هدف في اللحظات الأخيرة يقود تشيلسي لتعزيز تصدره للدوري الإنجليزي

2281747_FULL-LND

أحرز تشيلسي هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليفوز 1-صفر على ضيفه ايفرتون ويعزز تصدره للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وبعد التعادل في الجولة الماضية للدوري أمام وست بروميتش البيون والخسارة أمام غريمه مانشستر سيتي في كأس الاتحاد الانجليزي كان فريق المدرب جوزيه مورينيو يبحث عن دفعة معنوية مهمة.

لكن بدا أن تشيلسي سيتعثر مرة أخرى قبل أن يأتي هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ونفذ فرانك لامبارك ركلة حرة من ناحية اليسار نحو منطقة الجزاء واصطدمت الكرة بالحارس تيم هاوارد ودخلت المرمى بعد محاولة من المدافع جون تيري.

وقال تيري لقناة بي.تي سبورت “نحن سعداء بالفوز وبالنقاط الثلاث. كانت المباراة صعبة لكن المنافس يلعب بشكل جيد جدا تحت قيادة (المدرب روبرتو) مارتينيز.”

وأضاف “أهدرنا نقطتين أمام وست بروميتش ولذلك كان من المهم تحقيق الفوز اليوم.”

وأصبح رصيد تشيلسي 60 نقطة من 27 مباراة متقدما بأربع نقاط على أرسنال صاحب المركز الثاني الذي سيقلص الفارق مجددا إلى نقطة واحدة إذا فاز على سندرلاند في وقت لاحق يوم السبت. وبقي ايفرتون في المركز السادس برصيد 45 نقطة متأخرا بثماني نقاط عن ليفربول صاحب المركز الرابع.

وفي ظل عدم خسارة تشيلسي أي مباراة على أرضه في الدوري تحت قيادة مورينيو وإخفاق ايفرتون في تحقيق أي فوز في ستامفورد بريدج في آخر 20 عاما كان من المفاجيء سيطرة الفريق الزائر على المباراة.

وكان ايفرتون هو الطرف الأفضل في الشوط الأول وكاد ليون اوسمان أن يسجل الهدف الأول لفريقه بتسديدة قوية لكن الحارس بيتر شيك تصدى لها كما وضع المدافع فيل جاجيلكا الكرة برأسه من مدى قريب خارج المرمى.

أما هاوارد حارس مرمى ايفرتون فتعرض لتسديدة من صمويل ايتوو لكنه أنقذها بقدميه.

وتغيرت الأمور في الشوط الثاني بعدما دفع مورينيو بلاعبه النشيط راميريس بدلا من المرهق اوسكار.

وأسفر هذا التغيير عن تقدم لامبارد إلى الأمام وتسديد كرة قوية أنقذها هاوارد كما تألق حارس ايفرتون في التصدي لفرصتين من إيدن هازارد وبرانيسلاف إيفانوفيتش.

واستمر ضغط تشيلسي على ايفرتون حتى خطف هدف الفوز في الثواني الأخيرة ليتجنب التراجع في جدول الدوري.

وهذه آخر مباراة لتشيلسي قبل أن يلعب في ضيافة غلطة سراي التركي في ذهاب دور 16 بدوري أبطال اوروبا يوم الأربعاء المقبل.

110