريو جوميز زميل بودولسكي بالمنتخب ، وهو من بين ثلاثة لاعبين سجل كل منهم ثلاثة أهداف في يورو 2012 حتى الآن ، إنه سعيد بتحقيق مثل هذه الانطلاقة مع المنتخب.

وكان جوميز ، مهاجم بايرن ميونيخ ، قد واجه انتقادات خلال فترة الاستعداد للبطولة وحتى بعد تسجيل هدف الفوز للمنتخب الألماني في شباك البرتغالي في أولى مباريات الفريقين بالبطولة الأوروبية.

وقال جوميز الذي يحمل الجنسية الاسبانية عن والده والجنسية الألمانية عن والدته بعد مباراة البرتغال اعتقدت أنني سألقى الدعم من الجميع ولكن ذلك لم يحدث.. أعتقد أني ألقى دعما أكبر من خارج ألمانيا.

وأضاف أعرف من أصدقائي الذين يلعبون في أسبانيا وكذلك أفراد عائلتي بأن هناك اعتراف كبير بي.

وأكد جوميز على أن الفوز بلقب هداف البطولة لا يشكل الهدف الأول النسبة له ، وأوضح هدفي هو أن نصبح أبطال أوروبا ، وليس أن احصل على جائزة الهداف.

وقال إنه شاهد المباراة التي فاز فيها المنتخب الأسباني على نظيره الأيرلندي ، ويرى أن المنتخب الأسباني فريق جيد للغاية.

وأضاف لكنني سعيد باللعب للمنتخب الألماني. إنني مشجع لألمانيا. ويجب أن نركز على أنفسنا. فالجميع يتحدثون عن نهائي متوقع بين المنتخبين الألماني والأسباني ، ولكن كل من الفريقين لا يزال أمامه طريق طويل كي يحقق ذلك.

108