ريكارد لا زال “يخبص”

لا زالت قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم تشابه إلى حد ما قوائم المطارات الدولية والمحلية ( قادمون وراحلون ) تشكيلة مختلفة عن الأخرى وهناك كوكبة من اللاعبين قادمون وبمجرد وصولهم يحزمون حقائب العودة ، مجرد تأدية مباراة ومن ثم العودة للأندية فوضوية تعم المنتخب السعودي الأول ( حقل من التجارب ) زادت من درجة الإحباط والتشاؤم للوسط الرياضي السعودي .

ليس هناك أي بوادر للتغيير نحو الأفضل وإنما الكل يسعى في شؤون المنتخبات وخاصة فيما يخص المنتخب السعودي ( الأول ) نحو الخلف حتى وصلنا به الى المراكز المتقدمة في التأخر على المستوى الآسيوي والعالمي والتي يجب أن تجد الحلول العاجلة والسريعة والا سوف تقبع كرة القدم السعودية في أزمتها النفسية وسوف تجاهد نفسها في دوامة الإحباط الذي يقيد كل مفاصل الطموح ويغلق كل نوافذ الأمل والتفاؤل .

المدير الفني للمنتخب السعودي لأول السيد فرانك ريكارد يعتبر المسؤول الأول عن استمرار التدهور الذي تمر به الكرة السعودية لأنه وباختصار لا زال عاجزاً عن ايجاد الطريقة التي تعيد المنتخب السعودي الأول الى هويته واسلوبه الفني الذي تميز به خلال سنوات طويلة تسيد من خلالها الكرة الآسيوية ووصل على ضوئها إلى نهائيات كاس العالم عدة مرات ولا زال ريكارد بعيد عن حقيقة ما يمر به المنتخب السعودي الأول فالتجارب والفوضوية في الاداء لا زالت السمه الأبرز للعمل الفني في المنتخب السعودي .

الاستقرار الفني والثبات وهوية الفريق البطل والروح القتالية للأعبين كلها أصبحت قيم مفقودة من فترة طويلة في المنتخب السعودي وهي أحدى أهم الأسباب التي ساهمت وبشكل مباشر في تراجع منتخبنا الوطني الى مرحلة متطورة من الاحباط والفشل في تحقيق بعض الانجازات الوطنية التي كان من الممكن تحقيقها .

المدير الفني للمنتخب السعودي السيد فرانك ريكارد ومن خلال الاحصائيات عن نتائج المنتخب السعودي وعدد المباريات والنتائج التي تم تحقيقها اثبت فشله بصورة واضحه على الرغم من أنه حظي بالدعم والمساندة بشكل لم يحظى به غيرها من المدربين السابقين للمنتخب .

يظل السيد فرانك ريكارد مدرب عالمي وناجح حقق العديد من الانجازات على المستوى الشخصي ولكنه ليس ( مدرب المرحلة ) مدرب محترف تحتاجه الدول المتقدمة في مجال الاحتراف فالعمل مع ريكارد عمل لا يقبل الا العمل المحترف فقط والمنتخب السعودي يحتاج المدرب الذي يهتم بالجانب النفسي والمعنوي قبل العمل الفني والميداني فالمنتخب السعودي يحتاج للمدرب الذي يخرجه من أزمته النفسية والمعنوية التي يمر بها وهذا ما لا يتوفر في استراتيجيات وخطط المدرب السيد فرانك ريكارد .

حلول عاجلة ومقترحة :

1- اعتقد أن أحد أهم الحلول للمنتخب السعودي في هذه الفترة هو ايجاد المدرب الخبير بالكرة السعودية والذي يعرف نفسية اللاعب السعودي ويكون قادر على بث روح القتال فيهم اضافة الى حاجته الشخصية لأثبات نفسه وتحقيق بعض الانجازات في مجال التدريب من خلال المنتخب السعودي الأول وهذا مالا يتوفر في مدرب المنتخب الحالي السيد فرانك ريكارد .

2- ايجاد الكوادر الإدارية العاملة مع المنتخب والتي تمثل القيم الفنية والعلمية والخبرة الرياضية على المستوى الوطني في كرة القدم والتي تستطيع التأثير الإيجابي على اللاعبين وبالصورة المباشرة .!

3- الثبات على قائمة محددة عند اختيار اللاعبين لإيجاد أقصى درجات الانسجام بين اللاعبين ويكون الاختيار وفق آلية فنية بحته يتم اختيارها بشكل دقيق تمثل ( مزيج بين النجوم اصحاب الخبرة والنجوم الصاعدين ) فالوصول لقائمة المنتخب السعودي أصبح من الأمور السهلة والتي لا تمثل أي قيمة للاعبي كرة القدم بالسعودية مما افقد مهمة تمثل المنتخب لبعض بريقة ومسؤوليته ؟!

4- يحتاج المنتخب السعودي للعودة الى المعسكرات المتوسطة والطويلة والتي يتم من خلالها ابعاد اللاعبين عن الضغوط الجماهيرية والإعلامية التي يتعرضون لها والوصول الى التوليفة الفنية القادرة على تنفيذ الجمل الفنية والتكتيكية بصورة تعيد للكرة السعودية مجدها وعنفوانها وعنوانها .

5- ايجاد آلية معينة فيما يخص المكافآت والرواتب اثناء تمثيل المنتخب الوطني بما يحقق بعض المردود المالي المطلوب الذي تحققه الأندية للاعبين .

6- ربط العقود الاحترافية للاعبين داخل الأندية مع التقارير الفنية التي تقدمها اللجان الفنية التابعة للمدير الفني للمنتخب الأول .

7- تفريغ لاعبي المنتخب السعودي من انديتهم اثناء المعسكرات والبطولات التي يشارك فيها اللاعبين .

8- البعد عن التنظير والاستراتيجيات الطويلة والتفكير الواقعي لمسيرة المنتخب ووضع الخطط المناسبة لكل دورة أو بطولة يشارك فيها المنتخب السعودي الأول ويقتصر وضع الاستراتيجيات والخطط الطويلة للمنتخبات السنية والشبابية فقط .

لا زالوا يصنعون الكارثة ؟

موضوع تقسيم مدرجات الاتحاد والاهلي في دوري ابطال اسيا بدأ يصنع الكثير من الاحتقان للجماهير الرياضية للناديين ما ينذر بوقع كارثة لا سمح الله على الرغم من سهولة الوضع في ظل وجود أنظمة ولوائح ؟ فماذا تصنعون !

التعليقات

6 تعليقات
  1. طارق
    1

    تدري من مقالك ما تعرف في الكوره ياكبتن اترك الرجال يشتغل وركز في تطوير نفسك

    Thumb up 0 Thumb down 0
    16 أكتوبر, 2012 الساعة : 2:12 م
  2. وسام 144
    2

    للاسف امثال هذا التفكير هما سبب تدهور الكرة السعودية
    يا عزيزي الكرة السعودية واللاعب السعودي يفتقر للاساسيات مهمة في كرة القدم على الصعيد الفني واللياقي وما زالت المزاجية هيا السمة السائدة في اللاعب السعودي ماذا يفعل ريكاد اذا كان مستوى اللاعب السعودي يوم في القمة ويوم في القاع وذلك لغياب الاحترافية في التدريبات وفي السلوكيات وحتى في المباريات
    غيرنا الف مدرب قبل ريكاد ومازالت المشكلة موجودة والنتخب من سيء لاسوء
    قد لا يتمكن ريكاد من تحقيق لقب للمنتخب او الوصول للمستوى الفني المنشود لكنه بكل تاكيد ياسس لمرحلة مهمة في سبيل عودة الكرة السعودية لسابق عهدها

    Thumb up 0 Thumb down 0
    16 أكتوبر, 2012 الساعة : 4:31 م
  3. العم جابر
    3

    سبب تدهور الكرة السعوديه هو

    عدم رغبة اللاعب السعودي في اللعب للمنتخب ففي النادي قد يستلم اكثر مما يقبضه في المنتخب..

    Thumb up 0 Thumb down 0
    16 أكتوبر, 2012 الساعة : 5:04 م
  4. كوفي شوب
    4

    # كان المنتخب في السابق يعسكر 45 يوم أو اكثر للاستعداد لبطولة قادمة والدوري شغال بالمتاحين من لاعبي الاندية .
    = الآن النظام الذي اختاره الاتحاد السعودي لا يسمح تمشياً مع الدول المطبقة للاحتراف فالمنتخب لا يحق أن يستفيد
    من لاعبي الاندية الا قبل المباراة الدولية بـ 5 ايام .
    # كانت الدول المنافسة اسيوياً لنا متاخرة كروياً فالعراق و ايران انغمسوا في حرب طويلة بينهما لمدة 8 سنوات كانت
    تلك الحرب كفيلة بتأخرهم كروياً فترة ليست بالقصيرة واليابان لم تلتفت لكرة القدم و تخطط لها الا في اواخر
    الثمانينات و كوريا الشمالية اتخذت عسكرة شعبها بالكامل لمواجهة امريكا نووياً .
    = الآن الجميع التفت لكرة القدم و خطط لتطوير منتخباتهم ونحن لا نزال نتغنى بالانجازات القديمة وتوقفنا عند نغمة
    الخطط المدروسة القديمة .
    # كان اللاعبين يقاتلون للوصول للمنتخب لأن الوصول اليه يفرقهم مادياً عن الباقين ففي المنتخب قد يحصل اللاعب
    على مكافأت مجزية من اراضي و غيرها من القيادة السياسية الأعلى في البلد بينما اللاعبين غير المنضمين يتوقف
    دخلهم على رواتب متواضعة للغاية .
    = الأن اللاعب المميز فنياً مشبع من مقدمات العقود و الرواتب المجزية للغاية و عقود الدعايات التجارية بينما المنتخب
    لا يقدم له اي ميزة مالية البته .
    # كان المنتخب يعيش لحمة وطنية حقيقية اندية و اعلام و جماهير اثناء مشاركة المنتخب – لعل ذلك قبل الانفتاح
    الاعلامي و الشفافية .
    = الآن بسبب الانفتاح الاعلامي و حرية الرأي و كثرة و سائل التواصل الاجتماعي سبب ذلك نكسة على اللاعب الذي
    يتم اختياره للمنتخب فأصبح تحت مجهر النقد و التمحيص الدقيق فاصبح اللاعب لا يتمنى اختياره للمنتخب .

    مما سبق اعتقد أن الكرة السعودية هذه السنوات في طور مخاض لاسترجاع هيبتها و تحتاج لوقت لكي تستوعب تلك المتغيرات التي اصابت المجتمع بالكامل بسرعة الصاروخ و هذه المتغيرات (الشفافية وحرية الراي و محاولة تطبيق الاحتراف) هي مستجدات اكثر تطوراً من ذي قبل و يجب ان نتعايش معها و نؤسسها – لذلك الموضوع يحتاج وقت والله اعلم .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    18 أكتوبر, 2012 الساعة : 2:19 ص
  5. بوسلطااااان
    5

    عزيز لا الوم ريكارد كل اللوم على من احضره ريكارد لاينفع للمنتخب من هو ريكارد كمدرب
    احضر بسبب النجاح مع برشلونة لودربت برشلونة انا لحققت كل القاب العالم المنتخب بحاجة مدرب
    متمرس يعيده لمكانه الطبيعي مدرب لايخضع للضغوط ولايعتمد على بعض الاقلام لتختار له التشكيلة
    من انديتها المفضلة ولو على حساب سمعة الكرة السعودية المنتخب لو يستلمه مدرب وطني راح
    ينجح والجميع يعلم ان انجازات الكرة السعودية تحققت بالمدرب الوطني سبق وان احضر مدربين
    كبار كزجالو وكارلوس وانجوس وغيرهم ممن لااستطيع حصرهم لاكن لم ينجحوا مثل المدرب الوطني
    لن نعود للواجة مادمنا نتخبط اداريا انظر لمن في اللجان وتعرف سبب امحدار مستوياتنا
    كل العملية مجاملات من المصيبيح والمعجل والداهية المسحل جميعهم والله لاينفعون الا انديتهم
    التي ينتمون لها ومن لاحظ مباراة المنتخب الاخيرة امام الكونقو ادرك قيمة منح الفرصة للمميزين
    وليس المدللين المنتخب لن يعود الا بزوال المجاملات

    Thumb up 0 Thumb down 0
    19 أكتوبر, 2012 الساعة : 2:25 ص
  6. العــزف المنفرد
    6

    مدرب خبير يعرف نفسية الاعب السعودي ..؟.؟
    بتكلم عن الجيل الحالي وش حقق عشان اشوف نفسيته واداري خاطره …؟؟
    انا اشوف ان ريكارد بدا يمشي بالطريق الصح واكبر دليل اخر ربع ساعه من المباراة الاخيرة
    وديه صحيح لكن بدا يغير جلد المنتخب تدريجيآ وينزل الاعب اللي يبي يأدي ويبي يصنع تاريخ
    واذا استمر خمس سنوات جايه اراهن ان المنتخب بطل اسيا
    اتركوه يشتغل براحته ياما جونا مدربين اسواء وتركناهم
    وريكارد هولندي والمدرسه الهولنديه افضل مدرسه تبدا من الصفر وبلاعبين ناشئين وشباب

    .
    .
    مع احترامي لكاتب المقال … لكن ترا يمدحون الطلعات للبر بالفترة الجايه
    حاول تطلع للبر وتغير جو وتريح وترتاح وتعين من الله خير

    Thumb up 0 Thumb down 0
    19 أكتوبر, 2012 الساعة : 8:20 ص
112