أوساسونا يسدي خدمة لريال بإسقاطه أتلتيكو بالدوري الأسباني

2282172_FULL-LND

كان ريال مدريد الفائز الاكبر في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الأسباني، إذ خرج منها وهو يتربع على الصدارة وحيدا بعد أن مني جاره اللدود أتلتيكو مدريد بهزيمة مذلة امام مضيفه أوساسونا 0-3 اليوم الأحد، وذلك قبل موقعة الدربي المرتقبة بين قطبي العاصمة الاحد المقبل.

وجاءت الهزيمة الثانية لفريق المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني في المراحل الثلاث الاخيرة بعد السقوط المذل الاخر لبرشلونة حامل اللقب والمتصدر السابق امام ريال سوسيداد (1-3) امس السبت، ما سمح لريال مدريد بالتربع على القمة وحيدا بفارق 3 نقاط عن غريميه بعدما فاز السبت ايضا على إلتشي (3-0).

ودخل اتلتيكو الى المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه على مضيفه ميلان الايطالي (1-0) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا، لكنه خرج منها بهزيمته الثالثة هذا الموسم بعد ان عجز عن العودة الى اللقاء اثر تلقيه الاهداف الثلاثة في الشوط الاول عبر ألفارو سيخودو (6) و إيميليانو أرمنتيروس (21) وروبرتو توريس (42) الذين منحوا صاحب الارض فوزه الثاني في المراحل الست الاخيرة والثامن هذا الموسم.

واستعاد اتلتيك بلباو توازنه بفوزه على مضيفه بيتيس 2-0.

ودخل النادي الباسكي الى هذه المباراة وهو يبحث عن تجديد الموعد مع الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث السابقة وقد نجح في تحقيق مبتغاه بفضل هدفين من إيكر مونيين (34 من ركلة جزاء) وجييرمو هييرو (81)، مستفيدا من التفوق العددي بعد ان اضطر مضيفه الاندلسي الى اكمال المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد البولندي داميين بيركويس (41) ولورنزو رييس (58).

ورفع بلباو رصيده الى 47 نقطة في المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وبفارق 4 نقاط عن اقرب ملاحقيه ريال سوسيداد الذي حقق المفاجأة امس السبت باسقاطه برشلونة حامل اللقب (1-3).

وعاد النادي الاندلسي الاخر إشبيلية الى سكة الانتصارات التي غاب عنها لست مراحل على التوالي، وذلك بتغلبه على مضيفه رايو فايكانو التاسع عشر قبل الاخير بهدف لكوكي اندوخار (57) في مباراة اكملها بعشرة لاعبين بعد طرد فيسنتي ديلا فوينتي (83).

وعلى ملعب “ميستايا”، واصل فالنسيا استفاقته وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السادسة على التوالي بفوزه القاتل على غرناطة 2-1 في مباراة كان متخلفا فيها بهدف لفرانسيسكو ميدينا بيتي (47) قبل ان يدرك التعادل بواسطة باكو الكاسير (64) ثم يخطف الفوز في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع عبر المدافع البرتغالي روبن فيزو المنتقل اليه في فترة الانتقالات الشتوية من فيتوريا شيتوبال.

ورفع فالنسيا رصيده الى 35 نقطة في المركز الثامن بنفس عدد نقاط إشبيلية السابع، فيما تجمد رصيد غرناطة عند 27 نقطة في المركز الثاني عشر بعد ان مني بهزيمته الرابعة عشر.

2282167_big-lnd

2282189_full-prt

110